اجتماع طارئ ومباحثات دولية ومطالبات.. كيف يسير الوضع في ليبيا؟

الإثنين، 22 يونيو 2020 11:24 ص
اجتماع طارئ ومباحثات دولية ومطالبات.. كيف يسير الوضع في ليبيا؟
ليبيا
كتب| أحمد قنديل

باتت الأوضاع في ليبيا محل اهتمام الكثير من المواطنين في مجتمعاتنا العربية، خاصة مع توسع تدخل دولة تركيا في الشأن الليبي من خلال تحركات عسكرية من شأنها تهديد الأمن القومي العربي بشكل عام والأمن القومي المصري بشكل خاص.

وحظت كلمة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته المنطقة العسكرية الغربية، بشأن رفض التدخل الأجنبي في ليبيا، واستعداد قواتنا المسلحة للتصدي لأي محاولات للتعدي على الأراضي الليبية المجاورة للحدود المصرية وتشكل خطرا على أمننا القومي، بدعم عربي كبير يؤكد رفض أي محاولة لاستباحة السيادة والحدود الإقليمية، ويأتي ذلك على خلفية معارك تدور بين الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق، ومشاحنات عسكرية بين الطرفين رجوعًا لتدخلات الجانب التركي.

ولعل أصبح الوضع في ليبيا وأخبار تدخلات دولة تركيا ممثلة في قيادتها السياسة، محط اهتمام من قبل العرب بشكل عام، ما جعلهم دؤوبين للاطلاع على كافة المستجدات في دولة ليبيا، وآخر ما يقوم به الجانب التركي، وآثار الرد المصري القوي وتداعياته.

وربما يصعب على البعض معرفة أخر التطورات في ليبيا من خلال وسائل الإعلام نظرًا لتعدد الأخبار في هذا الشأن، لذا ترصد "صوت الأمة" خلال التقرير التالي، آخر مستجدات الوضع في ليبيا والمباحثات العربية حول ذلك.

الرئيس السيسي في المنطقة العسكرية
الرئيس السيسي في المنطقة العسكرية

رغم الدعم العربي.. الوفاق ترفض تصريحات الرئيس عن ليبيا

المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الليبية، عبر عن رفضه لتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومعتبرًا ذلك إعلان حالة حرب على ليبيا، رغم تأكيد الرئيس السيسي أن التدخل سيكون بناء على دعوة من برلمان ليبيا المنتخب.

مصر تؤكد تفضيلها للحل السياسي في ليبيا بالمقام الأول

زيارة الرئيس السيسي للمنطقة العسكرية الغربية
زيارة الرئيس السيسي للمنطقة العسكرية الغربية

من الجانب المصري جاء الرد على بيان حكومة الوفاق الليبية على لسان وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال تصريحات تليفزيونية، بأن مصر تعزز الحل السياسي في ليبيا وكذلك التوافق الليبي لتجاوز هذه الأزمة بالوسائل السياسية، مشددًا على أن مصر سترد بحزم مناسب على أي تهديد للأمن القومي المصري والعربي، ولكن ذلك لا يحول دون استمرار العمل من خلال الأطر المختلفة سواء بالاتصال مع دول الجوار أو من خلال الجامعة العربية.

اجتماع طارئ في الجامعة العربية لبحث الوضع في ليبيا

أعلنت جامعة الدول العربية، عقد اجتماع وزاري طارئ اليوم عبر تقنية اجتماع البث المباشر لبحث الوضع في ليبيا، مشيرةً إلى استضافة للجنة المتابعة الدولية المنبثقة عن مؤتمر برلين حول ليبيا خلال الاجتماع الطارئ.

مشاورات دولية لتهدئة الأوضاع في ليبيا

من جانبه، عقدا وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره الروسي سيرجي لافروف، مشاورات ثنائية  تليفونية، حيث أكدا ضرورة إرجاء الحسم العسكري في ليبيا، وضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار وبدء الحوار بين الأطراف الليبية، والخروج بحلول إيجابية بمشاركة كافة الأطراف الليبية لبلورة الاتفاقات المقبولة للجميع والتسوية في إطار مخرجات مؤتمر برلين برعاية الأمم المتحدة.

دعم ليبيا لتصريحات الرئيس

وعن الدعم الليبي لكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رحب المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، بتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن ليبيا، مسترجعًا مواقف مصر التاريخية تجاه ليبيا، ودعم مصر للشعب الليبي في مواجهة غزو تركيا.

ولفت المجلس، إلى إدراكهم، أن الجانب التركي يدعم التنظيمات الإرهابية المستترة بالدين وينشر المرتزقة، بهدف نشر الإرهاب والإجرام في شمال إفريقيا، والاستيلاء على الثروات الليبية، وتمكين هيمنتهم على المنطقة.

رجب طيب أردوغان - رئيس تركيا
رجب طيب أردوغان - رئيس تركيا

وفي سياق متصل، وجه اتحاد عمال ليبيا، رسالة لاتحاد عمال تركيا، يطالبه فيها بالوقوف مع الشعب الليبي للتصدي لسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أنها تشكل خطرًا على السلم والأمن القومي العربي.

وأشاد الاتحاد بتصريحات الرئيس السيسي حول ليبيا، مشيرًا إلى أن أمن مصر من أمن ليبيا وأن تلك التصريحات تعكس أهمية العمل على وقف إطلاق النار في ليبيا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا