أجنبي بشركة بترول عمره 53 عاما.. القصة الكاملة للحالة الثانية المكتشف حملها لفيروس كورونا

الإثنين، 02 مارس 2020 01:00 م
أجنبي بشركة بترول عمره 53 عاما.. القصة الكاملة للحالة الثانية المكتشف حملها لفيروس كورونا
كورونا

كشفت وزارة الصحة والسكان أن الحالة الثانية التى تم الكشف عنها لشخص أجنبي كندى الجنسية حاملا لفيروس كورونا يبلغ من العمر 53 سنة خبير بأحد شركات البترول قادم من كندا ترانزيت ألمانيا.

وقالت وزارة الصحة والسكان وفق مصادر مسؤلة بالوزارة، أن المصاب وصل إلى مصر يوم 19 فبراير وظهرت عليه الأعراض منذ أسبوع، واشتدت عليه اليوم، وتم إجراء التحاليل اللازمة له وثبتت إيجابية العينة حاملة لفيروس الكورونا.
 
وأضافت المصادر أنه تم نقل المصاب إلى مستشفى العزل بالنجيلة بسيارة إسعاف مجهزة ذاتية التعقيم ومن المقرر أن يظل فى العزل لمدة 14 يوم على أن يخضع للملاحظة الدقيقة مع إجراء التحاليل الطبية اللآزمة حتى تمام التأكد من سلبية العينة.
 
وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، عن اكتشاف حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) داخل البلاد لشخص "أجنبي".
 
وأوضح بيان، أن الوزارة نجحت في اكتشاف حالة لشخص أجنبي إيجابي لفيروس "كورونا" المستجد، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه فى الحالة والتأكد من النتائج المعملية والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد، تم احالته الي مستشفي العزل، وهو يتلقي الان الرعاية الطبية اللازمة.
 
 
 
وأضاف البيان أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه، موضحًا أن الحالة إيجابية للفيروس ولديه اعراض مرضية بسيطة ، وحالته مستقرة.
 
 
وقال إن الوزارة تقوم حاليا باتخاذ إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة للفيروس.
 
وأشار البيان إلي إنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هى الحالة الثانية فى مصر  لفيروس كورونا المستجد، مؤكدا تعافي الحالة الاولي وخروجها من مستشفي بعد تلقيها الرعاية اللازمة، لافتا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.
 
 
وقال البيان إنه الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية. 
 
وفي هذا الصدد أشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف، وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.
 
 
وتتابع وزيرة الصحة والسكان انعقاد غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة والتي تضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص