الماتش بـ60 ألف جنيه والحسابة بتحسب.. هل يقضي الـ«VAR» على مشاكل الكرة المصرية؟

الجمعة، 10 يناير 2020 10:35 ص
الماتش بـ60 ألف جنيه والحسابة بتحسب.. هل يقضي الـ«VAR» على مشاكل الكرة المصرية؟
تقنية الفيديو

 

يقترب الدوري المصري من تطبيق تقنية الـ«VAR» المستخدمة في عدد من الدوريات الأوروبية والكثير من المنافسات الدولية، فوفقاً لما أعلنته اللجنة الخماسية باتحاد الكرة، قد وصلت الدفعة الأولى من الأجهزة الخاصة بتطبيق تقنية الفار، على أن يتم تطبيقه بداية من الدور الثاني من الدوري، أواخر فبراير المقبل.

كثيرون من متابعي الرياضة المصرية، يعولون على هذه التقنية الآلية في حل مشاكل الدوري المصري الممتاز، والارتقاء به سلمة نحو الدوريات القوية في المنطقة بعد ما أصابه من تدهور، جعلته خلف دوريات بدأت بعده بعشرات السنوات.

قد يكون الفار جزء من الحل، ولكنه ليس الحل كله، فما تواجهه منظومة التحكيم من اعتراضات قوية داخل وخارج المستطيل الأخضر، لن يوقفها الفار ولا مئات الأجهزة الإلكترونية، وسيظل التشكيك في ذمة الحكام المصريين مستمر أبد الدهر، طالما أن ثقافة التربص ونظرية المؤامرة مترسخة داخل العديد من رؤساء الأندية والقائمين على قطاعات الكرة بالأندية المصرية.

اقرأ أيضاً: اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة: سنتحمل تكلفة تقنية الفار فى الدورى المصرى بالكامل

 

وهنا لا يمكن تبرئة الفار من الوقوع في الخطأ، والتجربة في الخارج تقول أن للتقنية الحديثة كوارث وثقتها مباريات في دوري الأبطال الأوروبي والدوري الإنجليزي، الأمر الذي أفقد كرة القدم متعتها وفقاً لتقديرات الخبراء.

تكلفة تطبيق الـ "VAR" بالدوري المصري، حال استئجار الأجهزة ستصل لمليون يورو فى الموسم الواحد، ما يعادل 18 مليون جنيه مصرى تقريبًا، بواقع 60 ألف جنيه في المباراة الواحدة تقريبا

var
 

 

الاتفاق المنتظر توقيعه بين اتحاد الكرة والشركة الإسبانية خلال الساعات المقبلة، يقضي بتأجير الأجهزة لصالح اتحاد الكرة بنظام التأجير التمويلي، أي أن مدة الإيجار تنتهي بالبيع لاتحاد الكرة، وتعود الأصول للاتحاد، على أن تكون مدة الإيجار ثلاث سنوات ونصف، ، مما يعظم الأصول الثابتة للاتحاد ويكفل للكرة المصرية نقلة نوعية تاريخية وضمانة حقيقية للارتقاء بها، وسيشارك 60 حكماً في تدريبات تقنية الفيديو بشكل مبدئي على أن يتم تحديدهم بالتنسيق مع لجنة الحكام برئاسة جمال الغندور.

اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة شئون اتحاد الكرة، تؤكد أن تطبيقه لا يحتاج سوى لأيام في الدوري المصري، مشيرين إلى اتحاد الكرة قرر التكفل بتكلفة تطبيق تقنية الفيديو في الدوري المصري بالكامل، بعد رفض عدد كبير من أندية الدورى الممتاز تحمل جزءًا من تكلفة التقنية، بداية من الدور الثاني للدوري، وأرجعت الأندية رفضها لكثرة الأعباء المالية عليها هذا الموسم، بجانب تعللها بضرورة أن يتحمل اتحاد الكرة التكلفة بالكامل باعتباره المسئول عن تنظيم البطولة، ويحصل على عائد مادى من بث مباريات الدوري.

اقرأ أيضاً: فضيحة بكوبا أمريكا.. الأرجنتين تطالب بتحقيق عن تدخل "رئاسي" برازيلي في "الفار"

يأتي ذلك بخلاف ما صرح به عدد من أعضاء الجهة المسئولة عن منح ترخض حكم الفيديو المساعد «إيفاب».

 

var
 

 

لوكاس برود الأمين العام للمجلس الدولي لكرة القدم "إيفاب"، قال إن تطبيق حكم الفيديو المساعد في مصر خلال الوقت الحالي شبه مستحيل، ويرجع ذلك إلى عدم امتلاك مصر في الوقت الحالي فريق واحد يتكون من حكم ساحة، وثنائي لغرفة (فار)، وهذا لا يكفي إلا لدوري يخوض مباراة واحدة كل جولة.

وأكد أن كل حكم يتعامل مع الـ«فار» يحتاج تدريباً لا يقل عن 6 أشهر، من أجل العمل بها بشكل رسمي، مشيراً إلى أن الحل الوحيد بالنسبة لمصر في حالة الحصول على الموافقة، وإدارج تقنية الـ"فار" هو أن يتم اختيار مباراة واحدة كل أسبوع من الدوري ليديرها الطاقم المدرب حتى يتم الانتهاء من تدريب باقي الحكام.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م