ملحمة وطنية.. أساقفة الكنائس يشترون صكوك الأضاحي من مديريات الأوقاف

الأحد، 26 يوليه 2020 10:16 ص
ملحمة وطنية.. أساقفة الكنائس يشترون صكوك الأضاحي من مديريات الأوقاف
الكنائس

يضرب الشعب المصري، بنسيجه من مسلمين ومسيحيين، ملحمة وطنية بين المسلمين، تظهر دائما في وقت الشدائد، وهو ما ظهر في مبادرة الكنيسة المصرية، ومشاركة أساقفها على مستوى المحافظات، في صكوك الأضاحي، لتؤكد على أواصر الود والمحبة بينهم.
 
محافظة السويس
في السويس، شارك الأنبا بموا، أسقف المحافظة، في سكوك الأضاحي، بشراء 5 صكوك، من دفتر الصكوك بمديرية أوقاف السويس، بالتنسيق مع الشيخ ماجد راضي فرج، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة السويس.
 
وأكد الشيخ ماجد راضي، وكيل وزارة الأوقاف بالسويس، أن مشاركة الأنبا بموا، أسقف المحافظة، في شراء 5 صكوك أضاحي، يأتي للتأكيد علي النسيج الوطني الذي يجمع بين المسلمين والأقباط، والاستفادة منه لصالح المحتاجين والفقراء والأسر الأولي بالرعاية، خلال الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.
 
محافظة المنيا
أعلنت مديرية أوقاف المنيا، عن مشاركة 5 من أساقفة ببعض مراكز المحافظة، في شراء 5 صكوك أضاحي، قيمة الصك 1800 جنيه.
وقال الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف بالمنيا ، أنها جاءت للمساهمة فى إطعام الأسر الفقيرة وإدخال السعادة عليهم وإشباع الجائعين.
 
محافظة الشرقية
في محافظة الشرقية، ساهم القس غبريال ظريف، كاهن كنيسة ديرب نجم، بشراء صك أضحية لحوم عيد الأضحى، وأهداه لأحد المواطنين له ظروف خاصة.
 
وعلق أسقف الشرقية، بأن دور القساوسة والمشايخ، لا يقتصر على الدين فقط، إنما هي قدوة، لأننا تجمعنا أعيادنا ومناسباتنا سويا، وقائلا: (سألت صديقي الشيخ خيري عبد الباري، رئيس قسم الدعوة بإدارة أوقاف ديرب نجم، عن إمكانية مشاركته في شراء صكوك الأضاحي، فرحب بشدة، فتوجهت لشراء الصك، وأهديته لأحد المواطنين له ظروف خاصة، واستقبل الخبر بفرحة شديدة.
 
محافظة البحر الأحمر
وفي البحر الأحمر، تبرع أسقف مطرانية المحافظة، الأنبا ايلاريون البراموسي، بمبلغ 10 آلاف جنيه، بواقع 5 صكوك أضحية، إذ كان في استقباله وكيل وزارة أوقاف بالبحر الأحمر، الدكتور كمال أبو سيف وقيادات المديرية.
 
ومن ناحيته، أكد الأنبا ايلاريون البراموسي، أن مشاركته في صكوك الأضاحي، يأتي بدافع وطني تجاه مشاركة الأخوة المسلمين في عيد الأضحي المبارك، موضحا أن تلك المشاركة هي واجب وطني على الكل أن يشارك فيه مسلم ومسيحي، إذ أن المسلمين والأقباط أخوة في وطن.
 
كما تبرع راعي الكنيسة الكاثوليكية بالغردقة، القمص يوأنس أديب، بمبلغ 10 ألاف جنيه، بواقع 5 صكوك أضاحي، لمديرية أوقاف البحر الأحمر.
 
وأوضح راعي الكنيسة الكاثوليكية بالغردقة، أن أعياد المسلمين والاقباط في مصر، واحدة، قائلا: "جميعنا أقباط ومسلمين نحتفل معا، وما تبرعت به هو واجب وطني لمشاركة إخواتنا في مناسبتهم وأعيادهم كما يشركونا أعيادنا"، لافتا إلى أنه دائم المشاركة في كل الأعياد والمناسبات محبة وودا بين اصدقاءه وأحبابه المسلمين، مشددا على أن ما قام به ليس تبرعا، بل هو واجب حق عليه لمشاركة الأخوة المسلمين في أعيادهم.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا