إكسترا نيوز تفضح التاريخ الأسود لـ«محمد ناصر» وتذيع حديث شقيقه

الإثنين، 06 يناير 2020 08:09 م
إكسترا نيوز تفضح التاريخ الأسود لـ«محمد ناصر» وتذيع حديث شقيقه
محمد ناصر
أمل غريب

أذاعت قناة إكسترا نيوز، فيديو اليوم السابع، عن نظرة المصريين لمذيعي قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، لافتة إلى أن القنوات الفضائية التابعة للجماعة، لاتزال تبث أكاذيبها ضد مصر، وشعبها بشكل يومي، على أمل أن تلقى أكاذيبهم أي صدى لدى المصريين.

ويتناول فيديو اليوم السابع، جولة داخل الشارع المصري استطلع خلالها رأي الشاب في قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، ومدى مصداقيتها لديهم؟، حيث قال أحد المواطنين: «دي قنوات بحس اللي فيها بيمثلوا وبيقدموا أي كلام، ومصدقين نفسهم وهم عارفين إن الشباب لا يتابعونها».

كما علق أحد الشباب قائلا: «هذه القنوات كاذبة تتعمد تشوية الدولة وتروج الإشاعات والأكاذيب»، ووصف شاب أخر، قنوات الإخوان، وقال: «محدش بيصدق أخبارهم، وكلامهم كله مجرد إشاعات هدفها زعزعة استقرار الدولة».

 

 

وخصصت قناة إكسترا نيوز، إحدى فقراتها للحديث عن تاريخ مقدم البرامج محمد ناصر، الموالي لجماعة الإخوان الإرهابية، وعرضت فيديو اليوم السابع، عن تصريحات محمد طارق، شقيق الهارب محمد ناصر، أكد خلاله أن شقيقه الذي يظهر الأن على شاشات الإخوان، كان نائما في منزله طيلة أيام ثورة يناير، وأنه لم يشارك في أي أحداث، بل كان يتابع كل ما يجري من على التليفزيون، موضحا أن محمد ناصر، صعد مشواره على أكتاف اخوته.

 ويسعى مقدم البرامج الهارب، محمد ناصر، محمد ناصر، إلى إزالة وصمة ما عالقة في تاريخه، فهو الطالب الفاشل الذي حصل على مجموع 50% لم يمكنه من دخول كلية مرموقة، فسعا خلف الحصول على ألقاب زائفة، تجعله يحترم نفسه، إلا أنها جميعها لم يحقق منها أي طائل، فيعرف نفسه دائما بأنه نحات، ولأنه لم يقدم شيئا ذات قيمة في هذا المجال، تركه والتحق بالمعهد العالي للنقد الفني، حتى يتمكن من الحصول على لقب ناقد فني.

 

وتشير صفحة ويكيبيديا الخاصة بمحمد ناصر، عن الأزمة التي تعاني منها شخصيته، فتعرفه الصفحة بأنه نحات، وناقد فني، وشاعر، وكاتب سيناريو، وإعلامي، وهي الوسيلة التي يستخدمها ناصر، لإقكمال نقائص شخصيته، فهو نحات بلا أي منحوتات وناقد فني بلا حس فني، وشاعر لا يعرفه سوى 5 أصدقاء شاركوه في غناء أشعاره القليلة، وكاتب سيناريو حاول أن يجد لنفسه مكانا بين الكبار، فلم يخطو إلا خطوات قليلة وسقط، حتى عمله لسنوات كمدير للمكتب الفني لصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة لم يقدم فيه شىء يذكر لا إداريا ولا فنيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص