عوامل الخطر في انتشار الصدفية.. اعرف الأسباب والتشخيص والعلاج

الجمعة، 29 مايو 2020 11:00 ص
عوامل الخطر في انتشار الصدفية.. اعرف الأسباب والتشخيص والعلاج
أمل عبد المنعم

الصدفية هي حالة جلدية مناعية ذاتية مزمنة التهابية تسبب بقعًا حمراء متقشرة ومثيرة للحكة على الجلد، وعادة ما تميل إلى التأثير على المرفقين والركبتين وفروة الرأس وأسفل الظهر وباطن القدمين وراحتي اليدين.

 

و تشير التقديرات إلى أن ما بين 0.5 % إلى 1 % من الأطفال و 2 % إلى 3 % من الأشخاص في جميع أنحاء العالم مصابون بالصدفية، قد تحدث الصدفية في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 30 عامًا أو أكثر في الحياة ما بين 50 إلى 60 عامًا، كما أكد موقع "boldsky".

- ما الذي يسبب الصدفية؟

السبب الدقيق لمرض الصدفية غير معروف، ومع ذلك، يمكن أن تلعب مجموعة من العديد من العناصر بما في ذلك العوامل الوراثية والعوامل البيئية جنبًا إلى جنب مع خلل في جهاز المناعة واختلال حاجز الجلد دورًا رئيسيًا في تطور الصدفية.

 • علم الوراثة - لدى الأطفال فرصة بنسبة 20 % للإصابة بالصدفية إذا كان أحد والديهم مصابًا بها وإذا كان لدى كلا الوالدين لديه فرصة بنسبة 65 % للإصابة بالصدفية، تم العثور على طفرة الجينين IL36RN و CARD14 تسبب الصدفية من خلال التأثير على كل من الجلد والجهاز المناعي.

• العوامل البيئية - العديد من العوامل البيئية يمكن أن تسبب الصدفية، وتشمل هذه الصدمات الجسدية، وردود الفعل الدوائية، والالتهابات، والإجهاد، والسمنة، والكحول والتدخين.


أنواع الصدفية

الصدفية اللويحية

الصدفية اللويحية هي أكثر أنواع الصدفية شيوعًا والتي تصيب حوالي 85 % إلى 90 % من مرضى الصدفية، و يتميز هذا النوع من الصدفية بلوحات جافة حمراء متقشرة بيضاء فضية تظهر على المرفقين والركبتين وفروة الرأس وأسفل الظهر.

الصدفية النقطية

 عادة ما يكون هذا النوع من الصدفية شائعًا في مرحلة الطفولة أو الشباب، يتميز بلوحات صغيرة متقشرة حمراء على الأطراف والجذع، يمكن أن تؤدي الإصابة بالمكورات العقدية المقيحة "بكتيريا مكورة" إلى إثارة الصدفية النقطية.

الصدفية البثرية

وهي أكثر شيوعاً عند البالغين، تتميز الصدفية البثرية ببثور صغيرة بيضاء مليئة بالصديد محاطة بجلد أحمر ملتهب، عادة ما تتطور في مناطق معينة من الجسم مثل اليدين والقدمين.

الصدفية العكسية

الصدفية العكسية هي نوع نادر من الصدفية يصيب ثلاثة إلى سبعة %من مرضى الصدفية،  يتميز ببشرة حمراء، لامعة، ملتهبة تتطور في الإبطين، السرة، الفخذ والأرداف.

الصدفية الحمراء

 وهي أشد أشكال الصدفية خطورة وقد تكون مهددة للحياة، غالبًا ما تغطي الآفات الحمراء مناطق كبيرة من الجسم وقد تسبب حكة شديدة وألمًا، قد يعاني المرضى الذين يعانون من هذا النوع من الصدفية من قصور القلب الاحتقاني إذا كان لديهم مشكلة قلبية موجودة مسبقًا، تحدث الصدفية الجلدية في 1 % إلى 2.25 % من مرضى الصدفية.


أعراض الصدفية

 تختلف أعراض الصدفية باختلاف النوع الذي تعاني منه، ومع ذلك فإن الأعراض الشائعة هي:

 • بقع حمراء متقشرة من الجلد مغطاة بقشور سميكة فضية اللون.

 • جلد جاف متشقق يمكن أن يسبب الحكة أو النزيف.

 • بقع حمراء متقشرة من الجلد تسبب حكة شديدة أو حرقان.

 • أظافر سميكة وحفرة.

• مفاصل مؤلمة ومتورمة.

وفقا للمؤسسة الوطنية لمرض الصدفية، قد تتراوح أعراض الصدفية من خفيفة إلى شديدة، تغطي الصدفية الخفيفة أقل من 3 % من الجسم، وتغطي الصدفية المعتدلة ما بين 3 إلى 10 % من الجسم، وتغطي الصدفية الشديدة أكثر من 10 % من الجسم.

عوامل خطر الإصابة بالصدفية

 • تاريخ العائلة.

 • الإجهاد.

 • استهلاك الكحول.

 • التدخين.

 • إصابة الجلد.


مضاعفات الصدفية

• التهاب المفاصل الصدفي.

• السمنة.

• أمراض العيون مثل التهاب الجفن والتهاب القزحية.

• أمراض القلب.

• مرض السكري من النوع 2.

• ارتفاع ضغط الدم.

تشخيص الصدفية

وفقًا للمؤسسة الوطنية لمرض الصدفية، لا توجد اختبارات دم لتشخيص الصدفية، سوف يسأل طبيب الأمراض الجلدية عن تاريخ عائلتك ويفحص الجلد المصاب وقد يأخذ قطعة من الجلد ويقوم بإجراء خزعة من الجلد، سيساعد ذلك على استبعاد الصدفية أو أي حالة جلدية أخرى.

علاج الصدفية

العلاجات الموضعية يتم علاج الصدفية الخفيفة بالعلاجات الموضعية التي تشمل ما يلي:

• قطران الفحم - أظهرت الدراسات أن قطران الفحم قد استخدم لعلاج الصدفية بسبب نشاطه المضاد للتكاثر، ومع ذلك  فقد ظهرت آثار جانبية لقطران الفحم في مرضى الصدفية والتي تشمل ضعف التحمل بسبب الرائحة والبقع، وتهيج الجلد، والتهاب الجلد التماسي، والحساسية للضوء والتهاب الأجربة.

• ديثرانول (أنثرالين) - وهو أنثراسايكلين يستخدم لعلاج الصدفية، لا يتم استخدام هذا النوع من العلاج كثيرًا بسبب العلاجات المقبولة تجميليًا، تشمل الآثار الجانبية للديثرانول تهيج الجلد وتغير لون الجلد وعند استخدامه بشكل زائد فإنه يسبب تقرحات ونخرًا.

• نظائر فيتامين د - يستخدم لعلاج الصدفية الخفيفة الى المتوسطة، في الوقت الحالي، نظائر فيتامين د لعلاج الصدفية هي كالسيتريول، تاكالسيتول، وكالسيبوتريول، ومع ذلك  فإن نظائر فيتامين د تسبب آثارًا جانبية شائعة مثل تهيج الجلد والحساسية للضوء، على الصعيد العالمي، أظهر ما بين 30 إلى 50 %من مرضى الصدفية تحسنًا ملحوظًا أو شفوا تمامًا بعد أربعة إلى ستة أسابيع من استخدام نظائر فيتامين د.

• الكورتيكوستيرويدات- وهو أكثر الأدوية الموضعية شيوعًا في حالات الصدفية ويستخدم لجميع درجات الصدفية اللويحية، و تعتمد فعالية الكورتيكوستيرويدات وآثارها الجانبية على الفاعلية والسيارة والإغلاق وانسجام المريض

 Keratolytics -•تستخدم عوامل التقرن مثل حمض الساليسيليك واليوريا وحمض الجليكوليك والبروبيلين جليكول لعلاج الصدفية.

• مثبطات الكالسينيورين- تم استخدام مثبطات الكالسينيورين مثل تاكروليماس وبيميكروليموس خارج التسمية لعلاج آفات الوجه والآفات التي تظهر في ثنايا الجلد.

• الرتينوئيدات- يستخدم رتينويد موضعي يسمى تازاروتين في علاج الصدفية، الرتينوئيدات الفموية، عند استخدامها مع علاج ضوء فوق البنفسجية أنه أكثر فعالية في مرضى الصدفية اللويحية.

العلاج بالضوء

 يستخدم العلاج الضوئي عادة لعلاج الصدفية المتوسطة إلى الشديدة، يتضمن هذا العلاج تعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية، مما سيساعد على إبطاء نمو الخلايا وتقليل التهيج وقمع النشاط المناعي، يعتبر ضوء الأشعة فوق البنفسجية (UVA) أكثر فعالية من ضوء الأشعة فوق البنفسجية (UVB) لعلاج الصدفية، ولكنه يعتبر أكثر سرطنة للجلد.

العلاجات الجهازية

 تستخدم العلاجات الجهازية لعلاج الصدفية المعتدلة والشديدة والتهاب المفاصل الصدفي، و تشمل العلاجات الجهازية المعالجة البيولوجية والميثوتريكسات والسيكلوسبورين.


نصائح للعيش بشكل جيد مع الصدفية

 • الحفاظ على وزن صحي

 • تناول نظام غذائي متوازن

 • عدم التدخين أو شرب الكحول

 • تقليل التوتر عن طريق ممارسة اليوجا والتأمل وممارسة الرياضة

الأسئلة الشائعة

- كيف تبدو الصدفية؟

تظهر الصدفية على شكل بقع حمراء وسميكة وحكة ومتقشرة على الجلد يمكن أن تكون صغيرة أو كبيرة.

- كيف أعرف ما إذا كانت أكزيما أو صدفية؟

في المراحل المبكرة، قد تبدو الأكزيما والصدفية متشابهة لأن الطريقة التي تظهر بها، كجلد أحمر ملتهب ومسبب للحكة، مع مرور الوقت، سينتشر المرض في مناطق معينة من الجسم مما يسهل التمييز، ستظهر الصدفية على فروة الرأس والوجه وطيات الجلد والأعضاء التناسلية واليدين والقدمين والأظافر، وتتطور الأكزيما على الوجه والمعصمين واليدين والقدمين أو الخلف، ومع ذلك  من المهم الكشف عند طبيب أمراض جلدية على الفور إذا لاحظت احمرارًا وحكة في الجلد.

- ماذا يحدث إذا لم تعالج الصدفية؟

إذا لم تعالج الصدفية فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات طبية خطيرة.

- ما هو أفضل علاج منزلي للصدفية؟

حمامات الملح، الصبار، الكركم، أحماض أوميجا 3 الدهنية، العنب أوريغون" جذور" هي بعض العلاجات المنزلية للصدفية.

- هل الصدفية معدية؟

لا يمكن لأي شخص أن يصاب بالمرض من شخص آخر ولا يمكنه نقله إلى شخص آخر من خلال التلامس من الجلد إلى الجلد، و لا يمكن الإصابة بالمرض عن طريق لمس شخص مصاب بالصدفية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق