شهادات للتاريخ.. مسئولون سابقون ووزراء: 30 يونيو أنقذت مصر من السقوط في الهاوية

الإثنين، 29 يونيو 2020 09:49 م
شهادات للتاريخ.. مسئولون سابقون ووزراء: 30 يونيو أنقذت مصر من السقوط في الهاوية

 
 
 
 

شهادات مهمة وتاريخية أدلي بها عدد من المسئولين والوزراء الحاليين والسابقين عن مصر عن مصر قبل 30 يونيو، وهي الشهادات التي عرضها التليفزيون المصري  تحت عنوان " 7 سنوات من الإعجاز وليس الإنجاز".

 

 البداية كانت مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، الذي قال إن الرئيس وجد مخططا محترما يضع رؤية لمصر خلال الخمسون عاما المقبلة، فعمل على تحقيقه، مؤكدا علي أن هذا المخطط تم وضعه بعقول مصرية.

 

 وقال المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية الأسبق، إن هناك مشكلات كثيرة تراكمت عبر السنوات الماضية، مثل مشاكل التعليم والزراعة والصناعة والتصدير، مشيرًا إلى أن الدولة كان يجب أن تدخل فى ملف الإسكان بقوة، وأن يكون السكن فى متناول الناس العاديين".

 

 

 

وأدلي الدكتور شريف إسماعيل رئيس الوزراء السابق، بشهادته قائلا إن  أن الموارد والاحتياطى النقدى الأجنبى كانا محدودين، حيث واكب ذلك أزمة الطائرة الروسية والتي أثرت علي قطاع السياحة ،

 

وتطرق في شهادته إلي التعليم، حيث أكد أن الدولة كانت بحاجة إلى إنشاء فصول جديدة لاستيعاب الكثافة العالية للطلبة، وفى المقابل أيضا كان هناك ملفات يجب العمل عليها مثل التأمين الصحى، علاوة علي صعوبة الوضع في البنية الأساسية.

 

قال اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية الأسبق، إن جرائم الخطف وسرقة السيارات كانت بلا حدود، فضلا عن تهريب الأسلحة خاصة نحو الغرب "ليبيا".

 

 

وأشار اللواء يونس المصرى قائد القوات الجوية الأسبق، إلي أن مصر شهدت دخول كميات كبيرة من السلاح والمخدرات خلال الفترة من 2011 إلى 2013.

 

 

وقال عاصم الجزار، وزير الإسكان، إلى وجود مواطنين يعيشون فى منازل عمرها 150 عاما، فلا يمكن أن يحيا المواطن المصرى ويستمر فى هذا النسق العمراني.

 

 

 

كما تحدث  محمد شاكر، وزير الكهرباء، قائلا: أن البلاد شهدت انقطاعا هائلا فى الكهرباء ما اثر على جميع نواحى الحياة فى مصر.

 

 أكد طارق الملا وزير البترول، أن البلاد شهدت مشاكل فى انقطاع الكهرباء وطوابير كبيرة على محطات الوقود ومستودعات البوتاجاز.

 

 

وذكر  على مصيلحى وزير التموين  خطورة احتياطى القمح في ذلك الوقت والذي وصل إلى 18 يوما فقط.

 

وأقرت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بحدوث حالة تراجع شديد فى كل المجالات الاقتصادية، معلقة بقولها: "حصل تراجع كبير فى كل حاجة.. تقريبا البلد كانت واقفة".

 

أما كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء الأسبق فقال : "كنت جزء من القرار، وفى وقت من الأوقات كنت بخاف من رأى الناس.. الرئيس السيسى مش مجاملة لشخصه، لقا القرار لصالح الناس ويأخذ جزء من شعبيته ميهمش، مش بجامل الرئيس ولكنه واقع أنا عشته".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق