الشخير مش ظاهرة ده مرض.. اعرف أسبابه وراجع الطبيب

الإثنين، 30 سبتمبر 2019 12:00 م
الشخير مش ظاهرة ده مرض.. اعرف أسبابه وراجع الطبيب
الشخير

يعد الشخير من المشاكل الصحية الشائعة أثناء النوم، ولكن قد يكون علامة على مرض أو مشكلة صحية أخرى أكثر خطورة، حيث إنه قد يكون ناتجاً عن توقف التنفس أثناء النوم، الذى يؤثر على جودة نومك.

موقع Doctor الطبي، حدد أسباب تلك المشكلة في نقاط نستعرضها: 

 

أسباب الشخير

عندما نكون مستيقظين لدينا نغمة عضلية كافية لإبقاء مجرى الهواء مفتوحاً، ولكن عندما ننام تسترخى العضلات واللسان والحلق وسقف الفم، مما يسبب انسداد الأنسجة الرخوة فى الحلق، مما يضيق الشعب الهوائية.

وبالنسبة للبعض، يؤدى انخفاض مساحة التنفس إلى اهتزاز الأنسجة الرخوة فى ممرات الهواء، مما يؤدى إلى الشخير، كما أن هناك أشخاصا آخرين يعانون من الشخير لأن لديهم عائقًا، والذي قد يكون بسبب التشوه الأنفى، أو تضخم اللوزتين، أو احتقان الأنف بسبب الحساسية أو الأورام الحميدة، وزيادة الوزن ونمط الحياة من الأسباب الرئيسية للشخير، كما أن هناك أسبابا أخرى.


أسباب الشخير الرئيسية

- انسداد الأنف الناجم عن الحاجز الملتوي.

- حجم اللوزتين.

- صغر حجم الفك، وهو ما يعنى أن اللسان يميل إلى الانخفاض لأسفل أثناء النوم.


الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم

وتوقف التنفس أثناء النوم من أمراض النوم الشائعة، حيث يحدث توقف مؤقت للتنفس أثناء النوم أو انقطاع متكرر للتنفس، وهو ما يؤدى إلى الشخير بجانب مجموعة من الأعراض وتشمل:

 

- الإعياء والتعب.

- كثرة الذهاب إلى الحمام ليلاً.

- الصداع في الصباح الباكر.

- الاكتئاب.

- فقدان الذاكرة على المدى القصير.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق