بعد انحسار كورونا.. البواخر السياحية تعود لمجاريها في أوروبا والعالم العربي

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 11:12 ص
بعد انحسار كورونا.. البواخر السياحية تعود لمجاريها في أوروبا والعالم العربي
البواخر السياحية

سفينه سياحية إيطالية تجوب "المتوسط" لأول مرة منذ انتشار الجائحة.. والسعودية تبدأ رحلات الكروز في البحر الأحمر بعروض موسم الصيف 
 
مع بداية تفشي فيروس كورونا تحولت الرحلات البحرية عالميا إلى كابوس متنقل يحمل بداخله لعنة انتقال العدوى ، كانت بداية الكارثة بالباخرة السياحية "دايموند برنسيس" التى جابت الموانئ دون أن تجد من يستقبلها وهى على متنها حالات مصابة مما حولها إلى مستشفى عزل صحى فى وسط الامواج، وتلتها حالات عديدة فى مناطق متفرقة من العالم،حيث تم تسجيل أول حالات اصابة بفيروس كورونا في مصر وعددها 33 حالة على متن باخرة  في نهر النيل ، مما أدى إلى انحسار الطلب، انتهى بوقف الرحلات شأنها شأن بقية الانشطة السياحية الاخرى التى توقفت عالميا .
 
ولكن بداية الشهر الجاري ، بدأت حركة التعافى على استحياء فى حركة السياحة البحرية والنهرية، وسط توقعات بانتعاشة اكبر مع قدوم الخريف، وعادت الرحلات السياحة البحرية  مرة أخرى، حيث أعلنت مجموعة توى العالمية للسياحة والسفر TUI عدًا تنازليًا لمدة 100 يوم لإطلاق أحدث مشاريعها الرحلات النهرية، TUI River Cruises ،وقالت الشركة ان السفن ستبدأ رحلاتها  اعتبارا من شهر نوفمبر ، مع تخطيط مسارات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة ، وبرنامج كامل معروض من أبريل. 
 
ومن جانبه قال الدكتور سعيد البطوطى: عضو اتحاد السياحة والسفر الالمانى انه فى ظل تخوف تجنب ركوب الطائرات وعدم رغبتهم السفر بالسيارات أو القطارات في الوقت الحالي، أدى إلى انتعاش الطلب على الرحلات النهرية في أوروبا نظرا لخط سير تلك السفن النهرية القريب من الشاطئ والذي يجعل النزلاء في إحساس بالأمان في حالة وجود طوارئ.
 
وأضاف "البطوطي" : إلى ان البواخر النهرية عادت للإبحار مرة أخرى منذ يونيو الماضي، وانتعشت الرحلات النهرية بشكل ملحوظ خاصة في أنهار الراين والدانوب ونهر Douro ونهر السين.
 
وأعلنت بعض الشركات تقول أنهم وصلوا إلى بيع نسبة تتراوح بين 70% إلى 80% من الكبائن على السفن النهرية الخاصة بهم، وهذا مؤشر جيد جداً على أن الطلب لازال موجودا وبقوة وأن ذلك ربما سوف يجعلهم  يعوضوا جزءا من خسائر الفترة الماضية.
حيث غادرت أول سفينة سياحية كبيرة ميناء جنوى بإيطاليا الاسبوع الماضي لتقوم بجولة في البحر المتوسط، بإرشادات وأنظمة سلامة جديدة، أملاً في إحياء هذا القطاع الأساسي لاقتصاد البلاد والذي تأثر كثيراً جراء جائحة كوفيد-19.
 
وفي المملكة العربية السعودية تقوم  بتجربة سياحية جديدة تعد الاولى من نوعها فى تاريخ المملكة، بعد أن اعلنت عن تسييرها لرحلات كروز فى للبحر الاحمر تحمل السائح فى تجربة جديدة داخل البحر الأحمر.
 
وقالت هيئة السياحة السعودية أن إطلاق رحلات السفن السياحية الفاخرة (الكروز) في البحر الأحمر ضمن موسم صيف السعودية "تنفس"، الذي أعلنت الهيئة عن إقامته خلال الفترة من 25 يونيو إلى 30 سبتمبر 2020، في عشر وجهات سياحية حول المملكة.
 
وتسعى الهيئة السعودية للسياحة لتقديم تجارب سياحية استثنائية تسعى من خلالها لإبراز الكنوز السياحية في البحر الأحمر، وتمكين السياح من الاستمتاع بالمقومات السياحية الهائلة التي تقع على امتداد سواحل البحر الأحمر في المملكة.
 
كما عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وطيران الإمارات ورشة العمل الإفتراضية لبحث استئناف الرحلات البحرية في دبي للموسم السياحي 2020/2021.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا