علاقة حرام بين الجزيرة والتنظيمات الإرهابية.. كيف تحتفي القناة القطرية بجرائم التكفيريين؟

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 10:00 ص
علاقة حرام بين الجزيرة والتنظيمات الإرهابية.. كيف تحتفي القناة القطرية بجرائم التكفيريين؟
قناة الجزيرة

يوما تلو الآخر، تكتشف مدى ارتباط قناة الجزيرة بالممارسات الإرهابية التي تشهدها الدولة المصرية، خاصة وأن دائما ما يطل علينا مذيعي القناة محتفون بالعلمليات الإرهابية التي تنفذها الجماعة.

ولم تستح القناة من استضافة عناصر متشددة عبر شاشاتها، وهو ما يؤكد العلاقة الحرام بين قناة الجزيرة الإرهابية القطرية والتنظيمات الإرهابية.

وهناك العديد من الوقائع التي أكدت ارتباط قناة الجزيرة بالأعمال الإرهابية التي تشهدها مصر بل والعالم العربي، بداية من استضافة عناصر الإرهاب عبر شاشاتها، وتنشر فيديوهاتهم، الأمر الذي يزيل أي التباس عن حقيقة العلاقة الوثيقة بين الفضائية القطرية والتنظيمات الإرهابية.
 
أمثلة كثيرة تكشف كيف دعمت فضائية الجزيرة القطرية، العناصر الإرهابية في مصر، منذ سقوط جماعة الإخوان ورئيسها المعزول محمد مرسي في 3 يوليو حتى الآن، حيث أصبحت القناة القطرية هي البوق الذي تخرج منه هذه العناصر لتواصل تحريضها ضد الدولة المصرية.
وأكبر واقعة تكشف حجم التعاون بين قطر وقنواتها الإعلامية، وبين الإرهابيين في سيناء، نشر الموقع الرسمي للجزيرة، مقطع فيديو لتنظيم داعش، الإرهابي في سيناء، وهو يروج لعملياته الإرهابية، حيث تجنب الموقع الرسمي للقناة القطرية، وصف عناصر داعش، الذين ينفذون عمليات إرهابية بالإرهابيين.
 
وحاول الموقع التابع للقناة القطرية، أن يظهر مزاعم أن تنظيم داعش يسيطر على سيناء، حيث حمل الخبر الذي نشره الموقع الرسمي للجزيرة، ترويج لأنشطة هذا التنظيم، وكذلك الترويج لعملياته الإرهابية التي يتبناها.
 
وتجنب الموقع الرسمي لقناة الجزيرة القطرية، وصف التنظيم بداعش الإرهابي، بل أطلق عليه اسم « تنظيم الدولة»، وفي الوقت الذي تحث فيه مواقع عالمية على عدم نشر المشاهد الدموية التي يرتكبها التنظيم الإرهابي، حرص موقع الجزيرة على إظهارها للمشاهد.
 
ولعل هذه ليست المرة الأولى التي يروج فيها موقع الجزيرة، لتنظيم داعش وعملياته الإرهابية، فقط سبقه من أشهر تقرير إخباري للموقع تضمن تصريحات خاصة من بعض عناصر تنظيم داعش في سيناء.
 
وتعد قناة الجزيرة كانت هي المنبر الرسمي للجماعات الإرهابية في سيناء، لنشر فيديوهات العمليات الإرهابية للدواعش في سيناء، بل وعدم الاكتفاء ببثها عبر شاشات القناة القطرية بل والاحتفاء بها، ففي 30 يناير 2016 ، بثت فضائية الجزيرة القطرية، الهجوم الإرهابى بالصواريخ والتفجيرات التي استهدفت الأكمنة والارتكازات الأمنية فى شمال سيناء، ثم ردد مراسلوها هتاف "الله وأكبر"، خلال تنفيذ هذا العمل الإرهابي، مما يظهر انحياز مراسليها للإرهاب والهجوم على مواقع الجيش بسيناء، حيث تتعمد القناة عدم وصف تنظيم داعش بالإرهابي، بل دائما تطلق عليه "تنظيم الدولة"، متحدية كل الأعراف الإعلامية، حيث لا ترى الفضائية القطرية ما يقوم به التنظيم الإرهابي بأعمال إرهابية، بل تدعمها، وتروج لفيديوهاتها، كما حرصت دائما قناة الجزيرة القطرية، على الترويج لفيديوهات، وعمليات داعش في سيناء، كان أخرها ما أقدمت عليه القناة القطرية من إذاعة الفيديو الأخير لتنظيم داعش، وهو ينفذ عمليات إرهابية في سيناء، بل كانت القناة الوحيدة التي تبث مثل تلك الفيديوهات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا