حكاية إنقاذ السلحفاة شارلوت من خطاف صنارة على سواحل إيطاليا

الجمعة، 07 أغسطس 2020 12:00 ص
حكاية إنقاذ السلحفاة شارلوت من خطاف صنارة على سواحل إيطاليا
إنقاذ سلحفاة

أنقذ حارس على أحد شواطئ إيطاليا، سلحفاة تعلقت فى خطاف صنارة صيد، حيث عثر إنريكو ساليرنو ، نائب رئيس حارس البحر على شاطئ فى إيطاليا، على السلحفاة شارلوت التى كانت تسبح فى البحر التيرانى، بين جزر صقلية فى سالينا وفيليكودى، وحينها علق فم السلحفاة فى خطاف صنارة التونة الذى متصلاً بكيس طاف بجانبها.
 
ويقول الحارس البحرى الإيطالى، "لهذا السبب كانت هناك مخاطرة بموت السلحفاة، لكن لحسن الحظ شاهدتها وأنقذتها"، والآن شارلوت، التى تبلغ من العمر عشرين عامًا تقريبًا، موجودة فى غرفة طوارئ السلاحف البحرية فيليكودى، حيث يتم الاعتناء بها ورعايتها حتى الشفاء، وبينما انتهت هذه القصة بنهاية سعيدة لإنقاذ حياة السلحفاة، لكن المنظمة غير الربحية تدق ناقوس الخطر، لأنه فى أقل من شهر تم العثور على اثنين من السلاحف معلقة على خطافات التونة، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة "The Corriere della Sera" الإيطالية.
 
corriere_109213921_210245383750499_6208653074286148250_n

 

ويشار إلى أنه سبق واكتشف سكان مدينة بالاسور الهندية سلحفاة صفراء نادرة، حيث تم تسليمها إلى مسئولى الغابات، ووفقا لخبراء الحياة البرية فإن ذلك اللون يعتبر نوعا من الاضطرابات الوراثية، وحينها ذكر تقرير وفقا لقناة ناشيونال جيوجرافيك، أن السلحفاة تعانى من "المهق"، وهو نوع من الاضطرابات الوراثية، حيث يكون هناك القليل من إنتاج الصباغ في الجلد والعين والشعر، وهو نادر ما يصيب الحيوانات أو الزواحف.

 

وأضاف التقرير أنه تجد بعض الحيوانات البيضاء صعوبة في البرية، وقد تتأثر الثدييات على لون الفراء والجلد والعينين، ويمكن للحيوانات غير الثديية، مثل السلحفاة ولكنها قد لا تظهر بيضاء بالكامل لأنها يمكن أن تنتج أصباغ أخرى.

corriere_116802166_2688690804737176_3830653448858578343_n

 

وقال مسئول الحياة البرية في مقابلة مع وكالة أنباء آسيا الدولية: "إنه اكتشاف فريد من نوعه، هذه السلحفاة التى تم إنقاذها وتحمل اللون الأصفر وهى نادرة جدا حقا، لم أر مثل هذه السلحفاة فى حياتى على الإطلاق".

5
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة