تراجع الإقبال على شراء الكمامات بنسبة 50%.. وبورصة الكمامة تسجل 200 قرشا

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 03:00 م
تراجع الإقبال على شراء الكمامات بنسبة 50%.. وبورصة الكمامة تسجل 200 قرشا
الكمامات
ندى سليم

مع تراجع حدة الموجة الأولى من فيروس كورونا، تراجعت أيضا أسعار العديد من المستلزمات الطبية التي كانت شهدت طفرة كبيرة مع بداية الأزمة أبرزها " الكمامات" التي ارتفعت تسعيرتها أضعاف سعرها الحقيقى قبل انتشار الوباء العالمى.
 
قال الدكتور حاتم البدوى، سكرتير عام الشعبة العامة للصيادلة باتحاد الغرف التجارية، إن حجم الإنتاج بسوق الكمامات شهد ارتفاعا غير مسبوقا منذ بداية الأزمة وحتى الوقت الراهن، مع زيادة خطوط الإنتاج المحلى التي أدت الى زيادة حجم المعروض بالأسواق.
 
وأوضح "البدوى"، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن نسبة الاقبال على شراء الكمامات تراجع مع انخفاض معدل الإصابات بالفيروس بنسبة 50%، نظرا لاستشعار المواطنين بالأمان مع تراجع حدة الفيروس خلال الفترة الراهنة، وانتهاء مرحلة الذروة، مؤكدا أن مع زيادة كميات المعروض انخفضت تسعيرة الكمامة بنسبة 50% مقارنة بسعرها مع بداية الأزمة.
 
وأشار إلى أن سعر الكمامة الواحدة يبدأ من جنيهين وحتى 5 جنيهات، حيث تراجعت سعر عبوة الكمامة المصنعة محليا من 230 جنيها الى 85 جنيها، موضحا أن تراجع سعر الكمامات هو تراجع مؤقتا سيشهد ارتفاعا حال تجدد الأزمة من جديد.
 
وأوضح أن الأزمة الحقيقية تكمن في انتشار الكمامات الغير مطابقة للمواصفات القياسية، مؤكدا أن 60% من الكمامات المعروضة بالأسواق غير مطابقة للمواصفات القياسية، مطالبا بضرورة مراقبة حقيقة من قبل وزارة الصحة على خطوط الإنتاج المصنعة وليس الاكتفاء بمراقبة الصيدليات الموزعة، حتى يتم السيطرة على الأزمة من مصدرها الحقيقى.
 
وفيما يتعلق بالأدوية الخاصة ببرتوكول وزارة الصحة لعلاج مصابى فيروس كورونا، كشف الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات المصرية، أن الفترة الراهنة هناك معروض كافى من العديد من الأدوية التي تستخدم في بروتوكول العلاج من أهمها عقار بارستيامول وعقار الزنك وعقار فيتامين سى، مؤكدا أن زيادة خطوط انتاج بالعديد من الشركات المحلية انضمت لإنتاج تلك الأدوية مما ساهم في سد احتياجات المواطنين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا