فقؤا عينيه وبتروا يديه.. السلطات الأردنية تشن حملات أمنية موسعة على معتادي الإجرام

الأحد، 18 أكتوبر 2020 04:00 م
فقؤا عينيه وبتروا يديه.. السلطات الأردنية تشن حملات أمنية موسعة على معتادي الإجرام
قتل
أمل غريب

شنت السلطات الأمنية في الأردن، اليوم الأحد، حملات أمنية موسعة على عدة مناطق، بعد أيام قليلة من وقوع الجريمة الوحشية التي ارتكتب بحق فتى في محافظة الزرقاء، هزت الرأي العام الأردني.

وصرحت مديرية الأمن العام الأردنية، بأن الحملات الأمنية واسعة النطاق، أسفرت عن القبض على نحو 97 مطلوبا ومشتبها بهم في قضايا إجرامية متنوعة، شملت فرض إتاوات وترويع مواطنين، من بين هؤلاء 5 مصنفين بخطرين جدا، علاوة على 56 شخصا أخرين صدرت بحقهم مذكرات توقيف، أضافت على خلفية تلك الجرائم، إلى جانب عدد من المشبوهين ومرتكبي هذه الجرائم في السابق.

وقالت مدرية الأمن العام الأردنية، على حسابها الرسمي عبر موقع تويتر: « إن الحملات الأمنية مستمرة في شتى المواقع ولن تستثني أحدا من الأشخاص المطلوبين والمشبوهين، لحين ضبطهم جميعا وتخليص المجتمع من أفعالهم».

يشار إلى أن 10 أشخاص، اختطفوا الأسبوع الماضي، شاب يدعى صالح حمدان، يبلغ من العمر 16 عاما، وقاموا ببتر يديه ويفقأوا عينيه، وألقوه في أحد شارع محافظة الزرقاء، غارقا في دمائه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا