اعرف الفرق بين حمى الضنك والملاريا

الأحد، 25 أغسطس 2019 02:27 م
اعرف الفرق بين حمى الضنك والملاريا
حمى الضنك

تزيد دائما حالات تقلب الطقس من الأمراض التى تنقلها البعوض مثل الملاريا وحمى الضنك، كل من هذه الأمراض الاستوائية سببها البعوض المصاب.

 

ووفقا لتقرير موقع "health" فتتشابه أعراض كلا المرضين نسبيًا مع العلامة الأبرز وهى الحمى، وعلى الرغم من أن الحمى مختلفة فى كلا المرضين، إلا أن الكثير يمكن أن يخلط بينهما.

 

أسباب الملاريا وحمى الضنك

سبب حمى الضنك هو البعوض الزاعجة المصابة الحاملة للمرض، التى يمكن أن تهدد الحياة عند نقلها الفيروس للأشخاص الأخرين. أما الملاريا تنتقل عن طريق البعوض الأنوفيلة.

 
 

 

أعراض حمى الضنك وحمى الملاريا

تبدأ حمى الضنك ببداية حمى مفاجئة تستمر لفترة طويلة (حوالى 7 أيام). يمكن الوصول إلى هذه الحمى فى 39.5-41.4 درجة مئوية ويصاحبها آلام فى الرأس أو العضلات أو العظام، وقد تتكرر الحمى مع الطفح الجلدى، كما تشمل أعراض حمى الضنك الأخرى الغثيان والقيء وفقدان الشهية والألم فى العين والطفح الجلدى على الأطراف العلوية والسفلية.

فى الملاريا تكون الحمى مدتها أقصر، وتشمل الأعراض قشعريرة وفقر الدم وآلام المفاصل والقيء والتشنجات والتعرق، وتحدث أعراض الملاريا عادة فى 3 مراحل، وهى: المرحلة الباردة، المرحلة الساخنة، مرحلة التعرق.

 

 

طرق علاج كلا منهما وكيفية منع الإصابة

تتوفر الأدوية المضادة للملاريا، ولكن على العكس من ذلك لا يوجد دواء متاح لعلاج حمى الضنك، ولكن يتم علاجها بتدابير داعمة مثل نقل الدم وإنعاش السوائل، وتتراوح فترة حضانة الملاريا من 10 إلى 15 يومًا، وتظهر أعراض حمى الضنك خلال 4-5 أيام من لدغة البعوض المصابة.


الوقاية هى دائما أفضل من العلاج، أفضل طريقة للهروب من الهجوم المميت لهذه البعوض المصابة باتخاذ تدابير وقائية مناسبة: 

 

استخدام طارد البعوض.ارتداء الأكمام الطويلة وتغطية أجزاء جسمك فى المناطق المكشوفة.زيارة الطبيب عند إصابتك بالحمى وتأكد من إصابتك بهذه الأمراض.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق