فبركة وإعادة تدوير.. كيف تصنع جماعة الإخوان مادتها التحريضية ضد مصر؟

الإثنين، 05 أكتوبر 2020 12:02 م
فبركة وإعادة تدوير.. كيف تصنع جماعة الإخوان مادتها التحريضية ضد مصر؟
الاخوان
محمود علي

لا تزال جماعة الإخوان الإرهابية تعتقد أنها قد تنجح في إشعال الأحداث في مصر، أكاذيب وتضليلات وشائعات تطلقها الجماعة الإرهابية من أجل إثارة الفتنة في البلاد، ولكنها في كل تصطدم بوعي الشعب المصري الذي بدا واضح أمامه ما يحاك ضده من مؤامرات.

الأكاذيب التي تروجها أبواق جماعة الإخوان، ظهرت خلال الشهور القليلة الماضية، في وقت شهدت لاحق الجماعة الجماعة في كل مرة فشل كبير نتيجة اكتشاف هدفها الأول وهو الحشد من أجل التحريض على العنف لا الدفاع عن شعاراتها الواهية التي تتحجج بها كحرية الرأي.

وفي سلسلة من التحريض المستمر على العنف، وتهديد الأمن والسلم في المجتمع المصري، كشف تقرير بالفيديو عن الأكاذيب التي تروجها أبواق جماعة الإخوان الإرهابية، من أجل تأجيج الأوضاع في مصر، من خلال تقديم خطابا منحازا مع تركيا ونظام أردوغان وتميم بن حمد في قطر.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها نية الجماعة تقليب الرأي العام الداخلي على مؤسسات الدولة من أجل إشعال الوضع، ففي الأسابيع القليلة الماضية، ظلت الجماعة وكتائبها الإلكترونية ومحركها الرئيسي المقاول الهارب محمد علي تبث أخبار مفبركة عن أحوال الدولة المصرية، ولكنهم ، لم يتصوروا أن حملتهم التي استمرت طيلة أشهر للتحريض ضد الدولة المصرية ستكون مصيرها السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو أمر جعل من القنوات والمواقع التي تمولها قطر لبث الفتنة في مصر أضحوكة أمام الجميع.

ولم تتوقف الجماعة بعد هذا الكم الكبير من الإحراج، عن استمرارها في هذا الهذل متواصلة حملات التحريض بهدف ضرب الاقتصاد المصري، حيث كشف تقريربالفيديو تعمد إعلام الجماعة الإرهابية إطلاق الشائعات ضد مضر لاستهداف إضعافها وتفكيك بنيتها.
 
في الوقت ذاته يعمل إعلام الجماعة على تحسين صورة قطر وتبيض صفحاتها المتشددة، لتوفير الدوحة لهم الملاذ الآمن هم وكافة الجماعات الإرهابية في المنطقة.

 

الفشل الذي يلاحق جماعة الإخوان الإرهابية في تحقيق نتيجة جراء حملات التحريض ضد الدولة على السوشيال ميديا، جعل الجماعة نكتة أمام الجميع لاسيما بمجرد إلقاء النظر على المواقع الإخوانية الممولة من قطر، وعلى رأسها قناة الجزيرة التي لا تخجل من نشر أخبار كاذبة تحت عناوين على شاكلة اشتباكات دامية ومظاهرات واسعة، ربما لا يراها أحد سوى معد هذه الأخبار.
 
هدف الجماعة تكرار مشهد العنف المسلح الذي اعتاد عليه الإخوان لتحقيق غياتهم من إشعال للأحداث حرق الممتلكات بث الفوضى وترويع المواطنين تشويه الإنجازات إسقاط الدولة المصرية في العموم، ليس كما يدعي هؤلاء بأن حملتهم تستهدف البدء في تحسين الوضع العام.
 
وبات معروف مصدر مشاهد التزوير والفبركة التي تتكرر على السوشيال ميديا  للجميع، فبقليل من التركيز والبحث سنلاحظ أن أغلبها أما مشاهد يعاد تدويرها أو مشاهد مصنوعة، تتداول في فلك ضيق من المغيبين التابعين للجماعة الإخوانية وبالأخص الهاربين في قطر ودول أخرى معادية.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م