الأجهزة الأمنية تلقي القبض على مجموعة من الأشخاص حاولوا قطع الطريق العام بتحريض من الإخوان

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 04:29 م
الأجهزة الأمنية تلقي القبض على مجموعة من الأشخاص حاولوا قطع الطريق العام بتحريض من الإخوان
المتهمين
دينا الحسيني

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على مجموعة من الأشخاص، حاولوا قطع الطريق العام، بتحريض من العناصر الإخوانية، وقنوات الجماعة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهم، وفتح الطريق، وبتقنين الإجراءات تم عرضهم على النيابة العامة لبدء التحقيقات.

 

05f055f1-005c-4bd0-9e8c-5a2f66971c6d

واليوم، سلط موقع العربي الحديث، الضوء على دعوات الإخوان للتظاهر يوم الجمعة، في الوقت الذي عبر فيه غالبية المصريين عن رفضهم لكل تلك الدعوات، لتتوالى التغريدات المساندة للدولة على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وطالب الإرهابى معتز مطر، مقدم البرنامج الإخواني، الشعب المصري بالاستجابة والنزول للشوارع المصرية للتظاهر، وذلك بالتزامن مع دعوات جماعة الإخوان الإرهابية للتحريض والعنف.
 
وغرد الهارب معتز مطر، عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر»: «أنا بقولك انزل واتضرب وخليهم ياخدوك انت نازل عشان حرية بلدك متسمعش كلام شبه انكوا هتنزلوا تتاخدوا واحنا اللي بنحرككوا بس». وأضاف: «ده واجبك النزول، وإنك يتقبض عليك في سبيل الحرية».

كشف بث مباشر لقناة إكسترا نيوز من القاهرة الكبرى والمحافظات كذب ادعاءات إعلام الجماعة الإرهابية الذين اتحدوا مع قناة الجزيرة القطرية لإعادة تدوير مقاطع فيديوهات قديمة وأخرى مفبركة،  وإظهارها على شاشاتهم تحت عناوين تدعي أنها مظاهرات حاليه من المحافظات.

 
عدسة كاميرات إكسترا نيوز  تجولت منذ الصباح وحتى الآن بالشوارع الرئيسية والميادين الكبرى والمحافظات  لتخرس بالصوت والصورة ألسنة الجماعة الدموية التي تسعي لوقف الحال في مصر وتعطيل المصالح، وإعادة المصريين إلي الفوضي والعنف والجلوس في المنازل خشية النزول إلي الشوارع ومواجهة قطاع الطرق واللصوص .
 
لن يتوقف إعلام الإخوان الإرهابي ولا الجزيرة القطرية عن السير علي طريق نشر الفوضى والتحريض ضد مصر ومؤسساتها، ولن تهدأ حتى تشاهد أعمال السطو المسلح من جديد علي المحال التجارية، وإشعال الحرائق بأقسام الشرطة ومديريات الأمن ، وإقتحام السجون المصرية ، إلا أن الشعب المصري هو من تصدي لهذة اللعبة القذرة وألتف حول مؤسسات الدولة مجدداً الثقة في وزارتي الداخلية والدفاع لمواصلة دورهما الوطني في حماية البلاد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا