حزب النور في مطروح يستغل المساجد لتعليق لافتات انتخابية.. والأوقاف تتحرك بمحضر بعد غضب السوشيال

الجمعة، 07 أغسطس 2020 05:29 م
حزب النور في مطروح يستغل المساجد لتعليق لافتات انتخابية.. والأوقاف تتحرك بمحضر بعد غضب السوشيال
طلال رسلان

قبل أيام انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة أظهرت لافتة لأحد مرشحي مجلس الشيوخ معلقة فوق أحد المساجد وقيل إن الواقعة حدثت في مطروح.
 
الواقعة التي أثارت سخطا كبيرا وجدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن استغلال حزب النور للمساجد في الدعاية الانتخابية واقعين في الأخطاء نفسها التي حدثت في الماضي بشأن استغلال الدين في أهداف سياسية، ظهرت بعدها مطالبات كثيرة للتدخل من الجهات المسئولة في المحافظة، ومعاقبة مرشح حزب النور على تصرفه.
 
لم يمر سوى وقت قليل بشأن الواقعة وانتشار الصورة على السوشيال ميديا التي حملت اسم "صابر مصطفى محمد عبدالقادر صابر رفاد"، مدرس إدارة سيدي براني التعليمية مرشخ حزب النور، حتى عبر الأهالي عن غضبهم، وبتتبع المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن بعضهم عن إزالة اللافتة المذكورة منددين بالفعلة ومطالبين بمحاسبة المسؤول عن الواقعة.
 
مرشح حزب النور
مرشح حزب النور
 
الأمر لزم تدخل الجهات المعنية، وهذا ما تم بالفعل، عندما أعلن عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف، إن مديرية أوقاف مطروح أزالت لافتة الدعاية الانتخابية التي تم تعليقها لصالح المرشح "ص.ر" على أحد مساجد منطقة القصر بمدينة مطروح بمحافظة مرسى مطروح.
 
وأضاف متحدث الأوقاف، في بيان رسمي، أن المحضر بالواقعة تم تحريره اليوم الجمعة، تحت رقم 4364 لسنة 2020م لمخالفة تعليمات الهيئة الوطنية للانتخابات بعدم استغلال دور العبادة في الدعاية الانتخابية ، مؤكدا أن الأوقاف تحذر كل من تسول له نفسه مجرد محاولة استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية باتخاذ الإجراءات اللازمة ووضعها تحت نظر الهيئة الوطنية للانتخابات لإعمال شأنها في المخالفة .
 
من جانبه قال محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن من يخالف تعليمات اللجنة العليا للانتخابات فليس جديرا بثقة الشعب، فلا ثقة لمن يخالف القانون، إذ كيف يؤتمن على صنع القانون أو سَنِّهِ أو حمايته من يبدأ سُلَّمه الانتخابى بمخالفة القانون ؟ وكفانا ما أصاب المجتمع من جماعات : الغاية تبرر الوسيلة .
 
وأكد الوزير أن الوزارة ستتعامل بحسم شديد مع أى مخالفة فى محاولة استغلال المساجد فى الدعاية الانتخابية لأى حزب أو مرشح .
 
قبل الواقعة، أصدرت وزارة الأوقاف تحذيرا لجميع العاملين بها من السماح باستغلال المسجد بأى وسيلة من وسائل الاستغلال فى العملية الانتخابية، وتحذر من مخالفة القانون والدستور، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد أى مرشح يحاول مجرد محاولة استغلال المسجد، كما أنها ستتخذ أقصى عقوبة ضد أى شخص يساعده أو يشاركه أو يسهل له ذلك من العاملين بالأوقاف.
 
وأصدرت بيانا حذرت فيه استغلال المساجد وملحقاتها فى الدعاية لانتخابات مجلس الشيوخ، وقالت الوزارة فى بيانها:"بمناسبة قرب انتخابات مجلس الشيوخ ينبه على جميع العاملين بالأوقاف التزام الحياد التام تجاه جميع المرشحين وعدم السماح باستغلال المساجد أو ملحقاتها أو أى جهة تابعة للأوقاف للدعاية الانتخابية أو تعليق لافتات أو بوسترات أو خلافه، وعدم الانحياز دعائيا لأى مرشح على حساب آخر، مع التأكيد على المشاركة الإيجابية فى كل استحقاق وطنى.
 
وذكر بيان الوزارة: "على أن وزارة الأوقاف لن تقف موقف المتفرج تجاه أى محاولة لاستخدام المساجد فى الدعاية الانتخابية ، وأنها تحذر الجميع من محاولة استخدامها دعويا أو لوجستيا ، سواء بتوزيع منشورات فى محيطها ، أم تعليق لافتات عليها، أم بأى شكل من أشكال التوظيف الانتخابي".
 
وأكدت الأوقاف على جميع قياداتها والعاملين بها بضرورة مراقبة ذلك مراقبة جادة وإبلاغ الوزارة عن أى تجاوزات لتقوم بدورها فى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه أى تجاوز.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م