صداع الإجهاد.. ما هو؟ وطرق التعامل معه

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 02:00 م
صداع الإجهاد.. ما هو؟ وطرق التعامل معه
الصداع

الصداع من أكثر المشاكل الصحية شيوعا وإزعاجا التي يمكن أن يصاب بها أي شخص، ولكن مصطلح صداع "الإجهاد" ليس دقيقًا تمامًا، ووفقا لتقرير لموقع HEALTH الطبى غالبًا ما يحدث الصداع على وجه الخصوص بسبب زيادة مستويات التوتر ، في حين أن "الصداع الناتج عن الضغط" قد يكون وصفاً جيداً لما يحدث في الجسم ، ويقدم التقرير التالى كل ما تريد معرفته عن الصداع الناتج عن الإجهاد وكيفية المساعدة في تخفيف الألم.

 
س: ما هو صداع "الإجهاد"؟
ج: صداع الإجهاد ليس تصنيفًا رسميًا للصداع في التصنيف الدولي لاضطرابات الصداع (ICHD-3) ، ولكن يُعرف بشكل أدق باسم "نوع التوتر" أو صداع التوتر، يتم تحديد الصداع الناتج عن التوتر من خلال عدم وجود ميزات الصداع النصفي ، لذلك تميل إلى الظهور على جانبي الرأس ، والشعور بألم الضغط ، دون مرافقة الصداع النصفي المعتادة للغثيان ، والحساسية للضوء والصوت والضغط المتدفق في مقدمة نوع الصداع من الرأس من شدة خفيفة إلى معتدلة."
 
س: ما هي المدة التي يستمر فيها نوبات صداع الاجهاد؟
 
ج: وفقًا لقاعدة بيانات المكتبة الوطنية الأمريكية للطب ، فإن صداع التوتر هو أكثر أنواع الصداع شيوعًا ويوصف بأنه ألم أو عدم راحة في الرأس أو فروة الرأس أو الرقبة ، وغالبًا ما يرتبط بضيق العضلات، يؤثر الصداع الناتج عن التوتر على 70٪ تقريبًا من الأشخاص ، ويمكن أن تستمر لمدة 30 دقيقة إلى 72 ساعة ، كما تقول سوزان برونر ، الأستاذة المساعدة لأمراض الأعصاب الإكلينيكية في كلية طب وايل كورنيل.
 
س: كيف يؤدى الاجهاد الى الاصابه بالصداع؟
 
ج: الإجهاد ، بالطبع ، يلعب دورًا رئيسيًا في إثارة صداع التوتر والآليات الدقيقة ليست واضحة ، ولكن من المفترض أنه عندما يعاني الناس من الإجهاد ، تحدث تغيرات فسيولوجية في الجسم زيادة مستويات الكورتيزول مما يؤدي إلى الصداع النصفي أو الصداع الناتج عن التوتر .
 
 
ما هي المحفزات الأخرى للإصابة بالصداه بجانب الاجهاد؟
ج:  إلى جانب الإجهاد ، تشمل محفزات صداع التوتر الأخرى ، استخدام الكحول ، والكافيين ، والأمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا ، ومشاكل الأسنان ، وإجهاد العين ، والتدخين المفرط ، والإرهاق أو الإجهاد المفرط.
 
س: كيف يمكن علاج الصداع الناتج عن الإجهاد ؟
 
ج: وفقًا لشدة وطول صداع الإجهاد ، يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها بمجرد أخذ استراحة من أي نشاط يسبب لك التوتر الاستلقاء أو التأمل أو ممارسة بعض اليوجا الخفيفة كلها خيارات جيدة.
 
ومع ذلك ، إذا كان الألم مزعجًا حقًا ، فيمكن علاج معظم حالات الصداع الناتج عن الإجهاد باستخدام المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين.
 
س: ما هي عوامل الخطر لصداع الاجهاد؟  
 
ج: إذا لم يكن الصداع هو المعيار بالنسبة لك ، خاصة إذا كان العمر يزيد عن 50 عامًا فيجب استشارة الطبيب  لأن هذا قد يشير إلى أن هناك شيء آخر أكثر خطورة يحدث  تتضمن بعض العلامات التحذيرية الأخرى التي يجب الانتباه إليها الصداع الذي يزداد سوءًا أو تواترًا باستمرار بمرور الوقت ، مصحوبًا بأي حالات عصبية مثل الرؤية المزدوجة أو الخدر أو الوخز أو الشلل أو فقدان الرؤية أو مصحوبة بالحمى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م