قضايا لاعبي الزمالك.. إشكاليات على كل لون

الأربعاء، 13 مايو 2020 08:00 م
قضايا لاعبي الزمالك.. إشكاليات على كل لون
محمود كهربا

يتحرك مسئولو الزمالك، لحسم عددا من الملفات الخاصة بالقضايا الخارجية للقلعة البيضاء وذلك في الفترة الجارية، فى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، لحفظ حقوق لاعبيه.

موقف قلعة ميت عقبة بدا متبايناً ففي كل قضية تختلف الإجراءات عن الأخرى، أولاً في قضية اللاعب محمود كهربا، اتجه الزمالك إلى المحامى الإيطالى سلفاتورى تشيفالى، بدلا من البرتغالى برناردو بالميرو خشية وجود أى علاقة بين المحامى البرتغالى ونادى أفيش البرتغالى الذى ضم كهربا قبل انتقاله إلى الأهلى.

وعمل سلفاتورى تشيفالى، عمل مع كانافارو لاعب المنتخب الإيطالى السابق وكذلك فى عدد من الاستشارات القانونية مع الأندية الإيطالية وأبرزهم ميلان ونابولى إلى جانب عمله مع ماسيمو كاريرا المرشح السابق لتدريب الأهلى.

وحرص تشيفالى على التواصل مع مسؤولى الزمالك بشأن كافة الأمور التى تخص قضية كهربا بعدما تلقى مسؤولو الزمالك رد اللاعب حول القضية التى رفعها ضده مسؤولو الأبيض فى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، واتهمه فيها مسئولو النادى الأبيض بالهروب والسفر للبرتغال للانضمام إلى أفيش البرتغالى، رغم امتداد تعاقده مع ناديه إلى جانب التعاقد بعد ذلك مع الأهلى.
 
ورد كهربا على الزمالك بوجود مخالفة من قبل النادي بشأن موعد توثيق عقده، وهو ما رد عليه مسؤولو الزمالك أنه تم توثيق عقده فى الموعد القانونى، واستعان مسؤولو الزمالك بشهادات أعضاء اتحاد الكرة، سواء السابقين أو الحاليين، فى قضية القلعة البيضاء ضد محمود كهربا، خاصة بعدد من التصريحات التى أدلى بها الثنائى أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق ووليد العطار المدير التنفيذى الحالى للاتحاد بشأن صحة موقف الزمالك بشأن ارتباط اللاعب بعقد ممتد مع النادى الأبيض وتوثيقه بشكل سليم فى الموعد القانونى.
 
وفي قضية اللاعب التونسي حمدي النقاز، والذى فسخ عقده مع الزمالك من طرف واحد، راجعت إدارة قلعة ميت عقبة كافة أوراق القضايا الخارجية والمرسلة إلى المحامين، بعد إصدار الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" قرارا بتغريم الزمالك مليونًا و300 ألف دولار لصالح التونسى حمدى النقاز، فى القضية التى حرصت إدارة الزمالك على إيقاف حكم الدرجة الأولى بها بالطعن عليه فى الاتحاد الدولى بعد تلقى الحيثيات المختلفة الخاصة بالحكم فى تلك القضية.
 
وقال مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك حول قضية النقاز: "لا يجوز أن ينذر اللاعب النادى براتب شهرين ثم يطلب عقده بالكامل من الاتحاد الدولى، قانون الاتحاد الدولى يقول إن اللاعب الذى يرغب فى شكوى ناديه يجب أن يرسل له إنذارا لطلب الحصول على مستحقاته، وبعد إرسال الإنذار لو لم يتم الرد يجب إرسال كافة المطالب الموجودة فى الإنذار للاتحاد الدولى، الإنذار الذى لدينا من النقاز يطلب فيه الحصول على راتب شهرين، وبناءً عليه لا يجب أن يذهب للفيفا يطلب الحصول على راتب 5 أشهر، ما طلبه مننا فى الإنذار المرسل هو راتب أكتوبر ونوفمبر".
 
