هذا ما حدث فى الوطن العربي خلال الساعات الماضية

السبت، 24 أغسطس 2019 06:00 ص
هذا ما حدث فى الوطن العربي خلال الساعات الماضية
الوطن العربى
كتب مايكل فارس

شهدت الساحة العربية العديد من الأحداث الهامة خلال الساعات الماضية؛ ويقدم لكم "صوت الأمة"، أهم ما جاء من أحداث فى الوطن العربي.

بداية، دمر الجيش الوطنى الليبى، اليوم الجمعة، ورشة صيانة وإصلاح طائرات تتمركز فيها طائرات قتالية وأخرى مسيرة تم تجهيزها لشن عمليات قتالية ضد قواته بمصراته، بحسب المركز الإعلامى لغرفة عمليات الكرامة، الذي أكد أيضا أن سلاح الجو استهدف عددا من مواقع الميليشيات فى مختلف الجبهات، ومن بينها مستودع يضم ورشة صيانة وإصلاح الطائرات بمصراتة، تتمركز فيه طائرات قتالية وطائرات مسيّرة يتم تجهيزها لشن عمليات قتالية ضد الجيش الليبي"، موضحا أن سلاح الجو دمر الهدف، وقضى على ما يحويه من طائرات، محذرا من أن اليد الطويلة لسلاح الجو ستستهدف الخونة والعملاء.

من جهة أخرى، أكد الرئيس اللبنانى ميشال عون، ضرورة المحافظة على المصالحة فى منطقة الجبل، وأنه لا يجوز أن تتأثر سلبا بأى اختلاف فى وجهات النظر السياسية، مشيرا إلى أهمية تعميم ثقافة حق الاختلاف فى الرأى والذى هو فى صلب نظام الحكم الديمقراطي، وذلك خلال وفودا سياسية بمقر إقامته الصيفى فى قصر بيت الدين بجبل لبنان – إن الأوضاع فى الجبل مستقرة وفق ما ينقله إليه زواره من أبناء المنطقة، على الرغم من أحداث العنف والاشتباكات المسلحة التى وقعت فى الجبل مؤخرا.

على صعيد متصل، تمكن الحشد الشعبى العراقى، اليوم الجمعة، من تفجير 75 اسطوانة غاز مفخخة و20 صاروخا فى محافظة ديالي، بحسب ما ذكرت قناة "السومرية نيوز" الإخبارية، أن قوة من خبراء مديرية مكافحة المتفجرات فى الحشد الشعبى تمكنت من تفجير 75 اسطوانة غاز مفخخة بمواد متفجرة مع 20 صاروخا محلى الصنع يزن كل واحد منها 500 كجم بشكل آمن فى منطقة "الحاوي" بمحافظة ديالي، وقد أتلفت القوة الفنية المختصة التابعة للمديرية اتلفت المخلفات الحربية المتنوعة التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابى بتفجير مسيطر عليه فى عمق المناطق الخالية من السكان فى منطقة "الحاوي".

من جهة أخرى، أغلق عشرات المستوطنين، اليوم الجمعة، الشارع الرابط بين حوارة جنوب نابلس ومناطق شمال الضفة الغربية (يتسهار)، ورشقوا سيارات المواطنين الفلسطينيين بالحجارة، فيما قال مسئول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إن عشرات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلى أغلقوا شارع (يتسهار) واعتدوا على سيارات المواطنين التى حاولت المرور برشقها بالحجارة.

وهاجم مستوطنون إسرائيليون فى جنوب الضفة، مركبات المواطنين على الشارع الالتفافى رقم 60 بمحاذاة منطقة خارصينا شرق مدينة الخليل ورشقوها بالحجارة، وقد ذكرت مصادر فلسطينية أن عددا من المستوطنين تجمعوا على الشارع الاستيطانى ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة، فيما عززت قوات الاحتلال من تواجدها فى المنطقة، دون أن يبلغ عن إصابات أو أضرار مادية فى مركبات المواطنين.

وقد نصبت قوات الاحتلال حاجزا على مدخل واد الشاجنة غرب بلدة دورا وأوقفت مركبات المواطنين ودققت فى بطاقاتهم، مما أدى إلى عرقلة حركة السير وتوقيف المواطنين فى الاجواء الحارة، فيما أحييت مسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصرى اليوم الجمعة، الذكرى الـ50 لحريق المسجد الاقصى المبارك على يد متطرف يهودي، وقد انطلقت المسيرة جنوب القرية ورفع المشاركون فيها الاعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المناوئة للاحتلال والداعية الى الوحدة الوطنية ورص الصفوف.

وعلى صعيد متواصل، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، تطهير بلدات وقرى خان شيخون ومورك واللطامنة وتلة الصياد والمستودعات ووادى العنز ووادى العسل وكفرزيتا ولطمين ومعركبة واللحايا وتل فاس ووادى قسمين وكعب الفرس فى ريف حماه، وأصبحت هذه المناطق وما حولها أصبحت خالية من جماعات الإرهاب المسلحة، بحسب بيان القيادة ، الذى أكد أيضا أن العمل جار لتطهير هذه القرى والبلدات من العبوات الناسفة وحقول الألغام الكثيفة التى زرعها الإرهابيون خلال تمركزهم هناك بما يتيح للمواطنين العودة إلى مساكنهم ومزارعهم وجنى محاصيلهم السنوية بأسرع وقت ممكن، مشيرة إلى أن القوات المسلحة العاملة فى شمالى حماة وجنوب إدلب واصلت تقدمها الميدانى ودحر التنظيمات الإرهابية المسلحة التى كانت تتمركز فى المنطقة بعد تكبيدها خسائر فادحة فى الأرواح والمعدات وبعد ضربات مكثقة على مدار الأيام السابقة وإحكام الطوق على ريف حماة الشمالى كاملا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق