المعارضة القطرية تفضح تميم.. هكذا يدعم «الحمدين» وتركيا الميليشيات الليبية بالسلاح

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 02:00 م
المعارضة القطرية تفضح تميم.. هكذا يدعم «الحمدين» وتركيا الميليشيات الليبية بالسلاح
تنظيم الحمدين

فى ظل التعاون القطرى والتركى فى دعم المليشيات الإرهابية لاستمرار الأزمة فى العاصمة طرابلس،لا يوجد أحد فى المنطقة العربية لا يعرف حجم الجرائم التى يرتكبها النظام القطرى بحق الشعوب العربية فى الوقت الذى أكد فيه كاتب سعودى أن الدوحة متورطة بشكل أسامى فى حالة العبث بالاستقرار الإقليمى والاقتصاد العالمى.

 
 موقع قطريليكس المتخصص فى فضائح تنظيم الحمدين كشف أن تنظيم الحمدين وحليفته تركيا ارتكبا جرائم وحشية ضد الشعب الليبى، من تهريب للأسلحة ودعم الإرهاب لنشر مزيد من الفوضى فى المنطقة العربية والاستمرار فى استغلال نفطها.
 
وأعلن قطريليكس أن جمعية حقوقيات ذات الصفة الاستشارية فى الأمم المتحدة، تقدمت بشكوى رسمية ضد قطر وتركيا، إلى المفوضية السامية، دعت فيها لضرورة اتخاذ تدابير ملموسة لضمان ‏مساءلتهما عن جرائمهما ضد الليبيين، ووضع حد لإفلاتهما ‏من العقاب ، مطالبة المفوض السامى ‏المعنى بحقوق الإنسان بالأمم المتحدة مسئولين أمميين وعشرات الدول ، بإجراء تحقيق دولى عاجل فى جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان ‏التى ارتكبتها حكومة الوفاق وحلفاؤها فى قطر وتركيا داخل ليبيا.
 
وتابعت جمعية حقوقيات: يجب علينا التحرك لإدانة التدخل التركى والقطرى ومخالفتهما للقرارات ‏الأممية ذات الصلة بحظر توريد الأسلحة للميليشيات داخل ليبيا، لما فى ‏ذلك من تهديد للأمن والسلم الدوليين، والتحقيق فى ارتكاب أفراد حكومة ‏الوفاق لجرائم حرب لتواطؤهم مع تلك التدخلات وتسهيلهم دخول شحنات ‏السلاح التركى والقطرى للميليشيات المسلحة لقتل أفراد الشعب الليبى.
 
من جانبه اتهم الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، النظام القطرى ببث الأكاذيب على شعبه وتخديره.
 
 
وقال ابن عم تميم بن حمد، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن عصابة تنظيم الحمدين تحاول مجدداً وبشكل مخجل بث الأكاذيب والإشاعات عبر الواتسب، متابعا: "محاولات تخدير ومحاولات لقوقعة شعبنا فى قطر على نفسه وعزله من محيطة الذى يعتبر جزء لا يتجزأ منه".
 
واستطرد  الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى :"عزمى بشارة والأجنحة الأخرى يسرحون ويمرحون فى هذا النظام وينفذون مخططات فردية"، موجها رسالته إلى الشعب القطرى قائلا: "انتبهوا من القادم".
 
وفى إطار متصل أكد خالد الزعتر، الكاتب السعودى، أن الدوحة متورطة بشكل أسامى فى حالة العبث بالاستقرار الإقليمى والاقتصاد العالمى.
 
وقال الكاتب السعودى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن التقرير الاستخباراتى الذى يؤكد أن قطر كانت على علم مسبق بالهجمات الإيرانية على الناقلات التجارية فى خليج عُمان يؤكد أن الدوحة ضالعة فى العبث بالأمن والاستقرار الإقليمى والاقتصادى العالمى.
 
وتابع خالد الزعتر: قناة الجزيرة كانت تحاول أن تسوق نفسها بأنها قناة الشعوب، ولكن الأحداث كشفت زيف هذا الشعار مثلما كشفت زيف شعار الرأى والرأى الآخر، سياسة قناة الجزيرة قائمة على المزاجية ومع توجهات النظام السياسى فى قطر، بالأمس ذهبت لتغطية أحداث الربيع العربى، واليوم تجاهلت الربيع الإيرانى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا