حقائق مذهلة عن قصر البارون.. استلهم من المعابد والشمس لا تغيب عن جميع أنحائه

الأحد، 23 فبراير 2020 01:18 م
حقائق مذهلة عن قصر البارون.. استلهم من المعابد والشمس لا تغيب عن جميع أنحائه
محمد ممدوح

في القرون الماضية مر على مصر بعض القيادات والزعماء التى جاءت إليها من دول أخرى وعاشوا فيها ولم يشعروا بالوحدة أو العزلة لكن أحبوا مصر بكل ما فيها من ثقافات وعادات وأحبوا شعبها وأراضيها حتى خطر على أذهانهم أن يقيموا داخل البلاد حتى وفاتهم.
 
ومن أهم المارين على مصر وأحبوها بكل كيانهم المليونير البلجيكي «البارون إمبان» والذي جاء إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر، وكان على رأس تدابيره بناء قصر يقيم فيه عند ما شعر أنه في وطنه فجاء فكرة بناء قصر له وهو قصر «البارون».
 
يعد قصر البارون من القصورالتاريخية وهو مستوحى من العمارة الهندية، شيده المليونير البلجيكي وتم تسميته بهذا الاسم نسبة إلى البارون اللقب التي منحته له الحكومة الفرنسية على خلفية أعماله وتقديرا لمجهداته التي بذلها لإنشاء مترو في العاصمة الفرنسية باريس، حيث استلهم القصر من معبد «أنكور وات» في كمبوديا ومعابد أوريسا الهندونيسة.
 
يقع قصر البارون في قلب حي ''مصر الجديدة" بالقاهرة وتحديدا في شارع صلاح سالم "العروبة'' وحاليا على الطريق الرئيسى المؤدي إلى مطار القاهرة الدولي، وصمم القصر بحيث إنه لا تغيب عنه الشمس من جميع أنحائه وحجراته، وهو من أضخم القصور الموجودة على الأراضى المصرية، وتضم غرفة البارون بالقصر لوحة توحي بكيفية عصر العنب لتحويله إلى خمور ثم تناوله حسب التقاليد الرومانية وتتابع تأثير الخمور على شاربها.
 
88
 
99
 
ويقع القصر على مساحة 12.5 ألف متر والذي استلهمه من بعض المعابد فشرفات القصر الخارجية محمولة على تماثيل الفيلة الهندية والعاج ينتشر من الداخل والخارج، والنوافذ تنخفض وترتفع مع التماثيل أما داخل القصر عبارة عن متحف يضم تحف وتماثيل من الذهب والبلاتين، كما يوجد بداخله ساعة أسرية قديمة يطلق عليها أنها لا مثيل لها إلا في قصر ''باكنجهام'' الملكي بلندن، توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام والشهور والسنين مع توضيح تغيرات أوجه القمر وقياس درجات حرارة الجو.
 

ويوصف القصر من داخله بصغر حجمه بخلاف المساحة الكلية للقصر فهو لا يزيد على طابقين ويحتوي علي "سبع حجرات'' فقط، ويضم الطابق الأول من القصر صالة كبيرة وثلاث حجرات منهم حجرتيين للضيافة والحجرة الثالثة استخدمها ''البارون'' كصالة لممارسة ألعاب البلياردو.

أما الطابق العلوي من القصر فيتكون من 4 حجرات للنوم ولكل حجرة حمام ملحق بها وأرضية القصر مغطاة بالرخام وخشب الباركيه، وصممت أرضيات القصر من الرخام والمرمر الأصلى حيث تم جلبها من إيطاليا وبلجيكا، فيما تتصدر الزخارف مدخله، أما نوافذه على الطراز العربي وهو يضم تماثيل وتحف وتحف نادرة مصنوعة بدقة بالغة بخلاف تماثيل ''بوذا" والتنين الأسطوري.

999
 

وعلى جدران مائدة الطعام رسوم مأخوذة من ''مايكل أنجو، وليوناردو دا فينشى، ورامبرانت"، وأرضيات الغرف من الباركيه وكل غرفة لها حمامها الخاص بها وتكسو جدرانه بلاطات مصنوعة من الفسيفساء ذات الألوان الزرقاء والبرتقالية والحمراء ومن داخل القصر أيضا يوجد سلم رخامي مزين بدرابزين يضم تماثيل هندية صغيرة الحجم دقيقة الصنع والصنعة ومن داخل القصر أيضا يوجد سلم رخامي مزين بدرابزين يضم تماثيل هندية صغيرة الحجم دقيقة الصنع والصنعة.

9999

 
أما سطح القصر، كان أشبه بحديقة أو منتزة يستخدم في بعض الحفلات التي كانت تقام بداخله، وجدران السطح عليه رسومات نباتية وحيوانية وكائنات خرافية ويصعد إليه بواسطة سلم مصنوع من خشب الورد الفاخر.

تماثيل داخل القصر 

ويوجد عدد من التماثيل الأوربية داخل القصر التي جلبها ''البارون إمبان'' من الهند وهي ذات ملامح رومانية تشبه فرسان العصريين اليوناني والروماني، مصنوعة من الرخام الأبيض.

توفي ''البارون إمبان '' في 22 يوليو عام 1929 ومنذ هذا الوقت تعرض القصر إلى خطر الإهمال لسنوات عديدة وتحولت حدائقة إلى خراب وأصبح مهجورا، وقررت الحكومة بضمه إلى قطاع السياحة وهيئة الآثار المصرية الجهتين اللتين يباشرون عملية الترميم.

 

 
تعليقات (2)
تقرير رائع
بواسطة: أسامة طلعت
بتاريخ: الإثنين، 24 فبراير 2020 03:46 م

اشكركم على هذه المعلومات الرائعة التى لم اكن اعرف معظمها وشكراً للكاتب المحترم محمد ممدوح على هذا المجهود

معلومات ثمينة
بواسطة: Koot
بتاريخ: الإثنين، 24 فبراير 2020 05:19 م

موضوع تحفة بجد معلومات قيمة جدااااا

اضف تعليق