احرص على اتباع نظام غذائي صحي.. أسباب تصلب الشرايين وكيفية علاجه

الإثنين، 11 مايو 2020 11:33 ص
احرص على اتباع نظام غذائي صحي.. أسباب تصلب الشرايين وكيفية علاجه
تصلب الشرايين

تصلب الشرايين مشكلة شائعة مرتبطة بالشيخوخة وتحدث في الأوعية الدموية التي تحمل الأكسجين والمغذيات من قلبك إلى بقية الجسم، ومع تقدمك في العمر يمكن أن تتجمع الدهون والكولسترول والكالسيوم فى الشرايين وتشكل اللويحات.

ووفقا لتقرير موقع "healthline"، تراكم اللويحات يجعل من الصعب على الدم أن يتدفق عبر الشرايين، وقد يحدث هذا التراكم في أي شريان في جسمك، بما في ذلك قلبك وساقيك وكليتك.
 
وأضاف الموقع أنه يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص في الدم والأكسجين في أنسجة الجسم المختلفة، مما يتسبب في حدوث جلطة دموية، وإذا تركت دون علاج، يمكن أن يؤدي تصلب الشرايين إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو قصور في القلب.
 
أسباب تصلب الشرايين
يؤدي تراكم اللويحات وتصلب الشرايين اللاحق إلى تقييد تدفق الدم في الشرايين، مما يمنع أعضائك وأنسجتك من الحصول على الدم المؤكسج الذي يحتاجونه للعمل.
 
ومن الأسباب الشائعة لتصلب الشرايين، ارتفاع مستوى الكولسترول الكولسترول هو مادة شمعية صفراء توجد بشكل طبيعي في الجسم، وكذلك في بعض الأطعمة التي تتناولها، وإذا كانت مستويات الكوليسترول في الدم مرتفعة جدًا، فقد يؤدي ذلك إلى انسداد الشرايين.
 
وأكد الموقع الطبي أنه من المهم اتباع نظام غذائي صحي، وتوصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) باتباع نمط غذائي صحي شامل:
 
- الفواكه والخضراوات.
- كل أنواع الحبوب.
- منتجات الألبان قليلة الدسم.
- الدواجن والأسماك بدون جلد.
- المكسرات والبقوليات.
- الزيوت النباتية غير الاستوائية، مثل زيت الزيتون أو زيت عباد الشمس.
الشيخوخة:
مع تقدمك فى العمر يعمل القلب والأوعية الدموية بشكل أكبر لضخ الدم واستقباله، وقد تضعف الشرايين وتصبح أقل مرونة، مما يجعلها أكثر عرضة لتراكم اللويحات.
 
المعرضون لخطر الإصابة بتصلب الشرايين
 
تضعك العديد من العوامل في خطر الإصابة بتصلب الشرايين، ويمكن تعديل بعض عوامل الخطر، بينما لا يمكن تعديل البعض الآخر.
 
- تاريخ العائلة
 
إذا كان تصلب الشرايين يحدث في عائلتك فقد تكون عرضة لخطر تصلب الشرايين، فقد يتم توريث هذه الحالة، بالإضافة إلى مشاكل أخرى متعلقة بالقلب.
 
- عدم ممارسة الرياضة
 
التمرين المنتظم مفيد لقلبك، حيث يحافظ على عضلة قلبك قوية ويشجع تدفق الأكسجين والدم في جميع أنحاء الجسم.
 
- ضغط دم مرتفع
 
يمكن أن يؤدى ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الأوعية الدموية عن طريق جعلها ضعيفة في بعض المناطق، وقد يقلل الكولسترول والمواد الأخرى في الدم من مرونة الشرايين بمرور الوقت.
 
- التدخين
 
يمكن أن يؤدي تدخين منتجات التبغ إلى تلف الأوعية الدموية والقلب.
 
- داء السكري
 
مرضى السكري لديهم نسبة أعلى بكثير من الإصابة بمرض الشريان التاجي (CAD).
 
 
علاج تصلب الشرايين
 
يشمل العلاج تغيير نمط حياتك الحالي لتقليل كمية الدهون والكوليسترول التي تستهلكها، و قد تحتاج إلى ممارسة المزيد لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.
 
ما لم يكن تصلب الشرايين حادًا فقد يوصي طبيبك بتغيير نمط الحياة كخط العلاج الأول، وقد تحتاج أيضًا إلى علاجات طبية إضافية، مثل الأدوية أو الجراحة.
 
العلاج بالأدوية
 
يمكن أن تساعد الأدوية في منع تصلب الشرايين من التفاقم، وتشمل أدوية علاج تصلب الشرايين ما يلى:
 
- الأدوية الخافضة للكولسترول، بما في ذلك الستاتينات والألياف.
- مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) ، والتي قد تساعد في منع تضيق الشرايين.
- حاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم لخفض ضغط الدم.
- مدرات البول أو حبوب الماء للمساعدة في خفض ضغط الدم.
- مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفيحات مثل الأسبرين لمنع الدم من التجلط وانسداد الشرايين.
- الأسبرين فعال بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب والأوعية الدموية تصلب الشرايين (على سبيل المثال، نوبة قلبية وسكتة دماغية). يمكن لنظام الأسبرين أن يقلل من خطر الإصابة بحدث صحي آخر.
 
إذا لم يكن هناك تاريخ سابق لأمراض القلب والأوعية الدموية تصلب الشرايين ، يجب عليك استخدام الأسبرين كدواء وقائي فقط إذا كان خطر النزيف منخفضًا.العلاج عن طريق الجراحةإذا كانت الأعراض شديدة بشكل خاص أو إذا كانت أنسجة العضلات أو الجلد معرضة للخطر، فقد تكون الجراحة ضرورية.
 
وتشمل العمليات الجراحية الممكنة لعلاج تصلب الشرايين ما يلى:
 
جراحة المجازة: والتي تنطوي على استخدام وعاء من مكان آخر في جسمك أو أنبوب اصطناعي لتحويل الدم حول الشريان المسدود أو الضيق.
علاج الجلطات: والذي يتضمن حل جلطة دموية عن طريق حقن دواء في الشريان المصاب.
رأب الأوعية الدموية: والذي يتضمن استخدام قسطرة وبالون لتوسيع الشريان ، وأحيانًا إدخال دعامة لترك الشريان مفتوحًا.
استئصال باطنة الشريان: والذى يتضمن إزالة الرواسب الدهنية جراحيًا من الشريان.
استئصال الشرايين: والذي ينطوي على إزالة البلاك من الشرايين باستخدام قسطرة بشفرة حادة في أحد طرفيها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق