طفرة وراثية مرتبطة بالخرف تزيد من خطر الإصابة بكورونا.. اعرف التفاصيل

الأربعاء، 27 مايو 2020 02:00 م
طفرة وراثية مرتبطة بالخرف تزيد من خطر الإصابة بكورونا.. اعرف التفاصيل
مرضى الخرف

زعمت دراسة جديدة  أن وجود جين معيب مرتبط بمرض الخرف قد يضاعف خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا الحادة ، ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية وجد الخبراء أن حاملي الجين APOE e4 كانوا أكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19 .
 
وأوضح الخبراء في دراستهم والتي نشرت في مجلة علم الشيخوخة أن هذا الجين هو المسئول أيضا عن زيادة خطر خطر الإصابة بمرض الزهايمر في الشيخوخة بنسبة تصل إلى 14 ضعفًا.
 
ودرس العلماء الحمض النووي لما يقرب من 40ألف بريطاني تتراوح أعمارهم بين 48 و 60 عامًا لإنشاء الرابط بين هذه الطفرة الوراثية وخطر الاصابه بعدوى فيروس كورونا الشديدة ، وخاصة أن ما يقرب من واحد من كل خمسة أشخاص ماتوا بسبب كورونا في المملكة المتحدة تبين أنهم كانوا يعانون أيضًا من الخرف ، وهو الشكل الأكثر شيوعًا لمرض الزهايمر، وكان أحد أحد التفسيرات لذلك أن  الأشخاص الذين يعانون من الخرف أنهم أكثر عرضة للإصابة بـفيروس كورونا وتواجدهم داخل دور الرعاية ساعد في انتشار العدوى بينهم بسرعه.
 
وتوصلت الدراسة أن وراء ذلك وجود جين معيب مرتبط بالخرف يضاعف من خطورة الإصابة بـفيروس كورونا في صورته الحادة والخطيرة، كانت الدراسة مسعى مشتركًا من قبل فريق من الأكاديميين في كلية الطب بجامعة إكستر وجامعة كونيتيكت، واستخدمت البيانات من البنك الحيوي البريطاني، وركزوا أبحاثهم في جين يسمى APOE

لماذا يزيد الخرف خطر الكوفيد 19؟
الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض حادة إذا أصيبوا بالفيروس التاجي هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا، غالبية الأشخاص المصابين بالخرف تزيد أعمارهم عن 70 عامًا ، مما يعرضهم لخطر أكبر على الفور، وتجرى دراسات حول كيفية إصابة الجهاز المناعي بالخرف يقترح البعض أن الجهاز المناعي لا يعمل بشكل صحيح من المعروف بالفعل أن الجهاز المناعي أضعف لدى كبار السن ، بما في ذلك في الرئتين، كما يعانى العديد من الأشخاص المصابين بالخرف لفهم ما يحدث لأن الجزء من الدماغ الذي يشكل ذكريات جديدة ضعيف لذلك قد ينسون غسل أيديهم بشكل أكثر انتظامًا .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق