الصحف العالمية تسلط الضوء.. ماذا قال الرئيس السيس في احتفاليات عيد الميلاد المجيد؟

الثلاثاء، 07 يناير 2020 01:41 م
الصحف العالمية تسلط الضوء.. ماذا قال الرئيس السيس في احتفاليات عيد الميلاد المجيد؟

رسائل سلام وتأكيد على وحد الصف وطمأنة لشعب مصر حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على أن يوجهها من قلب الكاتدرائية الأرثوذكوسية بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال تهنئته لقداسة البابا تواضروس وعموم الأقباط خلال قداس عيد الميلاد المجيد أمس، وهى الرسائل التى تصدرت وسائل الإعلام العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء.
 
وسلطت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز الأمريكيتين الضوء على كواليس زيارة السيسي لكاتدرائية ميلاد المسيح، وحرصه على تهنئة الأقباط وما أقدم عليه الحضور فى قداس العيد من حفاوة ترحيب بالرئيس الذى كرر تلك الزيارة فى مرات سابقة.
 
 
64580-نيويورك-تايمز
 
بدورها، تحدثت وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية عن إشادة الرئيس بالروابط بين المسلمين والمسيحيين، وقوله إن تلك الروابط منعت انزلاق البلاد فى الاقتتال الطائفى مثل دول مجاورة.
 
ووصفت الوكالة الرئيس السيسى بالمسلم الحريص على ممارسة شعائر دينه، وقالت إنه وصل إلى الكاتدرائية فى منتصف القداس، واستقبله البابا تواضروس على أعتاب الكاتدرائية قبيل أن يحيى الحاضرين. وأظهرت اللقطات التى بثها التليفزيون المصرى ازدحام الحاضرين لمصافحته وتسجيل اللحظات بهواتفهم المحمولة.
 
 
20200106092606266
 
ونقلت الوكالة تصريح الرئيس الذى قال فيه: «ربنا سبحانه وتعالى أراد إننا نكون فى ظروف صعبة، بس ده لينا وعلينا، لينا إننا ناخد بالنا وننتبه ونلاحظ ونقول، كان ممكن يبقى حالنا كده وظروفنا كده، ايوة، وعلينا إننا نخلى بالنا من بلدنا، طول ما إحنا مع بعض والشعب المصرى ايد واحدة محدش يقدر يعمل معانا أو فينا حاجة».
 
171029-واشنطن-بوست
 
 
ولفتت الوكالة إلى أن السيسى سبق وحضر صلوات سابقة فى عيد الميلاد، موضحة أن عدد الأقباط فى مصر يصل إلى 10 ملايين نسمة، ويعدون من بين أقدم الطوائف المسيحية فى العالم.
 
وكان الرئيس السيسي قال فى بداية كلمته لدى حضوره قداس عيد الميلاد المجيد: «إحنا لازم ديما نخلى بالنا من علاقتنا لبعضنا البعض، وبكلم كل الناس، لازم إذا كنتو بتحبوا ربنا حبوا بعضكم».
 
وتابع: «الكلام اللى أنا بقوله مش بقوله لحد بعينه، بقوله لينا كلنا، متخلوش حد أبداً يدخل بينا ويحاول يوقع بينا ويحاول يعمل فتنة بينا، البلد دى بلدنا كلنا وهتفضل بلدنا كلنا لا حد ليه زيادة ولا حد ليه نقص، والكلام دا بقى ثقافة وعادات وتقاليد بينا، وإحنا ديما مع بعض وكل واحد عارف زيه زى أخوه، وكلنا زى بعض، وديما تخلوا بالكم، وأى محاولة للفتن أو الوقيعة ننتبه لها، ويبقى مخنا وقلبنا أكبر منها».
 
20200106090544544
 
وتابع الرئيس السيسي: «أنا شايف المصريين قلقانين، انتو قلقانين من إيه؟، مفيش مجال للقلق، لسبب واحد، إن احنا مع بعض، وطول ما إحنا مع بعض محدش يقدر يعمل فينا حاجة، وربنا سبحانه وتعالى أراد إننا نكون فى ظروف صعبة، بس ده لينا وعلينا، لينا إننا ناخد بالنا وننتبه ونلاحظ ونقول، كان ممكن يبقى حالنا كده وظروفنا كده، ايوة، وعلينا إننا نخلى بالنا من بلدنا، طول ما إحنا مع بعض والشعب المصرى ايد واحدة محدش يقدر يعمل معانا أو فينا حاجة، ولا حد يقدر يجرجرنا هنا ولا يجرجرنا هنا، واحنا قادرين بفضل الله سبحانه وتعالى وبدعوات الناس الطيبين زيكم ان ربنا يلهمنا الصدق والبصيرة ونبقى شايفين وفاهمين كويس قوى الإجراء الأفضل اللى ممكن نعمله».
 
وكان قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد أطلق أمس رسالته الباباوية لعيد الميلاد المجيد 2020، وتم بثها بالفيديو وترجمتها لـ12 لغة من بينها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والصينية واليابانية والسويدية والدنماركية وغيرها.
 
وقال البابا فى رسالته التى قسمها إلى ثلاث عطيات إن الإنسانية تتحقق عندما يعيش الإنسان الحب فقد كان المجوس الذين قدموا الهدايا للمسيح يعبرون عن هذا الحب، أما العطية الثانية فهى عمل الخير فالمجوس قدموا من المشرق وبإصرار كبير أرشدهم الله لمكان المسيح، بينما اعتبر البابا العطية الثالثة هى تذوق الجمال وقد كان أجمل ما فيه هو ترنم الملائكة بميلاد المسيح.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا