من الألف للياء.. كل ما تريد معرفته عن النفط الصخري

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 06:00 م
من الألف للياء.. كل ما تريد معرفته عن النفط الصخري
نفط

يبقى التسابق المحموم بين الدول الكبرى على أشده لتأمين احتياجاتهم من البترول، وهو ما يفسر توسع استخدامات التكنولوجيا الحديثة لاستخراج النفط الصخرى وخاصة فى الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ما هو الفرق بين النفط الصخرى والنفط التقليدى.. وكيف يتم استخراجه؟.

النفط الصخري:
يعد نوعا من أنواع النفط الخفيف يتسم بسيولة أقل من النفط الخام الأحفورى، ويستخرج النفط الصخرى من صخور تحتوى ترسبات مادة الكيروجين يتم تحويلها بالحرارة إلى سائل هيدروكربونى بديل للنفط الخام.

وتجرى عملية معالجة النفط الصخرى فوق سطح الأرض، من خلال تعدين النفط الصخرى ومن ثم التعامل معه فى منشآت المعالجة، وهناك تقنيات حديثة تتولى معالجته تحت الأرض فى الموقع، عن طريق تطبيق الحرارة واستخراج النفط عن طريق بئر نفط، وتختلف خصائص النفط الصخرى حسب تكوين الصخور الرسوبية فى باطن الأرض.


كيفية استخراجه:
يستخرج النفط الصخرى من تشكيلات الصخور الرسوبية التى تكونت فى باطن الأرض بطريقة التكسير الهيدروليكى، وذلك عن طريق حفر الآبار رأسياً ثم أفقياً مع استخدام الماء والمواد الكيماوية وخليط من الرمل، وتحتاج عملية تفتيت الصخور إلى ضخّ كميات كبيرة من الماء تتراوح ما بين 7 إلى 23 مليون لتر من المياه، تعادل تقريباً 5 براميل ماء لكل برميل نفط.

ويرجع الفضل فى عودة الاهتمام بالنفط الصخرى إلى ارتفاع أسعار النفط فى بداية القرن الـ21، حيث عادت جهود التطوير واختبار أحدث التقنيات، بعد أن بدأت هذه التكنولوجيا فى الظهور عام 1684 عندما تم تسجيل أول براءة اختراع رسمية لعملية استخراج، ولكن تعرضت هذه الصناعة للانكماش منتصف القرن الـ20 بعد اكتشاف احتياطيات نفطية تقليدية كبيرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا