الإصابات والإقالات أبرزها.. 6 أمور لم تتغير في الدوري المصري رغم توقف النشاط الكروي

الخميس، 21 مايو 2020 05:00 م
الإصابات والإقالات أبرزها.. 6 أمور لم تتغير في الدوري المصري رغم توقف النشاط الكروي
صالح جمعه

لايزال الدوري المصري محتفظا بطابعه الخاص المسيطر على ملامحه، على الرغم مما تشهده الساحة الرياضية عالميا من توقف نشاطها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، متحدياً أى متغيرات طارئة أو إجراءات مشددة بسبب الوباء العالمي.
 
ولاتزال المبارزة مستمرة على أشدها فى صراع الصفقات قبل بداية الميركاتو الصيفى، ومازال الأهلى يناور الإسماعيلي على نجومه، فيما يسعى الزمالك خلف حلمه المفقود منذ 20 عاماً ولقب نادى القرن الذى توج به غريمه الأحمر، وعن الاستقالات والإقالات والإصابات فما زالت لعنتها مستمرة رغم توقف النشاط الرياضى فى مصر منذ مارس الماضى.
 
 وفي السطور التالية، يرصد «صوت الأمة»، أبرز الملامح المسيطرة على الدوري المصري رغم فترة التوقف.
 

- صراع القطبين 

حيث عاد ملف نادى القرن العشرين بين الأهلى والزمالك للظهور مجددًا، رغم مرور 20 عامًا على إعلان تتويج القلعة الحمراء باللقب، وقرر مجلس إدارة القلعة البيضاء، برئاسة مرتضى منصور، تصعيد الأمر هذه المرة إلى المحكمة الرياضية الدولية، من خلال تشكيل لجنة من 4 أعضاء بمجلس الادارة، تمهيدا لإرسال شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، ويرى مسئولو الزمالك أنهم الأحق بالحصول على اللقب، والذى تم منحه للأهلى من جانب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" مطلع الألفية الثالثة، مستندين على أنهم الأكثر تتويجاً بعدد أكبر من البطولات الأفريقية فى القرن الماضي، وهو لم يعتمده الاتحاد الأفريقى من قبل فى تحديد صاحب اللقب فى القارة السمراء.


- مناورات الصفقات

"باهر المحمدي يوقع للأهلي سراً"، على هذا الخبر استيقظت مدينة الإسماعيلية ليعود ملف خطف النجوم إلى الأذهان، الأمر الذى استدعى إصدار بيان رسمي من إدارة الدراويش أكد أن ما تداولته بعض القنوات الفضائية ووسائل الإعلام، عن نية النادى الإسماعيلى التفريط فى اللاعب باهر المحمدى أو بعض لاعبى الفريق، هو أمر عار تماما من الصحة.


- لعنة الإصابات

تواصلت لعنة الإصابات، رغم توقف النشاط الرياضي، وتعرض مصطفى الزنارى لاعب حرس الحدود للإصابة بقطع فى الرباط الصليبي للركبة أثناء خوض التدريبات المنزلية للحفاظ على لياقته، كما استغل محمد سمير سعد مدافع طلائع الجيش الصاعد فترة توقف الدوري الحالية فى إجراء جراحة كسر فى ذراعه بأحد المستشفيات الخاصة ليغيب فترة شهرين ونصف بعد تعرضه للإصابة قبل توقف المسابقة، وفضل اللاعب استغلال فترة توقف النشاط الكروي للانتهاء من الجراحة ووضع شرائح ومسامير في يده.


- خلاء المدرجات

تحت شعار يبقى "الوضع على ما هو عليه"، جاء مصير جماهير الكرة، والتى غابت عن حضور المباريات منذ فترة طويلة، ليتجدد الأمر بعد وباء كورونا ولكن بفرمان الفيروس العالمي الذى أجبر العالم على اتباع أساليب التباعد الاجتماعي لتجنب العدوى.


-الإقالات والاستقالات

رغم التوقف تقدم جمال الغندور باستقالة رسمية من رئاسة لجنة الحكام اعتراضا علي تأخر مستحقات الحكام، وسلمها مكتوبة لمجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، كما أقال الإسماعيلي صبري المنياوي مدير الكرة بالدراويش.


- العقوبات

حالة فريدة في النادي الأهلي، وربما كان هو أكثر اللاعبين في تاريخ القلعة الحمراء تعرضاً للعقوبات بسبب عدم التزامه، ورغم توقف النشاط مازال صالح جمعة يتلقى العقوبات من القلعة الحمراء، والتى كان آخرها سخريته من الجهاز الفني للفريق بمشهد من مسلسل "البرنس" للفنان محمد رمضان.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق