«يا رايح كتر من الفضايح».. آيات العرابي تهاجم الإخواني عصام تليمة... والأخير: يرد متلونة ومشردة في شوارع أمريكا

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 03:00 م
«يا رايح كتر من الفضايح».. آيات العرابي تهاجم الإخواني عصام تليمة... والأخير: يرد متلونة ومشردة في شوارع أمريكا
آيات العرابي

عندما يختلف السارقين تظهر الخبيئة مقولة تنطبق بشدة على حال قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربين للخارج ، ففى كل يوم يمر تطفو فضائحهم المالية والأخلاقية على السطح وتنكشف الاعيبهم ومدي كذبهم فى اتباع الشريعة الإسلامية والحرص على تطبيق  تعاليم الدين الصحيحة، ولكن فضائحهم وتلاسنهم على مواقع التواصل الاجتماعي تكشف عكس ذلك ولعل الفضيحة الأبرز والأهم من ضمن المعارك الداخلية للإخوان كانت بين عصام تلمية تلميذ يوسف القرضاوى مُفتى الإخوان وآيات عرابى الإخوانية المثيرة للجدل، وصابر مشهور، الإعلامى الإخوانى.
 
اشعل عصام تليمة المعركة بعد هجومه على كل من آيات عرابى، أحد حلفاء الإخوان، وصابر مشهور الإعلامى الإخوانى، وقال تليمة فى عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": نرفض أن يتكلم فى الدين آيات عرابى وصابر مشهور فالمبدأ واحد لا يتجزأ".
 
 لتبدأ سلسة الهجمات من آيات عرابى والمعروف عنها  سلاطة اللسان، لترد بشكل أكثر عنفا، فكتبت على صفحتها فى رسالة وجهتها لمدير مكتب يوسف القرضاوى السابق:" كلمتين لعصام تليمة: "لو كان عصام تليمة عالماً لعرفنا له مقامه ولوضعناه فوق الرؤوس ولخاطبناه بما يليق به، لكنه يكذب فيما يعرفه بسطاء المسلمين أمثالى، فيقول إن أبا بكر رضى الله عنه حارب مانعى الزكاة من أجل الفقراء، وأنه من الممكن عرض الشريعة على الشعب فى استفتاء، وهى مجموعة من الكوارث".
وأضافت عرابى فى رسالتها: "البعض يلتمس العذر فى هذه الكوارث تحت دعاوى" لأنه لا داعى لشق الصف، وهو مبرر شديد السطحية ، فما قيمة حياتك ذاتها إن عبث أحدهم بدينك، والبعض الآخر يقول يجب أن تكونى متخصصة لتتحدثى".
 
وتابعت: "الفارق بين ما أقول وبين من يدعوننى إلى الدراسة هو أنهم أقل من المسلمين البسطاء فى معلوماتهم، فهناك من عبث فى مكونات الإسلام لديهم: المشكلة فيما رددت به على عصام تليمة ليست فى أنه يحتاج لعالم ولا لأنه شقاً للصف كما يقول البعض، بل المشكلة أن عموم المسلمين الآن اختلفوا كثيراً عن عموم المسلمين منذ قرنين، فأصبحت الأكاذيب التى يقولها عصام تليمة وأمثاله من الطلاسم والأمور المعقدة بالنسبة لهم الدين أصبح غريبا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، فالكذب والاعوجاج العقائدى الذى يمارسه عصام تليمة ليس أمراً هيناً ولن يمكن إمراره، وسأقف فى وجه عصام تليمة".
 
واستطردت قائلة "أقول لعصام تليمة، الدين ليس فيه كهنوت حتى تمنع الناس من الرد على ما تقول بدعوى أنهم لا يرتدون عمامة، بل إن سقطاتك ليست مما يقع فيه عالم أصلاً، فلا تدعى لنفسك ما ليس لك واذهب وتعلم ولا تشوش على الناس دينها".
 
فى المقابل رد عصام تليمة، على آيات عرابى ساخرا: "الأخت المناضلة الكبيرة: آيات عرابى، بما إن حضرتك عملتى بث حى عن شخصيتى، لذا قررت أن أستفيد ويستفيد المتابعين من علمك وشجاعتك النادرة، وهسأل حضرتك كل يوم سؤال يا ريت تعملى عنه بث حى، وده هيكون اختبار واضح لحضرتك هل مبادئك واحدة ولا متلونة،حضرتك مقيمة فى أمريكا، أو بتحملى الجنسية الأمريكية، والجيش الأمريكى فعل فى المسلمين فى كل مكان أشياء سيئة فى أفغانستان، والعراق، وغيرها، السؤال بقى: هل موقفك من الجيش الأمريكى معارض؟ وهل بتدعى لتفكيك الجيش الأمريكى؟".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق