بسبب انفجار مرفأ بيروت .. 90 ألف طالب لن يعودوا لمدارسهم بعد تحطم الأبنية التعليمية

السبت، 29 أغسطس 2020 03:00 م
بسبب انفجار مرفأ بيروت .. 90 ألف طالب لن يعودوا لمدارسهم بعد تحطم الأبنية التعليمية
انفجار مرفأ بيروت

 
على الرغم من اقتراب العام الدراسي الجديد في لبنان، إلا أن أكثر من 90 ألف طالب لن يستطيعوا العودة لمدارسهم بسبب الدمار الذي ألحقه انفجار مرفأ بيروت بالمؤسسات التعليمية.
وبحسب تقديرات منظمة اليونيسكو، فإن لبنان سيحتاج إلى 22 مليون دولار لإعادة إعمار مدارسه، بعد أن أُصيبت 30 مدرسة بأضرار جسيمة، كما أُصيب ما يزيد على 160 مدرسة بأضرار متوسطة، حيث ستحتاج لبنان لتجهيزات إلكترونية وأجهزة كمبيوتر محمولة لتطبيق التعليم المدمج أو التعلم عن بعد.
 
من جانبه قال وزير التعليم اللبناني طارق المجذوب، إن الموجة الانفجارية العنيفة الناتجة عن التفجير المدمر الذي وقع بميناء بيروت البحري، أصابت عددا من أهم المدارس والمؤسسات التربوية والجامعية الرسمية والخاصة في العاصمة.

جاء ذلك فى تصريحات أدلى بها وزير التعليم اللبناني خلال تفقده والمديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) أودري أزولاي لعدد من المدارس في مناطق متفرقة من العاصمة اللبنانية والتي تعرضت لأضرار بالغة جراء انفجار الميناء البحري.

وأشار وزير التعليم اللبناني إلى أن الوضع الحالي تعطلت معه القدرة على نهوض المؤسسات التعليمية مجددا بقواها الذاتية، خصوصا مع الأزمة الاقتصادية العنيفة التي يمر بها لبنان وتحول أكثر من نصف الشعب إلى فقراء.

من جانبها، قالت مديرة اليونسكو إن المنظمة الأممية ستعمل على تنسيق المساعدات لصالح المؤسسات التعليمية اللبنانية، لاسيما وأن تكاليف الأضرار التي قُدرت بصورة أولية لإعمار المباني المدرسية تقارب 22 مليون دولار.

وأضافت: "إننا نعلن عزمنا عقد اجتماع للاتحاد العالمي للتربية لمواجهة أزمة وباء كورونا ولدعم لبنان تربويا وجامعيا، ليتمكن من استعادة العملية التعليمية، إلى جانب أن اليونسكو ستدعم أيضا جهود التعلم عن بعد وستمد لبنان بالتجارب الدولية لليونسكو، وستعمل على توفير التجهيزات التي تساعد التلامذة على القيام بذلك، إلى جانب مبادرة نحو التلامذة غير القادرين على متابعة التعليم من أجل تأمين حقهم بالدراسة".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م