«نفخ البالونات».. أخر خدع الإخوان لنشر كورونا بين صفوف المصريين

الثلاثاء، 12 مايو 2020 09:00 م
«نفخ البالونات».. أخر خدع الإخوان لنشر كورونا بين صفوف المصريين
قنوات الاخوان
ريهام عاطف

أخبار وفيديوهات وشائعات، أعتادت اللجان الإلكنرونية لجماعة الإخوان الإرهابية إطلاقها طوال الوقت، بهدف إثارة الذعر والهلع لدى المواطنين والتشكيك في كل ما تقوم به الحكومة المصرية تجاه أزمة كورونا.

أخر تلك الشائعات، كان هاشتاج # يلا نفرح_بالعيد، الذي جرى تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي، جاء فيه " بما أن مفيش صلاة عيد ، وكمان احتمال يكون حظر علشان ممنوع الزيارات والأطفال الغلابة اللي محبوسين في البيت دول جابوا أخرهم ، ايه رأيكم لو كل أسرة تجيب كيس بالونات ونطيرها مع أولادنا من البلكونة وقت صلاة العيد ونكبر تكبيرات العيد مع ولادنا، ونفرحهم ونحسسهم بالعيد اللي موافق يشير ونفرح بالعيد".

وعلي الفور عملت اللجان الإلكترونية للإخوان علي تداول ذلك المنشور بشكل كبير، والذي في ظاهره نشر الفرحة والسعادة خاصة بين الأطفال، إلا أنه ينطوي علي دعوي خبيثة لنشر وباء كورونا بين أكبر عدد من أبناء الشعب وبطريقة غير ملحوظة، وهو ما أكده الدكتور مدحت عوض أستاذ الانف والاذن مشيرا إلي أن نفخ البالونات وتطايرها سيؤدي إلى كارثة لأنها تحمل كل الرذاذ للأشخاص الذين يقومون بنفخها، والتي لا نعرف هل هم مصابين أم لا، وبالتالي لمس تلك البالونات من أخرين أو فرقعتها سيؤدي بالطبع إلي انتقال الفيروس بين الأفراد المتعاملين معها، فيمكن تنفيذها باستخدام المنفاخ والابتعاد تماما عن الفم، وطبعا ذلك سيكون غير معلوم للجميع بأي طريقة تم نفخ البالونة والافضل عدم تنفيذ مثل هذه الافكار في ذلك الوقت الحرج.

 

14622816161588969460
 

البلونات 2

ولم تكن دعوة البالونات هي فقط ما حاولت جماعة الإخوان الإرهابية تضليل المواطنين به، فمن خلال منصات الكذب والتدليس الإعلامي التابعة لهم قاموا من قبل بالتشكيك في كافة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة تجاه جائحة فيروس كورونا، كما قامت بالتشكيك في عدد الاصابات وفبركة فيديوهات لحالات تدعي الإصابة ولم يسمح لهم بتلقي الرعاية الصحية.

كما قاموا بفبركة فيديوهات أخري لأشخاص يدعون أنهم أطباء هاجموا من خلالها الحكومة وتعاملاتها مع المواطنين خلال أزمة كورونا،  ليتم مواجهة كل ذلك وتكذيبه ليس من جانب الأجهزة المعنية بالدولة فقط، ولكن أيضا من جانب منظمة الصحة العالمية التي أشادت بكل ما تقوم به الدولة وأجهزتها تجه تلك الازمة .

كما قامت بعض عناصر الجماعة الإرهابية بدعوة أعضائها ممن يشعرون بأي أعراض لارتفاع درجة الحرارة أو الاشتباه بالإصابة بكورونا بنشر الفيروس بين رجال القوات المسلحة والداخلية والقضاة والإعلاميين، وهو ما ظهر في الدعوة التيس أطلقها الإخواني الهارب بهجت صابر من خلال مقطع فيديو دعا فيه الي الاختلاط بأكبر عدد ممكن من الموجودين بأقسام الشرطة والمؤسسات العسكرية والحكومية لنشر العدوي بفيروس كورونا.

الجدير بالذكر أن دعوة البالونات لم تكن الأولي لجماعة الإخوان والتي تحاول فيها نشر الفيروس بين أكبر عدد من الأشخاص، حيث سبق وقامت بدعوة أهالي الإسكندرية للخروج بالبلكونات وأطلاق التكبيرات لتتحول فجأة تلك الدعوات لله بفك الكرب إلي تجمعات ومظاهرات في الشوارع ضد كورونا في الوقت الذي منعت فيه الدولة تلك التجمعات حفاظا علي صحة المواطنين.

كما قامت بنشر الاكاذيب حول إصابات وقعت داخل السجون في مطالبين بالإفراج عن المساجين وخاصة قيادتهم علي وجه السرعة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقمت قنوات مكملين والشرق وغيرها بنشر فيديوهات لمواطنين يتساقطون علي الأرض بسبب الإصابة بفيروس كورونا ونسبتها إلي مصر لتعكس سوء الاوضاع الصحية بها، بالإضافة إلي تناقل أرقام وترويج لطرق علاج وأعراض ومعلومات مغلوطة وغير صحيحة بخلاف ما تعلن عنه وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

ولم تنسي جماعة الإخوان الارهابية بث الفتنة بين المصريين  عندما وصفت قرار غلق المساجد بسبب انتشار فيروس كورونا بأنه مؤامرة ضد الدين الإسلامي مطالبين بالتصدي له وعدم تنفيذه وعدم الالتفاف لخطورة فيروس كورونا، مدعيين أنها خدعة حكومية، وفي نفس الوقت تم بث فيديوهات قديمة لاحتفالات الأقباط بعيدهم علي أنها احتفالات حديثة، مؤكدين بها أن الدولة تكيل بمكيالين وتفرق ما بين المسلمين والاقباط وهو ما تم كشف كذبه.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق