إصابات كورونا الجديدة تبدد آمال عودة تشغيل شركات السيارات الأمريكية

الجمعة، 22 مايو 2020 01:30 م
إصابات كورونا الجديدة تبدد آمال عودة تشغيل شركات السيارات الأمريكية

في محاولة لاستئناف الإنتاج المتوقف منذ أسابيع لدواعى مكافحة انتشار وباء كورونا، أقدمت شركات السيارات الأمريكية على العودة، وسط إجراءات واشتراطات تهدف لتلافي وقوع إصابات جديدة، في وقت تنقسم فيه الإدارة الأمريكية، التي تري ضرورة في عودة الإنتاج، والخبراء الذين يحذرون من موجة أكثر شراسة من وباء كورونا.

الخطة بدأت يوم الإثنين، بإعلان كل من جنرال موتوزر وفيات كرايسلر وفورد في إعادة تشغيل مصانعها تدريجياً، سرعان ما تعرضت لارتباك شديد بعدما تراجعت فورد عن قرارها بعد 24 ساعة من التشغيل، لتعود للإغلاق مجددا. وقالت فورد في بيان لها في وقت سابق من يوم الأربعاء، إنها أغلقت مصنعها فى ولاية شيكاغو وأعادت افتتاحه مرتين في أقل من 24 ساعة بعد أن ثبت إصابة اثنين من العمال بعدوى كورونا حسبما أكدت الشركة.

وتعمل كل من شركة فورد وجنرال موتورز على تشغيل عدد من المصانع في الولايات المتحدة لإنتاج معدات وقائية شخصية وأجهزة تنفس صناعي للعاملين في مجال الرعاية الصحية، بالإضافة لقيام فورد بتصنيع أقنعة الوجه لعمالها حول العالم.

تمتلك الشركتين بعض المستودعات التي تعمل على توزيع قطع الغيار للإصلاحات يحاول العاملون في تلك المصانع الأمريكية اختبار بروتوكولات ومعدات السلامة التي سيتم استخدامها على نطاق أوسع في الولايات المتحدة مع إعادة فتح المصانع، حيث سيتبادل الموظفون في مصانع الولايات المتحدة التي تعمل حاليًا في فورد تجاربهم مع موظفين آخرين.

خطوط تجميع

وقال جيم جلين، نائب رئيس جنرال موتورز للسلامة العالمية شبكة CNN، إن مصانع السيارات قد تبدو مختلفة في المستقبل أيضًا مشيرا إن المصانع المستقبلية قد تأخذ المسافة البعيدة بعين الاعتبار في تصميمها الأولي. وأضاف: «لأننا قد نواجه وباء آخر في وقت ما ونريد أن نكون مستعدين بشكل أفضل. لذلك أعتقد أن هذا سيلعب بالتأكيد دوراً في كيفية وضع المرافق».

وذكر موقع «ذا هيل» الأمريكي، أن الإغلاق القصير على نوبات منفصلة يوم الثلاثاء هو أول أنواع الحوادث المعروفة منذ أن بدأت شركات صناعة السيارات في ديترويت بإعادة فتح مصانع التجميع الكبيرة في أمريكا الشمالية يوم الإثنين. وصرحت فورد في بيان رسمي إنها تطلب من العمال المصابين الدخول في الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما وتم تنظيف وتطهير مناطق عملهم.

ونقل الموقع عن الشركة، قولها، إن سلامة القوى العاملة لدينا هي أولويتنا القصوى وعندما كان اختبار اثنين من الموظفين الذين عادوا إلى العمل هذا الأسبوع إيجابيًا لـ Covid-19، أخطرنا على الفور الأشخاص المعروفين بأنهم على اتصال وثيق مع الأشخاص المصابين، وطلبنا منهم الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

وقالت فورد إن الموظفين لم يصابوا بالمرض أثناء العمل، مستشهدين بوقت حضانة المرض. وتم إغلاق المصنع مرتين يوم الثلاثاء في نوبات مختلفة وأعيد فتحه يوم الأربعاء. وهي تعمل حاليًا بنوبتين من العمال.

ووفقا للتقرير قام صانعو السيارات بتنفيذ بروتوكولات صارمة للمساعدة في تقليل انتشار المرض وكذلك تطبيق إجراءات مثل فحص درجة الحرارة لتحديد الذين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بـ Covid-19.

ورفضت فورد ونقابة عمال السيارات المتحدة، التي تمثل عمال شركة صناعة السيارات في ديترويت، التعليق على تفاصيل محددة عن العمال المصابين. فيما  قال المتحدث باسم نقابة العمال إن الأولوية دائما هي صحة وسلامة أعضاء النقابة وعائلاتهم ومجتمعاتهم.

علامات المسافة الامنة
علامات المسافة الأمنة

كانت فورد قد أعلنت منتصف الأسبوع عن عوده 59 الف عامل بما يعادل 80% الي مصانعها لاستئناف العمل  وقال متحدث باسم الشركة إنه من المتوقع أن يعمل حوالي 15000 من عمال المصانع البالغ عددهم 48000 في شركة جنرال موتورز.

وقالت الشركات الثلاث الكبرى لصناعة السيارات في الولايات المتحدة (فورد وجنرال موزتورز وفيات) إنها ستجرى عمليات تنظيف وتطهير للمرافق بشكل شامل ومتكرر كما ستخصص وقتًا إضافيًا بين نوبات العمل للقيام بذلك.

وتعهد صانعو السيارات أنهم سوف يقومون بفحص الموظفين باستخدام استبيانات قبل مغادرتهم للعمل واجراء فحوصات درجة الحرارة عند دخولهم المصانع أو المرافق الأخرى. كما سيتم إرسال الموظفين الذين خالطوا مؤخرًا شخص مصاب بالفيروس كورونا أو لديهم درجة حرارة عالية أو أعراض أخرى تتعلق بـ Covid-19 إلى العيادات المحلية لفحصها قبل السماح لهم بالعودة إلى العمل.

وقالت الشركات إنه في المصانع سيعمل الموظفون متباعدين حيث سيفصل بينهم متران على الاقل كلما أمكن ذلك كما سيتم فصل محطات عمل الموظفين بألواح بلاستيكية، وسيرتدي العمال أيضًا أقنعة للوجه مثل تلك المستخدمة في العمليات الجراحية وأقنعة واقية للوجه أو نظارات واقية عندما يُطلب منهم العمل بالقرب من بعضهم البعض.

فواصل بلاستيكية على طاولات الاستراحة

فواصل بلاستيكية على طاولات الاستراحة

وقال هاكيت، إن فورد ستختبر أيضًا الساعات التي تستطيع استشعار المسافات لتحذر مرتديها إذا اقتربوا جدًا من شخص أخر. وفي نفس السياق ستقوم الشركات الثلاث أيضًا بإجراء تغييرات على كيفية استخدام «المناطق المشتركة» مثل مناطق تناول الطعام من أجل الحفاظ على المسافة الاجتماعية الأمنة بين الموظفين. 

وعرضت Fiat Chrysler صورة لطاولة منطقة استراحة تتسع عادةً لستة مقاعد تحتوي الآن على فواصل بلاستيكية تقلص مقاعدها إلى ثلاثة، وتعتمد هذه الممارسات جزئيًا على الخبرات في مصانع الشركات التي أعيد افتتاحها في آسيا وأوروبا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا