محمد علي كارت الإخوان المحروق.. عروس ماريونيت لابراهيم منير وتحرك شعبي لتسليمه

الجمعة، 18 سبتمبر 2020 03:23 م
محمد علي كارت الإخوان المحروق.. عروس ماريونيت لابراهيم منير وتحرك شعبي لتسليمه

 
بات المقاول الهارب كارتاً محروقاً لا يثمن ولا يغني من جوع، إلا أنه دائم الظهور منفذاً لمخططات تنظيم الإخوان الإرهابيةن فعلى الرغم من فشله الذريع إلا أنه يواصل دعواته الفاشلة.
 
وبات جلياً تحول الممقل الفاشل لأداة يحركها مرشد الإخوان الجديد، إبراهيم منير، مقابل الحصول على التمويل من الجماعة الإرهابية، من أجل إشعال الفوضى وبث الأكاذيب والادعاءات التي يذكرها ليل نهار على شاشات الجماعة الإرهابية.
 
bbff7ecc04366fc7e551de70c48b687a.jpg&w=700&q=90&
 
وأضاف مراقبون في شئون حركات الإسلام السياسي، إلى أن إبراهيم منير القائم بأعمال مرشد الجماعة الإرهابية، هو من يمول المرتزق محمد على ويقود مخططاته الإرهابية، ويدبر له، ويوفر له كل المنصات الإعلامية التي تبث من الدوحة ولندن وتركيا، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية وضد الشعب المصري.
 
وفشل محمد علي فشلاً ذريعا في كل الدعوات التحريضية التي يدعو لها، حيث اكتشف الجميع نواياه ومحاولاته المدعومة من جماعات الإرهََاب والتطرف والدول الداعمة لهم، من أجل ترويج أكاذيب ضد مؤسسات الدولة، وذلك بعد فشل دعواته السابقة فى التحريض، فيسعى للعودة مرة أخرى بأكاذيب جديدة من أجل إثارة الفوضى فى البلاد.
 
ويرى سياسيون وبرلمانيون، أن وعي المصريين كان لمثل هذه الدعوات بالمرصاد، وخير دليل على ذلك أن هذا المقاول الهارب لا يسمع أحد عنه ولا عن الدعوات التي يطلقها ليل نهار، حيث أيقن الجميع حقيقة هذا الشخص الفاشل والمدعوم من قبل الجماعة الإرهابية، وأنه يريد نشر الفتنة في المجتمع، من خلال الدعوات الفاشلة للتحريض في موضوعات بعيدة كل البعد عن أرض الواقع، فهو صاحب حديث مرسل.
 
ودعا جون طلعت عضو مجلس النواب، إلى تدشين حملة شعبية لمطالبة السلطات الإسبانية بإلقاء القبض على المقاول الهارب محمد على وتسليمه للسلطات المصرية فى أقرب وقت، مشيراً إلى أن محمد على اتخذ من مقر إقامته فى أسبانيا ملجأ آمنا للهجوم على مؤسسات الدولة المصرية، وبث الأكاذيب والشائعات والدعوة لتظاهرات وهمية بغرض إسقاط الدولة المصرية، وهو أمر غير مقبول فى العلاقات بين الدول المختلفة، لافتاً إلى أن مصر تتبع سياسات نظيفة لا تقبل بأن تتحول هى إلى مقرا للهجوم على أى دولة أخرى.
 
وأوضح جون، أن المقاول الهارب مدان بأحكام جنائية فى مصر بتهم تتعلق بالتهرب الضريبى وتسليمه إلى مصر هو من أعمال العدالة ولا علاقة للأمر بحرية الرأى والتعبير، مضيفاً: "الأمر يحتاج إلى ضغط شعبى يظهر حجم غضب الشعب المصرى مما يحدث ومن الهجوم المستمر على مؤسسات الدولة وهذه الرغبة المحمومة فى إسقاط مصر".
 
وأكد جون، أن هناك أشكال متعددة لإظهار ما فى صدور المصريين تجاه هذا المرتزق الذى تتخذه جماعة الإخوان الإرهابية واجهة لتنفيذ أغراضها ومحاولة إرباك المشهد فى مصر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا