كورونا يصبح أقل فتكًا مع اكتساب الأطباء خبرة فى العلاج

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 09:00 ص
كورونا يصبح أقل فتكًا مع اكتساب الأطباء خبرة فى العلاج

قال الأطباء والخبراء إن التقنيات الطبية المحسنة والعلاج المبكر يساعدان فى تحسين النتائج للمرضى المصابين بمضاعفات فيروس كورونا، وبينما يواصل كورونا قتل نحو 1000 أمريكى يومياً، لكن بالنسبة لأولئك الذين يصابون بحالات خطيرة من العدوى، فإن التقدم في الرعاية الطبية والخبرة المتزايدة للأطباء تعمل على تحسين فرص البقاء على قيد الحياة.
 
9
 
ووفقا لموقع "مينت" فمنذ وصول الحالة الأولى إلى الولايات المتحدة في بداية العام، انتقل المهنيون الطبيون من التخبط في الظلام إلى فهم أفضل للأدوية الفعالة مثل المنشطات وأدوية سيولة الدم، وريمديسفير المضاد للفيروسات.
 
وقد تعلم الأطباء التوقف عن استخدام أجهزة التنفس الصناعي لبعض المرضى، على عكس العديد من أمراض الجهاز التنفسي الحادة الأخرى.
 
وقال أندرو بادلي ، رئيس فريق عمل أبحاث كوفيد في مايو كلينيك، إن الأطباء والخبراء يقولون إن التكتيكات الطبية المحسنة والعلاج المبكر يساعدان في تحسين النتائج للمرضى المصابين بحالة حرجة.
 
 
10
 
 
وقال بادلي "الاستعداد للرعاية الصحية اليوم أفضل بكثير مما كان عليه في فبراير ومارس.. لدينا وصول أفضل وأسرع للتشخيص.. لدينا المزيد من المعرفة حول الأدوية التي يجب استخدامها والعقاقير التي لا يجب استخدامها .. لدينا المزيد من العلاجات التجريبية المتاحة. كل هذه تساهم في التحسينات الممكنة في معدل الوفيات" .
 
ونظرت إحدى الدراسات في 4689 حالة دخول إلى المستشفى لـ Covid-19 من مارس إلى يونيو في نيويورك ، لتعديل معدل وفيات المرضى لعوامل مثل العمر والعرق والسمنة وأي أمراض كامنة قد تكون لديهم.
 
في النصف الأول من شهر مارس ، كان معدل الوفيات للمرضى في المستشفيات 23%، وبحلول يونيو انخفض إلى 8%، ولم تتم مراجعة البحث بعد ، وهي عملية يقوم من خلالها خبراء آخرون بفحص العمل.
 
 
11
 
 
وأكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية أن القناع لا يزال أفضل حماية متاحة من الفيروس لمعظم الناس، ويحذر الخبراء من أن الفيروس لا يزال خطيرًا للغاية ويمكن أن يقتل حتى الأفراد الذين يبدون أصحاء.
 
قالت ليورا هورويتز، الأستاذة المساعدة لصحة السكان والطب في كلية جروسمان للطب بجامعة نيويورك والتي أجرت دراسة نيويورك عن حالات دخول المستشفيات Covid-19: "حتى مع هذه التحسينات ، فإن هذا ليس مرضًا حميدًا..بمعني أن الفيروس التاجي أصبح الآن مرضًا غير خطير ولا يزال يمثل تهديدًا خطيرًا للغاية للصحة العامة ".
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا