غرامات مالية تدخل جينس.. جوجل صاحب النصيب الأكبر بـ 8 مليار يورو

الجمعة، 27 سبتمبر 2019 06:00 ص
غرامات مالية تدخل جينس.. جوجل صاحب النصيب الأكبر بـ 8 مليار يورو
غرامات مالية - تعبيرية

تعد الغرامات أحد الوسائل التى تفرضها المنظمات أو الدول أو الشركات أو الأفراد  على غيرها، فى حال اختراقها لقاعدة أو شرط أو الاستيلاء على حق من حقوق غيرها.
 
الأمر أشبه بالجزاءات التي تفرضها الدول على المخالفات المرورية لتجاوز السرعات المقررة، أو التى تفرضها المنظمات الدولية على الشركات التى تخالف بنود ومواثيق سواء محلية أو دولية وذلك لضمان حقوق تلك المؤسسات.
 
وصلت الغرامات المالية مليارات الدولارات على عكس ما اعتادت أسماع الناس سماعه، فهناك غرامات سجلت أرقاما قياسية في التاريخ الحديث، منها: 3 غرامات سجلتها شركة البحث العالمية جوجل، والتي حظيت بأكبر غرامة فى التاريخ بعد أن فرض الاتحاد الأوروبى عليها غرامة فى عام 2017 بلغت  4.34 مليار يورو بسبب ممارسات غير قانونية مضادة للمنافسة تتعلق بنظام تشغيل أندرويد الخاص بها.

وأكدت المفوضية الأوروبية- آنذاك- أن الشركة قد استخدمت البرنامج لتوسيع هيمنتها بشكل غير عادل على جميع محركات البحث الأخرى، وحرمت المستهلكين الأوروبيين من منافع فعالة. وقالت مارجريت فاستيجرالمفوضية الأوروبية إن جوجل استخدمت نفوذها لجعل هواتف أندرويد محبوسة فى النظام البيئى الذى تسيطر عليه جوجل.

وقالت اللجنة إن جوجل تطلب من الشركات المصنعة أن تثبت مسبقًا تطبيقات بحث جوجل وتطبيقاتها إذا أرادت هواتفهم الوصول إلى متجر تطبيقات الشركة، كما دفعت الشركات المصنعة وشركات تشغيل الشبكات لإبقاء محركات البحث المنافسة الأخرى خارج هواتفها، بالإضافة إلى عرقلة تطوير أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة المنافسة التى كان من الممكن أن توفر منصة لمحركات البحث المنافسة للحصول على الترافيك، إذ يستحوذ نظام أندرويد على 74 % من سوق الهاتف المحمول.

وقالت هيئة المنافسة الأوروبية إنه يجب على الشركة وضع حد لسلوكها غير القانونى فى غضون 90 يومًا بطريقة فعالة، وإلا ستواجه رسومًا إضافية، وأكدت جوجل أنها ستستأنف القرار.

وبعدها بعام فرض الاتحاد الأوروبي غرامة جديدة على المحرك جوجل فى 2018 ، بلغت 2.42 مليار يورو، بسبب هيمنته على الشبكة العنكبوتية، وتتهم المفوضية الأوروبية العملاق الأمريكي باستغلال موقعه كمهيمن في ميدان البحث وهذا بتفضيل خدمته الخاصة بالمقارنة بين الأسعار“غوغل شوبينغ” ، الأمر الذي يعد خرقاً لقواعد المنافسة، وأكدت المفوضية أن العقوبة فرضت بعد حساب قيمة المداخيل المحققة بفضل خدمة المقارنة في 13 بلداً أوروبيا.

وجاءت الغرامة الثالثة على المحرك العالمى جوجل فى مارس 2019 حيث أعلن الاتحاد الأوروبي عن قراره بتغريم شركة جوجل الأمريكية نحو 1.5 مليار يورو (1.7 مليار دولار)، بسبب ما اعتبره ممارسات تعسفية واحتكارية من جانب الشركة.


وجاءت رابع الغرامات ارتفاعا، في عام 2010 ، من نصيب مصرف الأعمال الأمريكى جولدمان ساكس والذى دفع 550 مليون دولار لوضع حد لقضية ضده بتهمة الفساد، على ما أعلنت لجنة عمليات البورصة الأمريكية  ، وجاء فى بيان  رسمى أن المصرف "سيجرى إصلاحا على وسائل عمله لإنهاء اتهامات لجنة عمليات البورصة الأمريكية التى أشارت إلى أن المصرف أوقع مستثمرين فى الخطأ بمنتج يرتبط بالقروض العقارية الهالكة (سوبريم) فى الوقت الذى بدأ فيه سوق العقار الأمريكى ينهار.

وكان ليوتيوب نصيب من الغرامات الكبرى حيث تم تغريمه فى مطلع شهر سبتمبر الجارى بمبلغ 170 مليون دولار، بينما قالت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية، إن شركة الامريكية ستدفع 170 مليون دولار لتسوية قضية انتهاكهم القانون الاتحادي بجمع بيانات شخصية عن أطفال، واتهم موقع يوتيوب بتتبع المشاهدين لقنوات الأطفال باستخدام ملفات تعريف الارتباط كوكيز لبث إعلانات مستهدفة بملايين الدولارات هؤلاء المشاهدين.

وأخيرا تأتى أغلى غرامة مرورية فى التاريخ فى شهر مايو 2019 والتى شهدتها دبى، وتعود قصتها الى سائح بريطاني عمره 25 عاما استئجار سيارة ، حيث انطلق بالسيارة الخارقة على سرعات عالية ما أدى إلى رصده بواسطة الكاميرات 33 مرة على فترة 4 ساعات ، قدّرت الغرامات إجمالاً بقيمة 170 ألف درهم إماراتى (46 ألف دولار أمريكى) .

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م