كيف أدمن شباب التنظيم أفكار الجماعة؟.. قيادى سابق بالإخوان يجيب

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 04:00 م
كيف أدمن شباب التنظيم أفكار الجماعة؟.. قيادى سابق بالإخوان يجيب
الإخوان

أكد طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن علاقة قواعد الإخوان بالتنظيم أصبحت علاقة إدمان، موضحا أن هذه العلاقة أصبحت علاقة تجنيد وعملية معقدة من غسيل الدماغ، لافتا إلى أن عملية صياغة الدماغ الإخوانية يسميها الإخوان عملية التربية، متابعا: "يظهر هنا خطورة المصطلح، فهم - أي الإخوان- يصبرون على العضو المنضم ويربونه على أفكارهم عبر رحلة ممتدة من الإعداد والممارسة.

وقال القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن هذا الشباب الإخوانى بعدما دفعته قياداته للصدام مع الدولة أصبح غير قادر تماما على ممارسة ما كان يفعله من قبل من أعمال عنف وإرهاب بعدما سيطرت أجهزة الأمن تماما على حراكهم العنيف، ولكن لو سنحت الفرصة لهم للممارسة العنف سيعودون و ينفذون أوامر قياداتهم.

 
وبشأن ما إذا كان شباب الإخوان سيترك التنظيم وينفصل عن قياداته بسبب استمرار الفشل، قال طارق البشبيشى: "الانفصال وترك التنظيم ليس كبيرا، حيث إن معظم من تشبع بفكر الجماعة من الصعب عليه تركهم، وهذا الشباب الإخواني مثله مثل المدمن الذي لا يتحمل أن يبتعد عن المخدر الذي يتعاطاه".

وفى وقت سابق كشف برنامج الكبسولة المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية أمانى الخياط، دور الفرقة 95 إخوان في أحداث يناير 2011، الذين اعتلوا أسطح العمارات بهدف حماية الميدان ولكنهم رفضوا النزول من أسطح العمارات بعد أن تم كشفهم، حيث قالت الإعلامية أمانى الخياط، إن هذه الفرقة كانت مهمتها تأمين اعتصام رابعة المسلح، وتأمين مكتب الإرشاد، وقامت الفرقة 95 إخوان بقتل المتظاهرين في محيط الاتحادية، حيث إن جزءً كبيرًا من وقودها الفرقة وقياداتها من شباب التنظيم.

وأضافت الإعلامية أمانى الخياط، أنه قبل ظهور تلك الفرقة، وكشف مخططاتها للعلن كان التنظيم الدولى للإخوان يعتمد في خطته على نشر الفوضى في المنطقة على هذه الفئة العمرية من الشباب داخل جماعة الإخوان، موضحة أن انتشار التنظيم الدولى في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا كان بفضل النشاط الطلابى والشبابى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

أخبار سارة

أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م