أما فيما يخص فسخ التعاقد، حيث تقدم اللاعب التونسى بوثيقة لفسخ تعاقده تفيد بأنه يحصل على راتبه من الزمالك بنظام الرواتب الشهرية ولم يحصل على راتب شهرين، وليس كما مدون فى عقده بنظام الدفعات مقسمة على 4 أشهر على مدار الموسم، قال مرتضى منصور عن تلك الوثيقة والطعن حولها، "الورقة التى استخدمها للتأكيد أنه يحصل على راتبه بشكل شهرى وليس بنظام الدفعات على أربعة أشهر كانت مزورة وغير موقعة من جانب أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادى.
 
 
وينتظر اللاعب المغربي خالد بوطيب الحل الودى مع إدارة الزمالك، حيث تلقت إدارة الكرة ، اتصالات من جانب محمد عزيز، وكيل المغربى خالد بوطيب، مهاجم الفريق الأبيض الذى تم فسخ التعاقد معه، وذلك لنقل رغبة اللاعب إلى إدارة الزمالك فى الحل الودى لتلك المسألة، بعدما قامت إدارة قلعة ميت عقبة بفسخ التعاقد مع اللاعب وإرسال خطاب للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" بأنه متغيب عن الفريق لمدة شهرين ورفض إجراء عملية جراحية فى ركبته، لذا تم فسخ التعاقد معه من جانب الزمالك مع الاحتفاظ بأحقية النادى فى التعويض.
 
وجاءت اتصالات وكيل اللاعب المغربى للحديث مع أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة بالزمالك، حول إمكانية الحل الودى مع بوطيب، خاصة أن الأخير لا يرغب فى تقديم شكوى ضد الزمالك فى الفيفا، ولديه رغبة فى حل كافة الأمور مع النادى الأبيض بالتفاوض الودى، بعدما قامت إدارة الأبيض بتحصين موقف النادى فى تلك القضية بإرسال صورة له من الشيك الخاص بمستحقاته والمُقدر بـ150 ألف يورو، تجنبًا لأى شكوى من اللاعب بأنه لم يحصل على مستحقاته السابقة قبل فسخ التعاقد معه، لذا تم إرسال صورة الشيك له وإلى الفيفا أيضًا للتأكيد على الالتزام معه بكافة بنود التعاقد قبل إجراء فسخ العقد الذى اتخذته إدارة الزمالك.
 
واستند الأبيض فى شكواه ضد المغربى إلى أن انقطاعه عن الفريق أدى لوقوع أضرار فنية ومالية على نادى الزمالك، بعد رفض اللاعب إجراء عملية جراحية عقب الإصابة التى تعرض لها فى الركبة ما أدى إلى فسخ النادى للتعاقد معه، بعد إرسال 6 إنذارات له على مقر إقامتها بشأن انقطاعه عن الانتظام فى ناديه وعدم الرد على الاتصالات التى جاءت من جانب إدارة الكرة بالنادى معه من أجل تجهيزه طبيًا بصورة لائقة.
 
وفي الوقت ذاته، هدد مسئولو الزمالك باتخاذ تصعيدًا جديدًا ضد اللجنة الخماسية التى تُدير اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى، بعدما تجددت المطالبات بشأن مستحقات النادى الأبيض الخاصة بالبطولات الأفريقية التى أرسلها الاتحاد الإفريقى لكرة القدم "كاف" لقلعة ميت عقبة.
 
وأوضح مصدر مطلع بالقلعة البيضاء إن الجبلاية منعت دخول أكتر من 10 ملايين جنيه للزمالك، حيث من المنتظر أن يواصل مسؤولى النادى الأبيض، التصعيد، فى ذلك الملف بعد المطالبة بالحصول على تلك المستحقات فى وقت سابق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

أخبار سارة

أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م