علاج فيروس كورونا.. ما هى الأدوية الآمنة لحالات COVID-19؟

الأحد، 29 مارس 2020 10:23 ص
علاج فيروس كورونا.. ما هى الأدوية الآمنة لحالات COVID-19؟
كورونا

هناك الكثير من المعلومات العائمة حول الإنترنت حول الأدوية التي قد تكون أو لا تكون مفيدة لعلاج أعراض COVID-19كورونا المستج، لذلك فى هذه الحالة المتطورة باستمرار من المهم أن تبقى على اطلاع بالمعلومات من مصادر موثوقة.

 
 
 
علاج فيروس كورونا
ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي ‘HealthDayNews”، فقال الدكتور "فرانك رومانيللي"، أستاذ وعميد كلية الصيدلة بجامعة كنتاكى الأمريكية: "إن هذا وقت غير مسبوق للعالم، حيث إن مدى الوباء، إلى جانب قدراتنا الرقمية، يؤدي إلى كمية هائلة من المعلومات تصل إلى كل من الأفراد والعاملين في مجال الرعاية الصحية فيما يتعلق بـ COVID-19”.
 
وتم الإبلاغ مؤخرًا عن أن استخدام الإيبوبروفين يمكن أن يؤدي إلى تفاقم شدة COVID-19 للأفراد الذين تم تشخيصهم بالمرض، ومع ذلك ، أصدرت منظمة الصحة العالمية البيان التالي:
 
"في الوقت الحاضر، بناءً على المعلومات المتاحة حاليًا، لا توصي منظمة الصحة العالمية بعدم استخدام الإيبوبروفين، كما أننا نتشاور مع الأطباء الذين يعالجون مرضى COVID-19 ولا نعلم بوجود تقارير عن أي آثار سلبية للإيبوبروفين، بخلاف الآثار الجانبية المعروفة المعتادة التي تحد من استخدامه في بعض السكان".
 
وقال رومانيلي إن التقارير المتعلقة بالإيبوبروفين نشأت في فرنسا، ولا توجد بيانات مباشرة لدعم الادعاءات السلبية الأصلية التي تم تداولها، ولكن بسبب هذه التقارير تقوم منافذ مختلفة الآن بجمع البيانات بشكل مستقبلي بحيث يمكن في الوقت المناسب تقديم المزيد من التوصيات القائمة على الأدلة.
 
وقال رومانيلي: "قد يوصي بعض الأطباء بدواء الباراسيتامول اولا، نظرًا لأنه دواء فعال في الحد من الحمى مع التسبب بتهيج أقل في الجهاز الهضمي، والمخاوف الوحيدة بشأن العقار هي حول الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد الموجودة مسبقًا."
 
وكانت هناك أيضًا تقارير مختلفة تتعلق ببعض الأدوية القديمة المضادة للملاريا والتي قد تكون فعالة ضد COVID-19 ، مثل الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين.
 
ويعتقد البعض الآخر أن الأشخاص الذين ينتمون إلى فئة شائعة جدًا من الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، والمعروفة باسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، قد يكونون في خطر متزايد لعدوى COVID-19 والتقدم.
 
وحتى يتمكن الباحثون ومقدمو الرعاية الصحية من الوصول إلى بيانات أكثر موثوقية وخاضعة للرقابة فمن مصلحتكم التماس نصيحة طبيبك أو الصيدلي بخصوص الأدوية التي يجب أو لا ينبغي استخدامها لعلاج أعراض COVID-19.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا