عيار 21 يصعد لـ760 جنيها للجرام.. تعرف على أساب ارتفاع أسعار الذهب التاريخي بسوق الصاغة

السبت، 16 مايو 2020 04:00 م
عيار 21 يصعد لـ760 جنيها للجرام.. تعرف على أساب ارتفاع أسعار الذهب التاريخي بسوق الصاغة
أسعار الذهب

سجلت أسعار الذهب فى مصر، أمس السبت، ارتفاعات كبيرة، ليصعد الذهب لأعلى مستوى فى تاريخه بسوق الصاغة، عند 760 جنيها للجرام من عيار 21 الأكثر تداولا ومبيعا فى مصر، وذلك على خلفية ارتفاع الأسعار 5 جنيهات.

 
وقال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المعادن الثمينة فى الغرفة التجارية، إن عيار 18 سجل 651.50 جنيه للجرام وعيار 21 يسجل 760 جنيها للجرام وعيار 24 يسجل 868.5 جنيه للجرام والجنيه الذهب 6080 جنيها، مشيرا إلى أن توتر العلاقة مجددا بين أكبر اقتصادين فى العالم "أمريكا والصين" رفع الطلب على المعدن النفيس بوصفه ملاذا امنا.
 
وأضاف واصف، أن سعر الذهب تأثر بصورة كبيرة بما أعلنه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بإمكانية قطع العلاقات مع بكين، الأمر الذى خلق حالة من القلق لدى أوساط المستثمرين، وهو ما جعل الطلب على المعدن الأصفر يرتفع بصورة كبيرة عالميا.
 
وفيما يتعلق بسوق الصاغة محليا، قال نائب رئيس شعبة الذهب، إن هناك تراجعا حادا فى مبيعات الذهب بمصر، وذلك بسبب عدم وجود حفلات زواج أو خطوبة بسبب جائحة كورونا، كما أن عدم وجود سياحة أثر بالسلب أيضا على وضع المبيعات، المتراجعة أصلا منذ بداية عام 2020.
 
وأوضح "واصف" أن سعر أوقية الذهب سجلت أعلى معدلات لها منذ عام 2012 ، فى حين تشير التوقعات إلى أن الذهب مستمر فى الصعود، حال استمرار الأوضاع الحالية، وفى ظل الغموض الذى يحيط بفيروس كورونا، وعدم التوصل إلى مصل له حتى الآن.
 
وقفز الذهب عالميا أمس الجمعة بأكثر من 1% إلى مستوى لم يشهده منذ 2012، إذ أضاف تجدد التوتر الأمريكى الصينى إلى مخاوف بشأن تراجع اقتصادى عميق بسبب جائحة فيروس كورونا.
 
وربح الذهب فى المعاملات الفورية 0.7 % ليسجل 1741.65 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1847 بتوقيت جرينتش، وخلال الجلسة، بلغ أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2012 عند 1751.25 دولار. وزاد المعدن النفيس بأكثر من 2 % منذ بداية الأسبوع وحتى الآن.
 
وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 % إلى 1756.30 دولار، ومما فاقم الضرر الناجم عن التفشى، أحدث بيانات لمبيعات التجزئة الأمريكية، والتى أظهرت تراجعات قياسية للشهر الثانى على التوالى فى أبريل.
 
كما أضاف تجدد الخلاف بين الولايات المتحدة والصين بشأن التفشى إلى الصورة الاقتصادية القاتمة، وذلك بعد أن أشار الرئيس دونالد ترامب إنه ربما حتى يقطع العلاقات مع بكين.
 
ويميل الذهب للاستفادة من التحفيز الاقتصادى لأنه يعتبر إلى حد كبير أداة تحوط ضد التضخم وتراجع العملات.
 
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 1.9 % إلى 1870.28 دولار للأوقية، لكنه يتجه صوب تسجيل انخفاض للأسبوع السابع على التوالي، وارتفع البلاتين 3.2 % إلى 792.24 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 13 مارس عند 796 دولار، وقفزت الفضة 4.3 % إلى 16.55 دولار للأوقية. ولامست فى وقت سابق ذروة أكثر من شهرين عند 16.71 دولار، بحسب وكالة رويترز.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا