ابتكار جديد يقضى على مقاومة المضادات الحيوية.. يتم زرعه بالجسم

الأربعاء، 05 فبراير 2020 04:00 م
ابتكار جديد يقضى على مقاومة المضادات الحيوية.. يتم زرعه بالجسم
المضادات الحيوية

نجح علماء بالمختبر الوطني الفيزيائي في لندن من تصنيع فيروس اصطناعي يخترق جدران البكتيريا، دون أن يكتشفه الجهاز المناعي للقضاء على ظاهرة مقاومة المضادات الحيوية، التي تعد واحدة من أكبر التهديدات التي تواجه البشرية.

واستوحى العلماء فكرتهم من الفيروسات؛ لمكافحة أزمة مقاومة المضادات الحيوية العالمية المتصاعدة، حيث تشبه الفيروسات أقفاص صلبة مبنية من كتل صغيرة، يتم وضعها داخل أجهزة المناعة للتعرف على مسببات الأمراض، وفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية. 
 
الصحيفة قالت إن الأبحاث التي أجريت على الخلايا في المختبر، أثبتت أن الفيروس الجديد تسبب في تلف سريع لا يمكن إصلاحه للبكتيريا، وقال الباحثون إن الإنجاز كان مثيرًا للغاية. ويأمل الفريق الطبي أن الفيروسات الجديدة يمكن اختبارها على البشر في غضون 3 سنوات.
 
وتقتل المضادات الحيوية البكتيريا أو تمنعها من الانتشار، ويمكن وضعها بشكل عام في 6 مجموعات - تشمل عائلات البنسلين والسيفالوسبورين. لكن العلماء طوروا الفيروس ليتم شحنه بشكل إيجابي، مما يسمح له بالبحث عن البكتيريا، ثم صمموا الفيروس ليكون غير مرئي لنظام المناعة في الجسم حتى لا يدمره عن غير قصد، حيث تسبب الفيروسات الجديدة فى أضرار سريعة لا يمكن إصلاحها للخلايا البكتيرية".
 
تقول تقارير: يموت حوالي 700.000 شخص سنويًا بسبب عدوى مقاومة المضادات الحيوية، ووفقا للتقديرات العالمية هذا العدد قابل للزيادة بشكل كبير في العقود القليلة القادمة.
 
ويمكن أن تصبح البكتيريا مقاومة للعقاقير عندما يتناول الأشخاص جرعات غير صحيحة من المضادات الحيوية، أو يتم إعطاؤها دون داعى للحالة المرضية الخاصة به، وتشير الأرقام إلى أن البكتيريا ستقتل 10 ملايين شخص كل عام بحلول عام 2050.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا