بدء التجارب على لقاح كورونا بالاستنشاق من جامعتى إمبريال كولديج وأكسفورد

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 06:00 ص
بدء التجارب على لقاح كورونا بالاستنشاق من جامعتى إمبريال كولديج وأكسفورد

 كشف موقع "TimesNowNews"إنه من المقرر أن يبدأ باحثون بريطانيون تجارب لقاحات كورونا المستنشقة، لمعرفة ما إذا كان توصيل الجرعات مباشرة إلى الجهاز التنفسى يمكن أن يعطي استجابة مناعية أفضل من اللقاحات التقليدية، سيختبر فريق إمبريال كوليدج لندن نسختين مستنشقتين من لقاح فيروس كورونا COVID-19 المرشح الذي طورته جامعة أكسفورد وإمبريال لمعرفة ما إذا كانت تنتج استجابة مناعية موضعية فى الرئتين.
 
يخضع كل من لقاح أكسفورد، وإمبريال حاليًا التجارب سريرية من خلال الحقن العضلي، ويعتقد الباحثون أن توصيل الجرعات مباشرة إلى الرئتين قد يعطي استجابة مناعية أفضل، يختبر العلماء في جميع أنحاء العالم عددًا من اللقاحات لفيروس كورونا COVID-19 ، لكن لم يكمل أي منهم التجارب السريرية بعد.
 
سيتم إعطاء اللقاحات التي يتم اختبارها حاليًا على البشر من خلال الحقن العضلي إلى 30 متطوعًا على شكل رذاذ باستخدام جهاز البخاخ وقناع بالفم ، تمامًا مثل توصيل أدوية الربو المستنشقة، وفقًا للعلماء في إمبريال كوليدج، فإن اللقاحات التي يتم تسليمها عن طريق الاستنشاق يمكن أن تقدم استجابة أكثر تخصصًا.
 
وأوضح الموقع، كان هناك دليل على أن لقاحات الإنفلونزا التى يتم إعطاؤها عن طريق رذاذ الأنف يمكن أن تحمى من انتقال المرض وتقلله.
 
 قال كريس تشيو، من إدارة الأمراض المعدية في إمبريال كولديج، إنَّنا حريصون على استكشاف ما إذا كان هذا هو الحال أيضًا بالنسبة لفيروس كورونا وما إذا كان توصيل لقاحات فيروس كورونا COVID-19 إلى الجهاز التنفسي آمنًا وينتج عنه استجابة مناعية فعالة، بالوضع الحالي من عدمه.
 
 
وفي الوقت نفسه، استؤنفت التجارب في المرحلة الأخيرة من لقاح COVID-19 من شركة Oxford-AstraZeneca ، في عطلة نهاية الأسبوع بعد أن أعطتها مراقبو السلامة الضوء الأخضر، تم إيقاف تجربة كبيرة من المرحلة الثالثة مؤقتًا بعد أن عانى أحد المشاركين في قسم المملكة المتحدة من الدراسة من رد فعل سلبي خطير مشتبه به.
 
وقالت سارة جيلبرت من جامعة أكسفورد: "لقد أظهرنا بالفعل أن (لقاح أكسفورد) ChAdOx1 nCoV-19 (AZD1222) آمن ويؤدي إلى استجابات مناعية قوية بعد الحقن العضلي.
 
وأكد الموقع، إن "توصيل اللقاح إلى الجهاز التنفسى قد يكون طريقة جيدة لتحفيز الاستجابات المناعية في أفضل مكان لتمكين الاستجابة السريعة بعد التعرض للفيروس الذي ينتقل عبر الهواء، اللقاح الذي طورته إمبريال كوليدج هو أيضًا في التجارب السريرية، وإن كان في مرحلة مبكرة.
 
وقال البروفيسور روبن شاتوك، الباحث الرئيسي للقاح امبريال كولديج، إن هناك عدد من المجموعات حول العالم تعمل حاليًا على التجارب السريرية للقاحات فيروس كورونا Covid-19 ومع ذلك، من غير المرجح أن تخبرنا هذه التجارب بأي شيء عن الاستجابة الموضعية في الأنف والحنجرة والمسالك الهوائية، حيث يهاجم الفيروس ويغزو الخلايا في المقام الأول.
 
وقال الباحثون في امبريال كولديج، إن الجرعات المنخفضة قد تكون مطلوبة في التجارب الجديدة للقاحات مقارنة بالحقن العضلي لتوفير الحماية.
 
 
 لقاح كورونا بالاستشناق لقاح كورونا امبريال كولديج اكسفورد لقاح فيروس كورونا الاستنشاق على شاكلة جهاز الربو
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق