هل يؤثر بفيروس كورونا على الصحة الإنجابية للذكور المصابين به؟

السبت، 14 مارس 2020 06:00 ص
هل يؤثر بفيروس كورونا على الصحة الإنجابية للذكور المصابين به؟
كورونا

أظهرت دراسة طبية أن فيروس كورونا يمكن أن يضر بخصوبة الذكور المصابين به، حيث تبين أنه من الممكن نظريًا أن يكون فيروس كورونا الجديد Covid-19 ضارًا بالصحة الإنجابية للرجال، وفقًا لدراسة طبية تم نشرها على موقع حكومة هوبى على الإنترنت يوم الخميس، لتتم إزالته بعد بضع ساعات.
 
ووفقًا لتقرير لصحيفة south china post فإن الدراسة الطبية التى تم حذفها سريعًا والتى أجراها فريق من مركز الطب التناسلي في مستشفى تونججي في ووهان أكدت أن الرجال الذين أصيبوا بالمرض وتعافوا منه يجب أن يطلبوا المشورة الطبية بشأن ما إذا كان من الممكن أن يكون له تأثير ضار على خصوبتهم. 
 
في حين أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن العدوى يمكن أن تضر بالجهاز التناسلي الذكرى، إلا أنه من الممكن نظريًا لأن الفيروس التاجي كان مشابهًا وراثيًا للمرض الذي تسبب في الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد.
 
وأضافت الدراسة أن العدوى بفيروس كورونا يمكن أن تؤدي إلى خلل في التوازن المناعي في الخصيتين ما قد يسبب التهاب الخصية الذي بدوره يمكن أن يقلل عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل وربما يؤدي إلى العقم.
 
 
وأوضحت الدراسة الطبية أن فيروسات كورونا وسارس تعزو الخلايا عن طريق الاندماج مع إنزيم يسمى Ace2، والذي يوجد بكميات كبيرة في الخصيتين، وكذلك في الأعضاء الأخرى مثل الكلى والقلب.
 
وتمت مشاركة هذه الدراسة الطبية على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي على الرغم من سحبها من موقع حكومة مقطاعه هوبى بعد ساعات فقط من نشرها. 
 
وقال تشي غوانغتشونغ، عالم الذكورة بمستشفى يويانغ للطب الصيني التقليدي والطب الغربي في شنغهاي، إنه ليس من غير المألوف أن تسبب العدوى الفيروسية مشاكل في الجهاز التناسلي الذكري، وثبت أن العديد من الفيروسات تؤثر على خصوبة الذكور، بما في ذلك تلك التي تسبب التهاب الكبد B والنكاف، فثلث مرضى النكاف يصابون بالتهاب الخصية، وفي بعض الحالات تصبح الخصيتان أصغر ما يؤدى إلى العقم.
 
وقال لقد استقبلت عدد قليل من مرضى سارس يعانون من العقم على مر السنين، ولكن العينة صغيرة للغاية لاستخلاص أي نتيجة، مضيفًا: "بالنسبة لأولئك الذين أصيبوا بفيروس كورونا الجديد ويخططون لأن يكونوا آباءً، أقترح عليهم إجراء اختبار للخصوبة".
 
وفقًا لدراسة منفصلة أجراها أطباء المسالك البولية في مستشفى Suzhou Affiliated Hospital بجامعة Nanjing، والتي تم نشرها الشهر الماضي على MedRxiv.org فقد يرتبط الفيروس التاجي الجديد بالخلايا الإيجابية لـ Ace2 ويضر بخلايا الكلى  والأنسجة بالخصية، مؤكده أن مثل هذا الضرر للخصيتين قد يؤدي إلى العقم وأورام الخصيتين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا