افرحوا بنبيكم.. الاحتفال بالمولد النبوي الشريف جائز شرعاً وأعظم رسالة حب وتقدير

الأحد، 18 أكتوبر 2020 03:02 م
افرحوا بنبيكم.. الاحتفال بالمولد النبوي الشريف جائز شرعاً وأعظم رسالة حب وتقدير
منال القاضي

رداً على تطرف الجماعات الضالة الخارجة عن الدين والعرف في انتقادهم لمظاهر الإحتفال بمولد نبي الرحمة "صلى الله علية وسلم"، معتبرين أن الاحتفال بأي مناسبة دينية غير موجودة في الإسلام دون الاحتفال بالعيدين الفطر وعيد الأضاحي المبارك. 

وأوضحت دار الإفتاء أن الظاهر الدينية للاحتفال بذكر مولد النبوي الشريف بتلاوة القرآن الكريم وتلاوة السيرة العطرة وإحياء مجالس الصلاة على النبي صلى الله علية وسلم والإنشاد بمدائحه الكريمة وشمائله العظيمة كل ذلك جائز ومستحب العظيمة كل ذلك جائز ومستحب شرعا مشرة إلى ان الموالد النبوي سيوافق هذا العام 12 ربيع الأول الموافق 29 أكتوبر.

وأكدت الإفتاء بأن الاحفتال بموالد النبوي جائز شرعاً وأعظم الأعمال للقربات لله لأنه تعتبر عن من أفضل الأعمال، وقال رسول لله لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده ووالده والناس أجمعين، مضيفة أن احتفال بموالد النبي بإدخال الفرح والسرور على الأسر غير قادرة والأهل بتوزيع الحلوى ليس حراماً ولا مكروهة.

واستطلعت دار الإفتاء المصيرية هلال شهر ربيع الأول لعام 1442 هجرياً بعد غروب شمس يوم الجمعة التاسع والعشرون من شهر صفر الموافق 16 أكتوبر الماضي لعام 2020 ميلادياً بواسطة اللجان الشرعية المنتشرة في أنحاء الجمهورية.

وأعلنت الطرق الصوفية الاحتفال بموالد النبوي الشريف سيكون عن طريق المراكز الأساسية للطرق الصوفية بإعداد قليلة وسيتم نشرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبرنامج زوم لكي لا يحدث تجمع بينتي عنه ضرر الناس وانتشار الفيروسات.

وأكد الشيخ علاء أبو العزائم شيخ الطرق العزيمة بان احتفال الطريقة بموالد النبوي في مقر الطرقية العزيمة بالسيدة زينب مقتصر على اعداد قليلة عن أي عام وذلك بسبب فيروس كورونا وتطبيقا لجميع التعليمات الاحترازية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا