تسجيلات تفضح السلطان العثماني.. أردوغان أقحم نفسه في الشأن المصرى لمساندة مرسى

الجمعة، 12 يونيو 2020 02:00 ص
تسجيلات تفضح السلطان العثماني.. أردوغان أقحم نفسه في الشأن المصرى لمساندة مرسى
اردوغان

قال موقع "نورديك مونيتور" السويدى إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أقحم نفسه بشكل شخصى فى السياسات الداخلية لمصر فى محاولة أخيرة لتعزيز الدعم لمحمد مرسى فى عام 2013، ووفقا لتسجيل حصل عليه الموقع، فإن أردوغان كان يتحدث على الهاتف بشأن كيفية تخطيطه لإرسال مساعدة لجعل مرسى يبدو جيدا قبل انتخابات محتملة، وأشاد بالموافقة على الدستور المصرى الذى دعمه مرسى لكن رفضته المعارضة فى ظل مزاعم بالتزوير.
 
وأشار الموقع إلى أن التسجيل التى تم فى 22 إبريل 2013، فى الساعة الواحدة و53 دقيقة مساء، أظهر أن مصطفى لطيف طوباس، رجل الأعمال الفاسد وصديق عائلة أردوغان، قد اتصل بالأخير الذى كان رئيسا للحكومة للحديث عن التطورات فى مصر. وقال طوباس إنه التقى برجل الأعمال السعودى ياسين القاضى، الذى كان مدرجا فى وقت ما كممول للقاعدة من قبل الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وأن كليهما تحدثا عما كان يحدث فى مصر.
 
وكان القاضى يجرى صفقات تجارية سرية مع توباش وبلال نجل أردوغان وآخرين فى انتهاك للقوانين التركية، وخضعوا جميعا لحقيق جنائى من قبل مدعى اسطنبول.

وقال توباش عن محادثته مع القاضى: "إنه سيعود اليوم.. لقد جلب لك ماء زمزم وسأرسله إلى منزلك.. ويبعث لك بسلامه"، ورد أردوغان التحية للقاضى. ثم تحولت المكالمة بين توباش وأردوغان إلى مصر، حيث كان الاستياء من حكم مرسى الذى يزداد استبدادا، ونقل توباش عن القاضى رأيه فى مكالمته مع أردوغان بأن الشاطر وليس مرسى هو من يدير الحكم فعلا، وكان يشير إلى خيرت الشاطر، القيادى بالإخوان الذى لم يستطع الترشح للرئاسة. وقال أردوغان أن هناك بعض المشكلات فى قيادة الإخوان، وأنه أخبرهم أن يتجنبوا أى استياء داخلهم، وكان أردوغان قلقا على ما يبدو من النزاع الداخلى بين مرسى والشاطر، اللذين احتفظ كليهما بروابط قوية مع أردوغان.

وتذكر أردوغان فى المكالمة كيف أنه نصح مرسى وقادة آخرين من الإخوان بالقيام ببعض العمل فى القاهرة لإقناع المصريين بالتصويت لهم، وأضاف أنه قال لمرسى إن مدينة القاهرة غارقة فى القذارة، وأضاف: انظر القاهرة قذرة، لاسيما مدن القبور القديمة، فدعنا نقوم بشئ مثل.. هناك محلات الجلود حيث الرائحة سيئة والقذارة فى كل مكان.. قلت سأرسل شركة تركية لتعمل فى القاهرة حتى الانتخابات، وأنهم سيقدم لهم ما بين 100 إلى 150 شاحنة لضغط القمامة.

وذكر نورديك مونيتور إن أردوغان كان يحاول على ما يبدو دعم مرسى تحسبا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، والتى دعت إليها المعارضة ، فى انتهاك واضح للقوانين المصرية التى تمنع التدخل الأجنبى فى الشئون الداخلية.

ومع ذلك، أعرب أردوغان عن أسفه لأن حكومة مرسي لم ترسل وزيرا بعد للتحدث عن خططه للقاهرة وقال إنه ذكر مرسي بذلك في الليلة الأخرى عندما تحدث معه عبر الهاتف، وكان أردوغان يشعر بسعادة كبيرة برؤية نجاح مرسي في الحصول على أصوات للدستور الجديد، وفقا لتسجيل المحادثة.

في إشارة إلى الشركة الإسبانية FCC، التي كان لديها عقد لإدارة النفايات في القاهرة، أخبر أردوغان مرسي ورجاله أن الإسبان لا يمكنهم التعامل مع تنظيف المدينة، وقال: "لن ينظف هؤلاء الإسبان هذه الأماكن"، وقد نقل أفكاره إلى مرسي بشأن هذه المسألة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م