النصب في زمن كورونا.. جوجل تحذف 18 مليون رسالة احتيالية يوميا لحماية مستخدميها

الأحد، 19 أبريل 2020 11:03 ص
النصب في زمن كورونا.. جوجل تحذف 18 مليون رسالة احتيالية يوميا لحماية مستخدميها
استمرار عمليات النصب عبر جوجل
تامر إمام

حالة من الاستغلال السيئ لأزمة كورونا تم رصدها عبر الإنترنت على مدار الأسابيع الماضية، ونظرا لزيادة شكاوى المستخدمين فإن شركات التكنولوجيا الكبرى بدأت في اتخاذ خطوات جادة لإيقاف تلك العمليات الاحتيالية.

ولعل المنصات التي تشهد تواجد مستخدمين بالمليارات، فإن تلك الشركات المالكة لتلك المنصات فطنت لهذا الأمر مبكرا وشرعت في اتخاذ خطوات حقيقية لمواجهة عمليات النصب والاحتيال التي يمارسها البعض عبر منصاتها.

وقالت شركة جوجل إن ملايين الناس يتعرضون يوميًا لرسائل احتيال تحت عنوان فيروس كورونا المستجد، ووصل الأمر لقيامها بحظر 18 مليون رسالة بريد إلكتروني يوميًا، حيث يحاول مجرمو الإنترنت استخدام تفشي الوباء لجذب الناس من أجل الاحتيال والهجمات الأخرى.

ويحظر بريد Gmail الذي يستخدمه 1.5 مليار شخص يوميًا، أكثر من 100 مليون رسالة بريد إلكتروني احتيالية تحتوي على برامج ضارة أو محاولات تصيد، وأوضحت جوجل في تغريدة لها أنها تحظر أيضًا أكثر من 240 مليون رسالة غير مرغوب فيها يوميًا مرتبطة بالفيروس.

وتنتحل الرسائل هوية المؤسسات والهيئات الحكومية، مثل منظمة الصحة العالمية، لمحاولة التماس التبرعات أو تثبيت البرامج الضارة، أو لخداع الشركات الصغيرة بأمور تتعلق بحُزم التحفيز الاقتصادي، كما تنتحل بعض الرسائل صفة قسم الإدارة في الشركة في محاولة لسرقة المعلومات الشخصية من الأشخاص الذين يعملون من المنزل.

وأوضحت جوجل التي تمتلك أكبر محرك بحثي في العالم، إن هجمات التصيد الاحتيالي لا تزال إحدى أكثر الأساليب الفعّالة التي يستخدمها المهاجمون لاختراق الحسابات والوصول إلى بيانات الشركة ومواردها، ويبتكر المهاجمون يوميًا هجمات جديدة تحاول الاستفادة من الخوف المحيط بالوباء، مستخدمين الخوف والحوافز المالية لمحاولة حث المستخدمين على الاستجابة.

وقالت جوجل "تطورت نماذج التعلم الآلي لدينا لفهم هذه التهديدات وتصفيتها، ونحظر أكثر من 99.9 في المئة من الرسائل غير المرغوب فيها ورسائل التصيد الاحتيالي، والبرامج الضارة من الوصول إلى مستخدمينا".

ويقول خبراء أمنيون إن أحد أسرع أساليب القرصنة نموًا هو استخدام أزمة فيروس كورونا كحيلة، وأوضحت الشركة الأمنية (Zscaler) أن تهديدات القرصنة على الأنظمة التي تراقبها زادت بنسبة 15 في المئة شهريًا منذ بداية العام، وقفزت هذه النسبة إلى 20% في شهر مارس.

وأعطت جوجل مجموعة متنوعة من الأمثلة على مثل هذه الهجمات، وحذّرت الناس من أنه لا يجب الرد على أي من هذه الرسائل، وتوصي عملاقة البحث بعدم تنزيل الملفات التي لا يعرفها المستخدم، والتأكد من عناوين المواقع قبل تقديم معلومات تسجيل الدخول وإجراء فحص الأمان الخاص بها لحماية الحسابات.

نموذج لرسالة احتيالية عبر Gmail
نموذج لرسالة احتيالية عبر Gmail

 

وفي حال اكتشفت جوجل رسالة احتيالية، فستظهِر تحذيرًا باللون الأحمر يوضح ذلك في أعلى الرسالة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق