وعي المصريين.. الرهان الرابح في معركة ضرب مخططات القنوات الإرهابية

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 03:48 م
وعي المصريين.. الرهان الرابح في معركة ضرب مخططات القنوات الإرهابية

أشاد أعضاء مجلس النواب بتصدى المواطنين لمحاولات التشكيك التى تطلقها الجماعات الإرهابية ليل نهار ضد المشروعات القومية، وما يتم من على أرض الواقع من إنجازات يشهد لها الجميع، وفى هذا الإطار، قال النائب جون طلعت، إن مواجهة الشائعات أصبحت مسئولية المواطنين جميعا، متابعا: الآن أصبح واضحا أمام الجميع من على صواب ومن على خطأ، من لا يرى الإنجازات على أرض الواقع فهو أعمى البصر والبصيرة، متابعا: التشكيك في نجاحنا لن يوقفنا عن الاستمرار في العمل على تحقيق كافة أهدافها.
 
وتابع:" الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأنه جابر للخواطر"، مشيدا بسؤال الرئيس للطالبين المتفوقين محمد ورودينا بشأن ما يحتاجون إليه بعدما حققا نجاحا كبيرا في مرحلة التعليم الثانوي رغم التحديات.
 
وأشاد النائب بتوجيه الرئيس خلال افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية، وعددا من الجامعات الأهلية الأخرى، ومشروعات لوزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم، بتوجيه الرئيس للحكومة بالعمل على تحسين أجور المعلمين.
 
وأكد جون طلعت، أن الرئيس كان حريصا على ضرورة توضيح كافة الأمور التي استعرضها وزيري التعليم العالي والتربية والتعليم، فيما يتعلق بالعام الدراسي الجديد، والتحول الكبير نحو التعليم الإلكتروني والرقمي وفقا لمنظومات تعليمية حديثة.
 
وفى ذات الصدد، اتفق النائب  أيمن أبو العلا، ، مع ما طرحه الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية التخطيط الجيد في الفترة المقبلة لاستيعاب الزيادة السكانية المتوقعة والتي قد تصل نحو 293 مليون في 2050 مشددا على أهمية التنسيق الجيد بين كافة الجهات لمواجهة الزيادة السكانية المتوقعة وضرورة استيعابها.
 
 
وأشاد أيمن أبو العلا، باهتمام مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بملف التعليم والبحث العلمي في هذه المرحلة، وتوجيهه للحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين أجور المعلمين، مؤكدا أنه يأتي في إطار تركيز الدولة على ملف بناء الإنسان والذي ركزت عليه الحكومة في برنامجها الذي سبق ووافق عليه البرلمان.
 
ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن مصر ما زالت تعاني من تربص بعض الجماعات الإرهابية والكارهين ممن يشككون في جهود التنمية والتطور الهائل في كافة القطاعات من خلال إطلاق الشائعات وكذلك تصوير الإنجازات على أنها إخفاقات، قائلا: مصر لن تنظر للخلف وستمضي قدما نحو تحقيق كافة أهدافها رغم أنف الحاقدين.
 
وفى سياق متصل، قال النائب إسماعيل نصر الدين، إن الجماعة الإرهابية تشكك طوال الوقت فى حجم المشروعات القومية التى يتم تنفيذها على أرض الواقع، فمع كل افتتاح او الإعلان عن تدشين مشروع جديد نجد هذه الجماعات الإرهابية تبادر من أجل التشكيك فى حجم الانجازات، متابعا:" احنا مبنتكلمش نقول هنعمل إيه بكرة احنا لما بنتكلم عن انجازات بنقول إحنا عملنا وده يفرق كتير جدا ".
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن وعى المصريين كان بالمرصاد لكل محاولات الجماعة الإرهابية الخاصة بالتشكيك والأخبار الكاذبة والمفبركة، فلم تجد هذه الجماعات والقنوات الإرهابية من طريق سوى العمل على تزييف الوعى والتشكيك ولكن المصريين اكتشفوا كل هذه المحاولات الخبيثة من قبل الجماعات الإرهابية ولم يلقوا لها بالاً.
 
كما يرى النائب محمد سعد تمراز، ان حجم النتائج على أرض الواقع ساهم بصورة كبيرة فى التصدي لكافة محاولات التشكيك التى تروج لها الجماعة الإرهابية ليل نهار، حيث أن هذه القنوات تتحدث طوال الوقت من خلال تقارير كاذبة وتطلق الشائعات حول المشروعات، وعلى أرض الواقع الوضع مختلفة كلية، وهذا ما كان له أثر إيجابى كبير على التصدى للشائعات وكافة محاولات التشكيك.
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الجماعات الإرهابية فشلت فى دعوات التحريض، وهذا يعود أيضا لوعى المصريين الذين لفظوا هذه الجماعة دون رجعه،فهم دائما دعاة عنف وتخريب وخير دليل على ذلك حينما وصلوا إلى سدة الحكم شاهد الجميع على أرض الواقع مطامع الجماعة وما كانوا يدبرونه من مؤامرات حيال الوطن والمواطنين.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق