أباء وقتلة.. أبشع جرائم أسرية منذ بداية 2020

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 04:00 ص
أباء وقتلة.. أبشع جرائم أسرية منذ بداية 2020
منال عبداللطيف

أبشع الجرائم التي تمت داخل الأسرة خلال الأيام الماضية، أبطالها آباء وأمهات انتزعت من قلوبهم الرحمة فقسوا على فلذات أكبادهم منهم من ضرب وعذب، ومنهم من قتل وذبح دون رحمة، القصص كثيرة والأسباب متعددة سجلتها الشرطة وتحقيقات النيابة.

مذبحة كفر الشيخ طبيب يقتل زوجته وأولاده الثلاثة

في ليلة رأس السنة أثناء قيام الأسر بتزيين منازلهم للاحتفال مع أطفالهم وذويهم بسنة جديدة ينعم فيها الجميع بالخير دخل الدكتور "أحمد" منزله وقرر قتل زوجته "منى. ف" وأطفاله عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات، وليلى 4 سنوات، وتوجه لقسم الشرطة ليحرر بلاغ يفيد بأنه عثر على زوجته وأولاده مذبوحين عقب عودته من العمل.

على الفور انتقل مدير الأمن ومدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائي، وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أي كسر في أبوابها أو النوافذ التي تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف، وبتضييق الخناق حول الزوج انهار أمام مدير الأمن وضباط المباحث واعترف بجريمته معللا ذلك بوجود خلافات بينه وبين زوجته مما جعله يفقد عقله ويتجرد من إنسانيته ويتخلص من زوجته وأولاده في ليلة رأس السنة.

واقعة حدائق الأهرام

"وجدوا جثة في بلكونة، ملفوف حول رقبتها كوفية، وأخرى في منور العقار بجوارها جثة رضيع"، هكذا سجلت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أثناء معاينة مسرح جريمة مذبحة عقار المنطقة "د"، بحدائق الأهرام.

المعاينة والتحريات والتحقيقات التي جرت بإشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد طارق حمزة، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، أكدت أن "سلامة منافذ الشقة التي تقع بالطابق الرابع.

وتبين أن الشقة عبارة عن 3 غرف وصالة ومطبخ و2 حمام، وعثر على جثة الضحية الأولى (الزوجة) وتدعى (إيمان م.- 35 سنة)، وهي الزوجة الثانية، مقتولة خنقا بكوفية، وملقاة في البلكونة، وعثر على جثة الزوج (أشرف ص.- 45 عاما- مقاول)، وابنته الرضيعة (نجوى- 9 أشهر) جثث بمنور العقار، ومصابين بكسر في الجمجمة".

شهود وجيران الضحايا، واختلفت الروايات وقال عدد من الجيران، إنهم سمعوا أصوات "مشاجرة" بين الأب وزوجته، في الساعات الأولى من الصباح ، وبعدها بفترة زمنية فوجئوا بتفاصيل الجريمة، والعثور على جثة الزوجة وزوجها ورضيعها وذلك بعد أن كشف ابن الزوجة الذي كان مستغرقا في النوم تفاصيل الجريمة المروعة.

وتحدث البعض الآخر، أنهم شاهدوا غرباء ليسوا من سكان العقار دخلوا وخرجوا من العقار في وقت معاصر للواقعة، وتفحص قوات الأمن ما جاء على لسان الشهود.

التحريات ترجح أن الأب هو منفذ جريمة "5 الفجر" في حدائق الأهرام

 6 ساعات من تحريات المباحث أكدت أن "الزوج" هو منفذ تلك المذبحة، وذلك بعدما تبين سلامة منافذ الشقة، عدم وجود بعثرة في محتويات الشقة، وأشارت التحريات أن الزوج خنق زوجته بـ"الكوفية" التي كان يرتديها وأثناء مقاومتها للزوج سقطت منها الرضيعة من منور العقار، وبعد أن قتل زوجته تخلص من حياته فقز هو الآخر، ليسقط جثة هامدة، وتبين أن الزوج يمر بحالة نفسية سيئة ونفذ الجريمة، نظرا لتراكم الديون عليه.

أم تقتل ابنها بسبب عدم تفوقه في الدراسة

تجردت أم من مشاعرها ولطخت يديها بدماء ابنها، حيث أقدمت على قتل طفلها البالغ من العمر 3 أعوام، بعد قيامها بضربه ليقع على الأرض على جرح عملية جراحية برأسه كان قد أجراها قبل أيام من ضربه، في مدينة 6 أكتوبر، والسبب «أن الطفل كان يلهو بصوت عال» في الشقة.

ويوم 17 يناير، تلقى قسم شرطة إمبابة بلاغا يفيد بمقتل طالب يبلغ من العمر 13 سنة نتيجة تعرضه للخنق، وبإجراء التحريات تبين أن والدة المجني عليه وراء قتله، وبضبطها اعترفت بارتكاب الواقعة، بسبب عجزه عن التفوق دراسيا.

أم قتلت نجلها بسبب خلافات مع زوجها

شهدت الدقهلية، يوم 24 يناير، واقعة مقتل الطفلة فاطمة، 12 سنة عقب اختطافها واغتصابها من جانب 4 متهمين وسيدة، بسبب الخلاف مع والدها على 8 قراريط عقب طلاق «عمة الطفلة» من المتهم الأول تم ضبط المتهمين وتولت النيابة التحقيق.

أم تقتل ابنها أثناء تأديبه لخروجه من دون إذنها

وفى منطقة الوراق، وتحديدا في الخامس والعشرين من يناير أقدمت ربة منزل على قتل ابنها 12 عاما لخروجه دون إذنها، وتغيبه عن المنزل، وقالت في التحقيقات إنها كانت تقوم بتأديبه تم ضبط المتهمة وأحيلت إلى النيابة التي تولت التحقيق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق