أزمة كورونا كشفت وجههما القبيح.. قطر وتركيا يستغلان الفيروس في دعم الإرهاب

السبت، 04 أبريل 2020 09:00 ص
أزمة كورونا كشفت وجههما القبيح.. قطر وتركيا يستغلان الفيروس في دعم الإرهاب
تمبم وأردوغان

يستمر ثنائي الشر قطر وتركيا في دعم الإرهاب بالرغم من تفاقم وتفشي فيروس كورونا، وزيادة أعداد المصابين وحالات الوفاة بسبب الفيروس الفتاك.
 
 
مؤسسة "ماعت" أكدت في تقرير لها أن أزمة فيروس كورونا كشفت عن أوجه النظامين اللذين لا يريدا خيرا لأبناء شعوبهما، موضحة أن كل ما يقومان به من أجل مصالحهما الشخصية مقابل التضحية بأبناء شعوبهما فى قطر وتركيا.
 
وأوضح التقرير أن الدوحة وإسطنبول استغلتا الأزمة الإنسانية التي يشهدها العالم في تصفية حسابات سياسيات مع الدول العربية، واستمرار وسائل إعلامهما على التحريض ضد كل من السعودية ومصر والإمارات الدول الرافضة لسياسات تميم وأردوغان الداعمة للإرهاب.
 
وكشف التقرير الأوضاع المأساوية التي يعيشها العمالة الخارجية في قطر، في ظل أزمة تفشى فيروس كورونا، حيث رصد التقرير شهادات حية عن معاناة العمال في الإمارة الصغيرة، والانتهاكات التي يعترضون لها على يد هذا النظام القمعي، والتي وصفها الجميع بأن قطر أصبحت دولة العبودية، ومقبرة العمال الأجانب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق