الشلل الرعاش.. أعراضه وعلاجه

الأربعاء، 22 يناير 2020 01:56 م
 الشلل الرعاش.. أعراضه وعلاجه
شلل الرعاش

مرض باركنسون  أو الشلل الرعاش، هو مرض خطير يتسبب في عدم قدرة الشخص المصاب على السيطرة على أعصاب الجسم، ويتسبب هذا الأمر في الاهتزاز بقوة، وخلال الأسطر القادمة سنتعرف عن المرض وأعراضه، وفقا لموقع " mayoclinic.".

 
ما هو مرض شلل الرعاش؟
 
مرض شلل الرعاش من الأمراض الخطيرة التي تتسبب في حدوث اضطرابات يتعرض لها الشخص من خلال الجهاز العصبي، ويكون من أبرز الأسباب المؤدية للتأثير على حركة الشخص بطريقة سلبية.
 
ويتسبب في الإصابة بهذا المرض ظهور تعبيرات قليلة على الوجه، كما أن الشخص المصاب يتعرض لتأرجح الذراع أثناء المشي، وقد يتعرض بعض المصابين لضعف النطق، وفي حالة إهمال العلاج يتعرض الشخص لعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
 
ما هي أعراض الإصابة بالشلل الرعاش؟
 
هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالشلل الرعاش، والتي يجب التعرف عليها في البداية، ومنها:
 
-الرعاش أو الاهتزاز في أحد الأطراف بالجسم، فيظهر علي اليدين أو القدمين، وهذا العرض يتسبب في عدم القدرة علي الحركة بشكل طبيعي.
 
-بطء الحركة تعد من أبرز اعراض الاصابة بالشلل الرعاش، فيمر الشخص المصاب بهذا المرض بعدم القدرة من القيام علي الكرسي أو سحب القدمين للمشي.
 
-يتسبب شلل الرعاش شعور المريض بالعضلات الصلبة أو تعرضها للتيبس ويصاحب هذا الأمر الم شديد عند المحاولة في الشمي.
 
-حدوث عدم اتزان في وضعية الجسم.
 
-فقدان الحركات التلقائية التي يصدرها الجسم.
 
-يتعرض الشخص المصاب بالشلل الرعاش إلي حدوث تغير الكلام، ولذا يتعرض الشخص للتحدث بسرعة أو تشويش وارتباك في الكلام.
 
ما هي أسباب الإصابة بالشلل الرعاش؟
 
هناك العديد من الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بالشلل الرعاش، ومنها:
 
-التعرض لتتحطم الخلايا العصبية بالجسم، وهذا الأمر يتسبب تدمير الخلايا في المخ  ببطء.
 
-كما أشارت بعض الدراسات الطبية أن الجينات الخاصة بالجسم تعد من أبرز الأسباب، المؤدية للإصابة بالشلل الرعاش.
 
-التعرض للمثيرات البيئية، أو العوامل البيئية كالمبيدات الحشرية، والكيماويات في البيئة.
 
-يزداد فرص الإصابة بالشلل الرعاش عند كبار السن.
 
ما هو علاج الشلل الرعاش؟
 
أثبتت العديد من الدراسات الطبية أنه لا يوجد علاج لمرض شلل الرعاش، ولكن هناك أدوية تساهم في السيطرة علي الأعراض السابق ذكرها، كما أن بعض الأشخاص يتعرضون للخضوع للعمليات الجراحية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق