ليس بجديد عليهم.. كذب الإخوان جذوره تمتد لما قبل عبد الناصر

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 02:00 م
ليس بجديد عليهم.. كذب الإخوان جذوره تمتد لما قبل عبد الناصر
الاخوان

في الآونة الأخيرة، كثفت جماعة الإخوان الإرهابية من أساليبها القذرة لإثارة الرأي العام في الشارع المصري، بصناعة مظاهرات وهمية من خلال فيديوهات وصور قديمة عبر قنواتها التحريضية فى الخارج.

الكذب والخداع ليس جديدا على الجماعة، التي استخدمت نفس الأسلوب بعد ثورة 30 يونيو 2013، غير أن هذا الأسلوب الرخيص أصبح مفضوحا بعدما انكشفت أكاذيبها أمام الرأى العام، الأمر الذي أكده المهندس عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بقوله: إن جماعة الإخوان هم مجموعة من الخونة أعداء للشعب، ويمارسون الفبركة والكذب منذ عقود ضد الدولة.

نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، قال إن أسلوب الفبركة الذى مارسته جماعة الإخوان خلال اليومين الماضيين هو ذات أسلوب الفبركة الذى مارسته الجماعة خلال ثورة 30 يونيو التى أسقطت حكم الإخوان، مضيفًا أن ذلك هو نفس الأسلوب الذي مارسوه فى عام 1954 بعد محاولة الاغتيال الفاشلة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى حادث المنشية، وكذلك فى عام 1965 بعد القبض على تنظيم سيد قطب الإرهابى والحكم عليه بالإعدام، إلا أنه وقتها لم يكن هناك التكنولوچيا التى يستخدمونها خلال هذه الأيام.

وأوضح أن الشعب المصري عليه دورا هام في مواجهة تلك الهجمة الشرسة، قائلًا: «دور الشعب مهم جداً ولا بد من خلال وعيه الحضارى أن يستوعب أن هؤلاء الخونة هم أعداء الشعب وأنهم لم ينسوا أن شعب مصر العظيم لفظهم بعد عام من حكمهم الأسود لمصر وألقى بهم فى زبالة التاريخ ، لذلك فهم يسعوا لتدمير البلاد بكافة وسيلة انتقاما من الشعب وجيشه العظيم، ولكن الجميع أصبح على وعى بأسلوب الفبركة الذى تتخذه الجماعة ضد الدولة المصرية».

الأمر أكده ثروت الخرباوى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، بقوله إن أسلوب فبركة الفيديوهات والصور الذى اتبعته جماعة الإخوان هو أسلوب قديم لدى الجماعة تتبعه منذ نشأتها عام 1928 على يد مؤسسها حسن البنا، وأن الجماعة الإرهابية ليس لديها جديد تقدمه فى قضية الفبركة خاصة بعد أن تبين كذب كافة الفيديوهات والصور التى تروجها الجماعة عبر قنواتها التحريضية وتصور أنها مظاهرات وهمية فى الشوارع.

ولفت ثروت الخرباوى، إلى أن الأسلوب الجديد الذى تتبعه الجماعة فى الفبركة هو اختيارهم للتوقيتات بالإضافة لاختلاق القصص المفبركة وترويجها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعى لخلق أجواء مرتبكة يسهل لهم من خلالها تصدير صورة خاطئة عن الذى يحدث فى مصر، وذلك لاستغلالها على المستوى الدولى.

وكانت جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها الإعلامية وفى مقدمتها قنوات الجزيرة ومكملين لجأوا إلى تزييف الواقع والترويج بصور وفيديوهات على أنها تظاهرات فى محافظات الجمهورية فى مسعى فاشل وخاسر لاستهداف مؤسسات الدولة، حيث إن هناك محاولات مستمرة من الإخوان فى تزييف الحقائق ونشر الشائعات والأكاذيب لتنفيذ مخططاتها لهدم البلاد، وأخر تلك المحاولات ما روجت له قنوات الجزيرة والشرق ومكملين التابعة للجماعة الإرهابية حول ما زعمت أنها تظاهرات فى شوارع مصر خلال الأيام الماضية من خلال فبركة فيديوهات وصور لأحداث وهمية لم تحدث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق