من دفتر جرائم الأخوان.. آثار تدمير 64 كنيسة خير شاهد على التاريخ الإجرامي للجماعة

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 02:00 م
من دفتر جرائم الأخوان.. آثار تدمير 64 كنيسة خير شاهد على التاريخ الإجرامي للجماعة
ندى سليم

كان عام 2012 هو الأسوأ في تاريخ مصر، بعد أن تولت جماعة الاخوان الإرهابية السلطة، وتحولت المحروسة حينها الى ساحة للقتال والحرائق، حيث عملت الجماعة وفقا لخطة ممنهجة لدمار الكنائس بمختلف محافظات الجمهورية، مما اثار الرعب في قلوب جميع المصريين.
 
وتظل آثار الحرائق التي خلفتها الجماعة الإرهابية باقية وشاهدة على التاريخ الإجرامى الذى مارسه قيادات الاخوان خلال تلك الفترة، ووفقاً للتقديرات الإعلامية، فإن جماعة الإخوان الإرهابية قد أحرقت نحو 64 كنيسة فى أغسطس 2013، فضلاً عن الاعتداءات التى تمت فى 17 محافظة فى وقت متزامن وممنهج من الإرهابيين، فيما تعرضت 23 كنسية لاعتداء بالمولوتوف والحجارة.
 
وحرص قيادات الإرهابية على إشعال الفوضى في ربوع البلاد، فأقدموا على حرق دور العبادة لغير المسلمين لإشعال الفتنة الطائفية بين قطبى المجتمع المصرى، إلا أن وعى المصريين كان حائط الصد الأول ضد كل محاولاتهم الخبيثة حيث كان يتقدم المسلمون الصفوف للدفاع عن الكنائس.
جرائم عديدة وأعمال تخريبية قامت بها جماعة الإخوان الإرهابية منذ 30 يونيو 2013 وحتى وقتنا هذا، والسبب أن الشعب لفظهم وقرر الخروج عليهم وعزلهم عن سدة الحكم، فقرروا إشاعة الفوضى وتهريب وتدمير هذا البلد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م