دليل على وجود مشكلة صحية في جسمك.. احذر من الغثيان المستمر

الأحد، 02 فبراير 2020 11:00 ص
دليل على وجود مشكلة صحية في جسمك.. احذر من الغثيان المستمر
الغثيان

هل تشعر بالغثيان؟..إذا عليك التعرف علي أبرز العلامات التي تشير إلي وجود مشكلة ما في الجسم، فربما يكون الغثيان علامة غير مبشرة علي إصابتك بالمرض، وتوخي الحذر منها، وذلك وفقا لموقع "self".

قدم التقرير المنشور العديد من الأسباب المؤدية للإصابة والشعور بالغثيان المستمر، فهذا الأمر قد يكون علامة علي تناولك لبعض الأطعمة غير الصحية أو الملوثة، أوقد تكون علامة علي الحمل.
 
الغثيان يعد من الأمور المرتبطة بتعرض المعدة لبعض الاضطرابات، وأيضا قد تكون علامة علي التعرض لبعض الأشياء الأخري، ومنها:

- الشعور بالتوتر أو القلق..
أكدت  العديد من الدراسات الطبية الحديثة، أن التوتر والقلق من المشاعر السلبية التي يتعرض لها الجسم، ويتسبب هذا الأمر في حدوث التغييرات الجسدية المختلفة، ومنها المعدة والأمعاء، حيث أن الأمعاء تتحدد مع الأعصاب التي تعمل على توسيع وتقلص لدفع الغذاء من خلال الجهاز الهضمي، ولكن عندما تشعربالتوتر أو القلق يرسل عقلك إشارات إلى تلك الأعصاب التي تسبب تقلصات إضافية وتزيد شعورك بالغثيان.
 
كما أضاف التقرير إلي ضرورة التوقف وأخذ أنفاس عميقة فيمكن أن يساعدك ذلك على الشعور بالهدوء ويساعد في تخفيف الغثيان، أو تناول كوبًا من شاي الزنجبيل.

- الجوع يشعرك بالغثيان..
عندما تمرعدة ساعات دون تناول الطعام، فقد ينخفض ​​معدل السكر في الدم وهذا يتسبب في شعورك بالغثيان  والدوار والدوخة، ولذا عليك تناول كوب من عصير الفواكه الطازجة.

- نقص نسبة الماء بالجسم..
أشارت بعض الدراسات الطبية، أن نقص نسبة الماء بالجسم تعد من علامات  الشعور بالغثيان، ولذا يجب تناول الماء حتي تتجنب الإصابة بالجفاف .

- الصداع النصفي..
أثبتت بعض الدراسات الطبية، أن التعرض للإصابة بالصداع النصفي يتسبب في الكثير من الأحيان بالرغبة في الغثيان، وأيضا يشعر الشخص المصاب بالدوخة أيضا وومشاكل في الرؤية، ولذا يجب عليك تحديد سبب الإصابة بالغثيان.

- التهاب الأذن..
إذا كنت تشعربالضغط في أذنك مع الغثيان، فقد يكون هذا التهابًا، هذا يعد من أبرز أسباب الشعور الدائم بالغثيان، فتلعب القنوات الموجودة في الأذن الداخلية دورًا مهمًا في مساعدتك في الحفاظ على توازنك، وعند تعرضها للخلل فهذا يعد دليلا علي الإصابة بالالتهاب ويجب الذهاب للطبيب للعلاج.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا